العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

خصخصة أم إفراغ سوق العمل من المواطنين؟! (1)

إذا كانت الخصخصة تعرّف على أنها «عملية تحويل كلي أو جزئي لملكية رأسمال الشركات العمومية إلى القطاع الخاص، عن طريق البيع المباشر أو بوساطة الأسواق المالية»، وإذا كنّا نتحدث عن النية لتحويل عدد من القطاعات الحيوية الحكومية أو التي كانت تحت سيطرة الدولة كلية إلى القطاع الخاص، فإنه لا يمكن هنا تجاوز الضحية الأول والأخير، وهو المواطن؟!

القضية بالطبع ليست قضية استراتيجيات وخطط ورؤى اقتصادية، ولكنها قضية سياسات وممارسات وعقول تحمل راية الإصلاح والتطوير ولكن اتضح أن لديها مشكلة حقيقية في الأداء!

قبل أن أسترسل في أصل الموضوع وهو «الخصخصة»، سأطرح مثالا استفتاحيا.

انتشر قبل أيام برودكاست عن شخصية هندية تحدث عنها تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية، جنت من «تمكين»؛ وبسبب سياسات سوق العمل الخاطئة والواسطات والمحسوبيات، مليونا و139 ألف دينار، في قصة مدهشة ومؤلمة، في الوقت الذي نتحدث فيه عن مشاكل مالية حقيقية يعاني منها الوطن؟!

لم نسمع تعليق أي طرف مَعني عن تلك المصيبة، والتي تأتي ضمن أعداد كبيرة من العمالة الأجنبية؛ استغلوا ثغرات سيئة وفاشلة في سوق العمل وتنظيمه، ليستغنوا ويحققوا الثراء على حساب المواطن.

نعم خرجتُ قليلا عن موضوع الخصخصة، لأبيّن أن المشكلة لدينا أكبر من سياسات واستراتيجيات اقتصادية برّاقة (نجحت)، عبر برامج مدمرة مثل «الفيزا المرنة» وغيرها، في إثراء الأجانب وطرد البحرينيين من السوق.

بعض المسؤولين لم يكتفوا بذلك، بل ذهبوا يلومون المواطنين والتجار الصغار ويوجهون إليهم التقريع غير المهذّب، وبأن سياسة البحرين الاقتصادية مفتوحة؟!

النتيجة كما هو واضح، تمكين الأجنبي على حساب ابن البلد.

النتيجة كما هو واضح، انتعاش تجارة وثروات الأجنبي، بينما المواطن الذي يفكر بتغيير نمط حياته، سواء كان متقاعدا أو يعمل منذ سنوات في التجارة، بدأ يضرب أخماسا بأسداس؟!

هناك سياسات اقتصادية، لكن التطبيق والممارسات حققت نتائج عكسية!

هذه الأرضية كانت مهمة جدا، قبل الولوج إلى قضية وطنية حساسة تسمى الخصخصة، نواصل غدا.

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news