العدد : ١٦٣٨٣ - الاثنين ٣٠ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٨ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٣ - الاثنين ٣٠ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٨ رجب ١٤٤٤هـ

العقاري

نتطلع بكثير من التفاؤل إلى 2019 لاستمرار نجاحات الأعوام الماضية

د. حسن البستكي.

الأربعاء ٢٣ يناير ٢٠١٩ - 01:15

شركاء في تحقيق الرؤية 2030 من خلال التعاون التام مع الحكومة


أكد العضو المنتدب لشركة منارة للتطوير الدكتور حسن البستكي أن العام الماضي (2018) انتهى باستمرار مسيرة النجاحات التي حققتها الشركة طوال سنوات تأسيسها، مثبتة أنها شركة رائدة في مجال التطوير العقاري على مستوى مملكة البحرين، مشيرًا في الوقت نفسه إلى الدعم الذي تلقاه الشركة ومشروعاتها من قبل الحكومة التي تتفهم مرامي الشركة وارتباطها بالخطط والبرامج والمشاريع الحكومية وتكاملهما.

وقال د. البستكي في مقابلة مع «أخبار الخليج» إن الثقة والاعتمادية التي تتلقاهما الشركة من قبل جميع الأطراف ذات العلاقة بالجانب العقاري، سواء على صعيد القطاع العام أو الخاص، لم يأتِ إلا نتيجة الالتزام العالي الذي تبديه «منارة» تجاه مشاريعها وشركائها، وعملائها، ما أكسبها مصداقية عالية، وثقة المتعاملين معها، ولذلك فإن الشركة متفائلة بالنسبة إلي هذا العام.

«بوابة الاستثمار-البحرين» مفتوحة لمزيد من التطوير

وأشار العضو المنتدب إلى عدد من المشاريع التي انطوى عليها العام الماضي، إذ بقي مشروع «بوابة الاستثمار-البحرين»، من أهم المشاريع المستمرة، والفريدة من نوعها التي تعمل «منارة» على تطويرها، إذ كان العام 2018. هو عام استكمال المرحلة الأولى والانتهاء منها تمامًا، بعدما شارفت جميع القطع الاستثمارية في هذه المرحلة على النفاد، والانتقال منها إلى المرحلة الثانية والتي تأتي بمساحة أكبر بكثير من المرحلة الأولى، وذلك للنجاح المنقطع الذي لاقاه المشروع كونه يمثل نقلة نوعية لمناطق الصناعات الخفيفة في مملكة البحرين.

ورجَّح الدكتور البستكي أن تنعكس هذه المرحلة من المشروع على الاقتصاد الوطني على عدة أشكال من الانعكاسات من أهمها ضخ ما يقارب 420 مليون دينار بحريني (حوالي 1.12 مليار دولار أمريكي) في الاقتصاد الوطني على هيئة إجمالي كلفة ردم أرض المشروع وبناء بنى تحتية والتي تقدر بحسب ما ذكر سابقا بـ 100 مليون دينار بحريني والاستثمار في إنشاء/ بناء القسائم في المشروع والتي تقدر بحوالي 320 مليون دينار بحريني بمتوسط كلفة إنشاء لكل قسيمة قدرها حوالي 200 ألف دينار بحريني. أما فيما يتعلق بدور المشروع في توفير فرص عمل فقد بيَّن د. البستكي أن من المتوقع إضافة ما بين تسعة آلاف وعشرة آلاف فرصة عمل متنوعة على أقل تقدير.

«حصابي» مشروع متميز في جنوب البحرين

فيما يُنتظر البدء ببيع وحدات من مشروع «حصابي» ذي التملك الحر للوحدات السكنية في النصف الأول من هذا العام، حيث سيتم الانتهاء من جميع الأعمال المدنية وأعمال استصلاح موقع المشروع مع حفر وفتح جميع القنوات والممرات المائية في المشروع في نهاية شهر فبراير بكلفة قدرت بـ8 ملايين دينار بحريني. وستكون هذه القنوات المائية منفذا لجميع الوحدات السكنية من الفلل والمباني مع الإطلالة الخلابة للممرات المائية، وسوف تتمتع المنطقة التجارية والمطاعم والمقاهي على منظر المارينا المميز. حيث يتوسط مشروع «حصابي» موقعا مميزا في المحافظة الجنوبية بالقرب من البحر في جنوب البحرين حيث تولي الحكومة في السنوات الأخيرة الاهتمام المتزايد للاستثمار في تعمير المنطقة من تطوير المشاريع الإسكانية كمدينة خليفة الإسكانية وأيضًا البنية التحتية من الطرق السريعة والجسور لتسهيل الحركة المرورية كمشروع تقاطع ألبا والذي تم فتحه تدريجيا في المحافظة.

خبرة متميزة في مجال الوحدات السكنية التي تستهدف البحرينيين المستفيدين من برنامج مزايا

واستطرد د. البستكي قائلاً: لقد أخذت «منارة» على نفسها الالتزام بكل المعايير العالية الجودة في جميع عملياتها ومشاريعها التي ابتكرتها في السوق المحلي، وكانت سباقة في عدد منها، خصوصًا في شراكتها للحكومة في برنامج السكن الاجتماعي (برنامج مزايا) في عام 2013 الذي أولته الشركة أهمية كبرى منذ مشروعها المبكر «حدائق توبلي» الذي لاقى الإقبال الكبير من قبل الجمهور، وكان هو الاختبار الحقيقي، والوعد بيننا وبين أنفسنا في الأساس أن نطبق من خلاله فلسفة الشركة القائلة: «الاعتبار للكل»، وهذا ما نجحنا فيه بشكل كبير جدًا ولله الحمد».

وكانت الشركة قد استكملت في عام 2015 مشروع «حدائق توبلي» الذي تم تنفيذه على أربع مراحل، وضم 77 فيلا، بكلفة إجمالية بلغت 6.5 ملايين دينار بحريني. وانطلقت منه الشركة بشراكة مع الحكومة ممثلة في بنك الإسكان، لتوفير السكن الاجتماعي بصفة واسعة، لتبدأ في أعمال مشروع «واحات المحرق» الذي ضم 227 وحدة سكنية على ثلاث مراحل بكلفة تتجاوز الـ25 مليون دينار بحريني، شكلت منحى جديدًا في هذا النوع من المشاريع على أرض المملكة، حيث أرست «منارة» مقاييس جديدة للسكن الاجتماعي رفعت من خلالها شروط هذا النوع من المشاريع لما جعلها تتميز بالأناقة والجمال والحلول المتكاملة، مع مراعاة البيئة والتقليل من استهلاك الكهرباء، وجودة مواد البناء والتشطيب.

وإلى جانب الوحدات السكنية المستقلة، أسهمت «منارة» في ترسيخ فكر الاتجاه العمودي للسكن، من خلال مشروع «كناز البحرين» الذي تألف من 64 شقة موزعة على ثمانية مبانٍ تحمل تصاميم عصرية، ويتألف كلٌّ منها من أربعة طوابق، ويضم كل طابق شقتين، بالإضافة إلى مشروع «واحتي» وهو ضمن مشروع «واحات المحرق» الذي أطلقته الشركة على ثلاث مراحل منذ 2011. ويتكون من 9 مبانٍ من فئة (ب 3) بثلاثة طوابق لكل منها، كما يوفر المشروع مرافق عامة للقاطنين فيه، من بينها ملعب أطفال، ومجلس، بالإضافة إلى صالة كبيرة للاستخدامات المختلفة.

أما مشروع «وادي الرفاع» ذو الكلفة المناسبة والذي تبلغ كلفته الإجمالية 17.6 مليون دينار بحريني، فيشتمل على126فيلا متصلة تقام كل منها على أرض مساحتها 180 مترا مربعا فيما تصل مساحة البناء إلى 234 مترا مربعا تقريبا، مع توافر عدد من الفلل المقامة على مساحات أكبر. وأكد الدكتور البستكي نجاح الشركة في تعاونها المبكر مع كل من وزارة الإسكان وبنك الإسكان في برنامج تمويل السكن الاجتماعي، واصفا هذا التعاون بـ «الشراكة الوطيدة» بين الطرفين، إذ تتطلع «منارة» إلى المزيد من التعاون مع القطاع العام لتلبية حاجات المملكة مع مشاريع السكن الاجتماعي بما يحقق الأهداف التي تسعى إليها.

ذهابا إلى 2019

وعن العام الحالي 2019، يقول العضو المنتدب لشركة منارة للتطوير الدكتور حسن البستكي: «جدولنا هذا العام مشغول بالكثير من المشاريع الجديدة التي ستطرح لأول مرة، وتلك المشاريع التي هي في طور الاستكمال امتدادًا من العام الماضي، متبعين الفلسفة التي قامت عليها الشركة، ومستمرين في التعاون مع الحكومة الموقرة في عدد من المشاريع الإسكانية».

وتبعًا لسياستها الاستثمارية، فقد قامت «منارة» بتنويع محفظتها العقارية لتغطية جميع الاستخدامات المختلفة للمشروعات، وهذا واضح من خلال تنوع مشاريعها التجارية والعمالية في ورش العمل في مشروع «الورش- بوابة الاستثمار-البحرين» مخطط الأراضي في «دانة الحد»، والوحدات السكنية في «وادي الرفاع»، والشقق السكنية في «كناز» و«واحتي»، والاستثمار في المناطق الصناعية للصناعات الخفيفة والأعمال التجارية في «بوابة الاستثمار-البحرين»، ووحدات عصرية وجذابة تطل على مياه البحر في «حصابي».

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//