العدد : ١٤٩٧٥ - الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩٧٥ - الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٠هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: وفاة الروائية الإنجليزية أجاثا كريستي

السبت ١٢ يناير ٢٠١٩ - 10:55

إعداد: المحرر الثقافي 

في مثل هذا اليوم 12من يناير عام 1976 توفيت الروائية أجاثا كريستي في منزلها في أوكسفورد عن عمر يناهز 85 عاما، وقد تم دفن جسدها في كنيسة جولسي، في اوكسفوردشاير بانجلترا. 

 وتعد أجاثا كريستي واحدة من أكثر روائيي الجريمة وكتّاب المسرح نجاحا في القرن العشرين، وقد قادتها حياة الخجل التي كانت تعيشها إلى عالم من الخيال ما ساعدها كثيرا على استحضار شخصيات كثيرة، بما في ذلك شخصيات رجال المباحث الشهيرة مثل هرقل بوارو والآنسة ماربل.

تاريخ أجاثا كريستي مليء بالمفاجآت فهي لم تكتب فقط الروايات البوليسية التي وصل عددها إلى 82 بل كتبت أيضا عديدا من السير الذاتية، كما أنها كتبت ست روايات رومانسية تحت اسم مستعار فقد أطلقت على نفسها اسم «ماري ويستماكوت» كتبت أجاثا كريستي أيضا 19 مسرحية بما فيها مسرحية «المصيدة» التي عرفت في لندن بأنها أطول مسرحية في ذلك الوقت. 

وقد جاءت أعمال أجاثا كريستي الكاتبة الإنجليزية الشهيرة التي عرُفت بـ«ملكة الجريمة» في المرتبة الثالثة بعد أعمال وليام شكسبير والإنجيل من حيث عدد الكتب والمنشورات المترجمة لها، فقد ترجمت كتب لها إلى103لغات مختلفة، ونشُرت على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. اسمها الحقيقي هو أجاثا ماري كلاريسا ميلر ابنة فريدريك ميلر وكلارا ميلر، ولدت في سبتمبر عام 1890في بلدة تدعى توركي بانجلترا، وكان والدها فريدريك ميلر من أحد الأثرياء حيث كان يعمل في سوق الأوراق المالية الأمريكي، كانوا يعيشون في قصر ضخم مليء بالخدم، وكان لها اثنان من الإخوة وهما مارغريت ومونتي كما انها أمضت أيام طفولتها في بيئة سعيدة وأحاطت بها بعض النساء الأقوياء، كانت والدة أجاثا كريستي تعلم مدى أهمية التعليم ولذلك شجعت أجاثا كثيرا علي تلقي تعليمها من المنزل، كما أنها تعلمت العزف علي البيانو والعزف علي آلة الماندولين. 

توفي والد أجاثا كريستي إثر أزمة قلبية عام 1901 بعد تعرضه لازمة مالية كانت السبب في وفاته، وكانت اجاثا كريستي وقتها ابنة الثانية عشرة، عاشت بعدها مع والدتها، ولم يترك فريدريك وقتها ما يعينهم على المعيشة فاضطرت الأم وقتها إلى الاستغناء عن الخدم، وانضم أخوها مونتي إلى الجيش وتزوجت مارغريت وذهبت أجاثا إلى مدرسة موجودة في توركاي. في عام 1902 تم قبولها في كلية البنات الموجودة في توركاي حيث تعيش مع والدتها ولكنها لم تستمر كثيرا فيها، وانتقلت إلى باريس في عام 1905 وخاصة إلى فرنسا لكي تدرس الغناء والعزف علي البيانو في مدرسة السيدة درايدن، فقد رغبت والدة أجاثا في أن تصبح ابنتها مغنية أوبرا، وبالرغم من صوت أجاثا العذب الجميل إلا أنها كانت لديها مشكلة كبيرة في الظهور على المسرح والغناء علنا بسبب خجلها الشديد. 

وفي عام 1914 كانت أجاثا كريستي قد بلغت من العمر24عاما وكانت مفعمة بالجمال والخجل، قابلت في ذلك الوقت «ارشيبالد كريستي» هو واحد من أسطول الطيران الملكي خلال الحرب العالمية الأولى، ذلك الطيار الذي كانت شخصيته عكس شخصية أجاثا تماما، تزوجا في 24 ديسمبر عام 1914. ومن هنا تحول لقبها من «أجاثا ميلر» إلى «أجاثا كريستي»، انضم الجريء أرشيبالد إلى وحدته في اليوم التالي من بداية العام، وانضمت أجاثا بدورها إلى الحرب أيضا حيث أصبحت ممرضة متطوعة تخدم المرضى والجرحى إثر الحرب وأغلب الجرحى كانوا من البلجيكيين، وفي عام 1915 أصبحت أجاثا كريستي في مقام دكتور صيدلي حيث أعطتها المستشفى ما يشبه المنحة في السموم. 

وقد تم لم الشمل من جديد واجتمع كل من أجاثا وزوجها بعد انتهاء الحرب وعاشا معا في لندن، حيث تلقى أرشيبالد هناك وظيفة في وزارة الدفاع الجوي في عام 1918، وأنجبت ابنتهما روزاليند عام 1919.  جدير بالذكر أن ستة ناشرين أرادوا نشر رواية أجاثا كريستي الشهيرة «القضية الغامضة في ستايلز» قبل أن ينشرها جون لين في الولايات المتحدة في عام 1920. وفي وقت لاحق قام بنشرها بودلي هيد في المملكة المتحدة في عام 1921 وللكاتبة الروائية أجاثا كريستي الكثير من الأعمال التي خلدَّتها كروائية أولى في روايات الجريمة البوليسية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news