العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

المجتمع

صحة النية الحسنة بمجلس عبدالله العثمان

الأحد ١٣ يناير ٢٠١٩ - 01:15

بمجلس عبدالله بن راشد العثمان بعراد مع لمة الأحباب تحدثوا حول صحة النية، وصحة العمل، والنية هي نواة الصلاح، وبذرة القبول، وأعمال العباد مرهونة بصلاح النوايا، فإن كانت النية حسنة وصالحة كان له الأجر إذإن النية محط نظر الله تعالى من العبد، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم) (رواه مسلم2564) وحديث (إنما الأعمال بالنيات) (رواه البخاري1)، صلاح القلب بصلاح العمل، والإخلاص في النية يحتاج إلى جهاد، فالقلب كثير التقلب وهو رقيق، وإصلاح النية فيه مجاهدة ولكن ييسره الله تعالى لمن أخلص. وقد قال عليه الصلاة والسلام (إن قلوب بني آدم كلها بين إصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث يشاء) فإذا هممت بالحسنة فافعلها، وإذا هممت بالسيئة فلا تفعلها، وذلك أن الله سبحانه وتعالى يأجرك عشرًا على فعل الحسنة ويأجرك على ترك السيئة مثلها، ومن النيات الحسنة التي تضاعف أجر الإنسان تقوية الأواصر في المجتمع فإذا حضرتك فرصة لعمل صالح فاجعل نيتك لله وأقدم، ولا تترك الفرصة، فإن النية الحسنة الطيبة، سبيل للتقرب إلى الله (إن الله طيب لا يقبل إلا طيبًا).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news