العدد : ١٥٠٩١ - الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩١ - الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

وزيرا الصناعة والشباب يؤكدان أهمية توفير البيئة الحاضنة للشباب

الأحد ٢٧ يناير ٢٠١٩ - 01:10

  أكد السيد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة، والسيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة أهمية تفعيل دور المراكز الشبابية بتوفير بيئة مشجعة ومحفزة للشباب تمثل قاعدة انطلاق لهم من أجل تأسيس مشاريعهم الناشئة للدخول في سوق العمل بصورة ممنهجة، متسلحين بالخبرات الإدارية والعملية اللازمة لذلك، مشيران إلى أن المراكز الشبابية تمتلك من المقومات والمرتكزات ما يمكن الشباب البحريني من رسم خارطة طريق متميزة تمكنهم من الابتكار لتأسيس مشروعاتهم التي ينظرون لها بعين من التفاؤل.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وزير الصناعة والتجارة والسياحة إلى مركز المحرق الشبابي النموذجي بدعوة من وزير شؤون الشباب والرياضة، حيث اطلع الوزيران على المنشآت الحديثة التي يتضمنها المركز وكيفية إدارتها من أجل تزويد الشباب بالمهارات الفنية ومنحهم خبرات إضافية تمكنهم من الانطلاق والابتكار نحو مشاريعهم الخلاقة بالإضافة إلى الاستماع إلى البرامج والأنشطة التي تقدمها المراكز للشباب والتي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 والرامية إلى منح الشباب الفرصة الأكثر للدخول في سوق العمل بكل قوة عبر مشاريعهم الناشئة.

وبهذه المناسبة أكد السيد زايد بن راشد الزياني أن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة حريصة على دعم كافة الطاقات الشبابية التي تزخر بها المملكة، وتقدم لها كافة التسهيلات التي من شأنها تطوير أفكارهم وإبداعاتهم ومشاريعهم التي تصب في نهايتها في صالح الشباب والوطن، مشيرًا إلى أن وزارة الصناعة والتجارة والسياحة تعمل مع وزارة شؤون الشباب والرياضة بروح فريق البحرين من أجل تهيئة البيئة المناسبة للشباب لدعم أفكارهم وابتكاراتهم بطريقة عصرية، مضيفا أن برامج وزارة شؤون الشباب والرياضة والمنشآت الحديثة في المراكز الشبابية قادرة على لعب دور إيجابي في ضمان تهيئة نظام داعم للمشاريع الناشئة والمتوسطة ورواد الأعمال الشباب.ومن ناحيته أشاد وزير شؤون الشباب والرياضة بحرص وزير الصناعة والتجارة والسياحة على زيارة مركز المحرق الشبابي النموذجي للاطلاع عن قرب على مواصفات ومميزات المركز، مشيرًا إلى أن وزارة شؤون الشباب والرياضة دائما ما توجه المراكز الشبابية إلى أهمية دعم المشاريع الشبابية المبتكرة وتسليط الضوء عليها والتي تبرز إبداع الشباب البحريني ومداركه الواسعة وتنافسيته العالية.

وبين السيد أيمن بن توفيق المؤيد أن التعاون بين وزارة شؤون الشباب والرياضة ووزارة التجارة والصناعة والسياحة وعملهم بروح الفريق الواحد ستكون له انعكاسات إيجابية في الاستغلال الأمثل للمراكز الشبابية لتكون بيئة جاذبة للمشاريع الشبابية ولتشكل انطلاقة حقيقية لهم للدخول في سوق العمل عبر مشاريع ناشئة ومتوسطة تعود بالنفع على الشباب والوطن. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news