العدد : ١٦٣٨٣ - الاثنين ٣٠ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٨ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٣ - الاثنين ٣٠ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٨ رجب ١٤٤٤هـ

العقاري

تحليلات عقارية

بقلم: الأستاذ رضا مجيد

الأربعاء ٣٠ يناير ٢٠١٩ - 01:10

استقرت أسعار الأراضي في معظم مناطق المملكة بمختلف التصانيف خلال الربع الأخير من عام 2018 وبداية الربع الأول لهذا العام 2019، وبدأت مؤشرات بعض المناطق الاستثمارية في منطقة الجفير وأمواج والسيف والحورة بالانخفاض نوعا ما، ويتوقع أن تنخفض نسبة مساهمة القطاع العقاري في الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام 2019 كما يظهر من خلال بعض البيانات والتداولات المسجلة أخيرًا، وهي ظاهرة صحية تعزّز من الثقافة العقارية. إن القطاع العقاري المحلي مازال يواجه تحديات كبيرة، نتيجة الركود الذي تخضع له السوق العقارية منذ منتصف السنة الماضية، ويؤمل أن تشهد تلك المعدلات عودتها إلى التحسن والنمو مجددًا خلال هذه السنة على أقل تقدير، وذلك بالتزامن مع تنفيذ العديد من الإصلاحات الراهنة في إعادة تشريع بعض القوانين وخفض بعض الرسوم وشفافية قوانين وزارة الأسكان، وظهور المؤشرات الإيجابية إلى جانب تركيز الحكومة المستمر على توفير المزيد من المنازل الميسورة الكلفة للمواطنين.

أما أكثر ما يتداول حاليا فهو توفير سكن للمواطنين إما عن طريق السكن الاجتماعي (مزايا) وإما مشاريع وزارة الأسكان، كما تُظهر المؤشرات أيضا تباطؤ نسبة التمويل العقاري لعدة أسباب لا يسع المجال لذكرها حاليا، وقد شهدنا في ظل هذا الهدوء بالسوق العقاري فرصا كثيرة متاحة أمام المستثمرين إما للمضاربة وإما للتطوير.

المستفيد الأكبر لهذا العام كان القطاع الفندقي والشقق الفندقية؛ حيث زادت معدلات الإشغال مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وذلك لإقامة عدة فعاليات مختلفة وأنشطة وبرامج قامت بها مختلف وزارات المملكة لتعزيز السياحة، وهذا ما سيمنح العقار دفعة إلى الأمام واستقرارا أكثر.

ننصح المستثمرين بالتركيز أكثر نحو التطوير واستحداث طرق أكثر نجاعة، سواء للسكن أو الاستثمار، وأيضا في مساعدة الحكومة نحو المشاريع السياحية والرياضية المتنوعة فهي تخلق مزيدا من الاستقرار وتوفير وظائف للعمل، ومن ثم الاتجاه نحو مزيد من الاستقرار العقاري. 

 

مدير الاستشارات والتقييم العقاري -

 مجموعة غرناطة العقارية

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//