العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

الشامسي رئيسا لبنك البركة مصر خلفا لعدنان يوسف

الجمعة ٢٥ يناير ٢٠١٩ - 01:10

قرر مجلس إدارة بنك البركة مصر خلال اجتماعه الاعتيادي في مقره الرئيسي الجديد بالتجمع الخامس في القاهرة انتخاب إبراهيم الشامسي رئيسا جديدا للبنك وذلك خلفا للأستاذ عدنان أحمد يوسف الذي تولى هذا المنصب منذ عام 2008. ويأتي هذا التغيير طبقا لقواعد الحوكمة الجديدة التي تنتهجها مجموعة البركة المصرفية ووحداتها المصرفية.

وفي هذه المناسبة، قال أشرف الغمراوي الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة في بنك البركة مصر «نثمن بكل الاعتزاز والتقدير القيادة الحكيمة للأستاذ عدنان أحمد يوسف لبنك البركة مصر طوال السنوات العشر الماضية، وكذلك مشاركته مع الإدارة التنفيذية للبنك في تصويب مسيرة البنك وتخليصه من المشاكل التي كان يواجهها خلال الفترات الماضية، خاصة أن الاقتصاد المصري كان يعاني أيضا من الركود آنذاك، وأن يحول البنك إلى بنك يحقق النمو المطرد في الأرباح والعمليات، حيث بات اليوم يتمتع بمركز مالي قوى ومتقدم بين البنوك العاملة في مصر ويعتبر بحق الآن رائد الصيرفة الإسلامية والأسرع نموًا في السوق المصري».

ويذكر إن إبراهيم الشامسي رئيس مجلس الإدارة الجديد للبنك مصرفي إماراتي يمتلك خبرة تزيد على 45 سنة في مجال المصارف والخدمات المالية. كما يتكون مجلس إدارة البنك من نخبة من المصرفيين المعروفين محليا وإقليميا ودوليا. وسوف يواصل البنك في ظل قيادته الجديدة تحقيق النجاحات بحكم كونه وحدة مصرفية رئيسية وناجحة من وحدات مجموعة البركة المصرفية. 

تأسس بنك البركة مصر في مارس 1980. ويبلغ مجموع أصوله 62.5 مليار جنيه مصري بنهاية عام 2018. وبلغ إجمالي ودائع العملاء 54.50 مليار جنيه مصري بمتوسط نسبة نمو سنوية قدرها 53% وبلغت التوظيفات والاستثمارات 55 مليار جنيه مصري بمتوسط نسبة نمو سنوية قدرها 53%، وبلغ عدد فروع البنك 32 فرعا، بينما يتم تداول سعر سهم البنك في البورصة المصرية حاليا بضعف قيمته الاسمية.

 ويذكر أنّ مجموعة البركة المصرفيّة مرخّصة كمصرف جملة إسلامي من مصرف البحرين المركزي، ومدرجة في بورصتي البحرين وناسداك دبي. وتعتبر البركة من روّاد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم حيث تقدّم خدماتها المصرفيّة المميّزة إلى حوالي مليار شخص في الدّول التي تعمل فيها. ومنحت الوكالة الإسلاميّة الدولية للتّصنيف تصنيفا ائتمانيا من الدرجة BBB+ (الطويل المدى) / A3 (القصير المدى) على مستوى التصنيف الوطني. كما منحت مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية المجموعة تصنيفا ائتمانيا بدرجة BB (الطويل المدى) وB (القصير المدى).

وللمجموعة انتشار جغرافي واسع ممثّل في وحدات مصرفيّة تابعة ومكاتب تمثيل في 17 دولة، حيث تدير أكثر من 700 فرع. وللمجموعة حاليا وجود في كل من الأردن، ومصر، وتونس، والبحرين، والسودان، وتركيا، وجنوب إفريقيا، والجزائر، وباكستان، ولبنان، والمملكة العربية السعودية، وسوريــا، والمغرب وألمانيا بالإضافة إلى فرع واحد في العراق ومكتبي تمثيل في كل من إندونيسيا وليبيا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news