العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

ناصر قائدي : مليون دينار السقف الأعلى لتمويل الصادرات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
100% نسبة دعم صادرات للخدمات التدريبية واكتساب المهارات

الأربعاء ٣٠ يناير ٢٠١٩ - 01:10

كتبت : نوال عباس

تصوير : روي  

كشف الرئيس التنفيذي لمركز صادرات البحرين الدكتور ناصر قائدي ان السقف الأعلى لتمويل الصادرات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين تبلغ حوالي مليون دينار،  بالشراكة مع بنك  البحرين الإسلامي ،وبنك البحرين للتنمية ، مفيدا ان التغطية تشمل  50% دعم الرسوم الادارية و70% دعم معدل الفائدة السنوية ،  وهي تشمل تغطية تكاليف ما قبل التشغيل ،وما قبل الشحن ،، بالإضافة الي خطابات الاعتماد وهي تعتبر من اهم خدمات مركز صادرات التي تقدم الى اكثر من 20 مؤسسة تقدموا للمركز خلال 3 اشهر منذ افتتاحه للاستفادة من خدماته.

وأفاد قائدي بان من اهم  خدمات مركز صادرات أيضا خدمة تامين ائتمان الصادرات حيث تعتبر اول جهة  تقدم هذه الخدمة في البحرين للحماية من الخسائر الناشئة عن عدم سداد الدين ، ،وتشمل  80% دعم رسوم المعاملة ، 80% دعم قسط التامين ، 90%  التعويض في حال التخلف عن السداد ، بالإضافة الى  دعم الخدمات التدريبية بنسبة 100% التي تتيح للمؤسسات الحصول على المعرفة المتخصصة واكتساب المهارات اللازمة.

 وقد سلط الرئيس التنفيذي لصادرات البحرين الدكتور ناصر قائدي الضوء خلال اللقاء التعارفي صباح امس الذي نظمته غرفة التجارية الأمريكية في البحرين بالتعاون مع شركة “فينمارك كميونيكيشنز” المتخصصة في الاتصالات التسويقية على أبرز فرص الدعم التي يقدمها صادرات البحرين بهدف دعم تنمية صادرات القطاع الخاص على المستوى الدولي.

وأوضح د. قائدي أن صادرات البحرين يمثل منعطفاً مهماً على صعيد الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز نمو الاقتصاد الوطني من خلال تنويع مصادر الدخل، وتمكين مؤسسات القطاع الخاص بشكل عام، لا سيما المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، في التوسع الاقتصادي لمختلف الأنشطة والمنتجات البحرينية، والمساهمة الفعلية في دعم الاقتصاد الوطني من خلال التصدير كأحد ابرز الروافد في التنمية الاقتصادية.
وقام د. قائدي خلال اللقاء بتحفيز نشر ثقافة التصدير، وتشجيع المؤسسات للاطلاع على فرص الدعم المقدمة في هذا الصدد، والذي من شأنه أن يعود بالنفع على دفع عجلة الاقتصاد الوطني ومنافسة منتجات وخدمات المؤسسات البحرينية في الأسواق العالمية.
ويعد صادرات البحرين أحد أبرز المبادرات التي يشرف عليها مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ضمن مبادرات اللجنة التنسيقية الرامية لدعم سوق العمل وتعزيز دور مؤسسات القطاع الخاص. ويأتي تدشينه بالتعاون مع صندوق العمل “تمكين” لتشجيع وترويج الصادرات البحرينية والارتقاء بجودتها لتعزيز مكانة المملكة كشريك تجاري عالمي، عبر توفير الأدوات اللازمة والخدمات ذات القيمة المضافة لتنمية الصادرات غير النفطية.

وتشمل خدمات صادرات البحرين كل من تمويل الصادرات، وتأمين ائتمان الصادرات، و التدريب على التصدير وورش عمل التصدير.

بدوره، صرّح سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين جاستن سيبيريل: “نحن نرى مركز صادرات البحرين مبادرة ممتازة جاءت في وقتها لتلعب دورا حيويا في تعزيز التوعية حول الفرص المتاحة والاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة المبرمة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، خاصة للمؤسسات البحرينية الصغيرة والمتوسطة الحجم.و نحن نعتقد بأن مركز صادرات البحرين سيساهم في تعظيم نماء الشراكة التجارية القوية بين البلدين الصديقين والتي تتجاوز بحجمها الإجمالي 2 مليار دولار أمريكي كتبادلات تجارية بين الطرفين وفقاً لأرقام العام الماضي 2018. وتتطلع السفارة الأمريكية الى العمل مع غرفة التجارة الامريكية في البحرين AmCham لدعم هذه الجهود المميزة. 

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news