العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

المجتمع

بالتعاون مع «طيران أناضول» «النصر للسياحة» تدشن برنامج الرحلة الأسبوعية لطرابزون التركية

كتبت زينب إسماعيل: تصوير- جوزيف

السبت ١٢ يناير ٢٠١٩ - 01:15

 

أعلنت النصر للسفر والسياحة تعاونها الجديد مع «أناضول جت» التابع والمملوك بالكامل للطيران التركي من أجل تسيير رحلة أسبوعية لمدينة طرابزون في تركيا، حيث ستغادر الرحلة كل سبت أسبوعيا.

وقال نائب مدير النصر للسفر والسياحة، سيد طالب الدرازي لـ«أخبار الخليج» إن عدد الرحلات السياحية قد يرتفع إلى 2-3 رحلات خلال الصيف المقبل، وقد تمتد لتشمل مدنا أخرى داخل تركيا.

وذكر الدرازي أن الرحلة ستسير على طائرة بوينج 737 التي تسع 188 راكبا.

    بدوره، أشار مدير الشؤون الإدارية والمالية، سيد ماجد الموسوي إلى أن الرحلات الأسبوعية لطرابزون تشمل كل الخدمات السياحية ضمن باقات تتضمن تذكرة السفر والمواصلات والإقامة ووجبة الإفطار والجولات السياحية، فضلا عن زيارة المدن القريبة من طرابزون كمدينة ريزا والإقامة في منتجع 5 نجوم في المدينة، وزيارة مدينة أردو، ومدينة أوزنجول التي تتمتع بالطبيعة الجبلية الخضراء.

ولفت الدرازي إلى أن الباقات يختارها المسافر وفقا لرغبته في زيارة أي من المدن القريبة من طرابزون في الشمال التركي.

وذكر الموسوي أن «الرحلات السابقة المتجهة أولا إلى إسطنبول ومن ثم طرابزون مكلفة بسبب عدم وجود طيران مباشر للمدينة، فضلا عن أن إسطنبول مكلفة بعض الشيء مقارنةً بطرابزون، المدينة التي تتمتع ببيئة طبيعية مشابهة للطبيعة الأوروبية أكثر من طبيعة إسطنبول، وذلك لتميزها بإطلالة مباشرة على البحر الأسود وحدودها مع جورجيا».

ولفت الدرازي إلى أن الرحلة الواحدة تستغرق 7 أيام، موضحًا أن الفترة المقبلة ستتضمن طرح عروض ترويجية بحيث تبدأ الأسعار للشخص الواحد من 145 دينارا بحرينيا لتشمل التذكرة والطيران المباشر والمواصلات من وإلى الفندق ووجبة الإفطار والإقامة في الفندق. 

وأضاف الدرازي «يرافق إداري بحريني ومرشد تركي كل مجموعة سياحية طوال أسبوع كامل، لضمان أن جميع الخدمات التي وعدنا بها السائح تم تقديمها على أكمل وجه».

وعلق الموسوي سبب «زيادة الطلب خلال الفترة الأخيرة على تركيا لتصبح الوجهة رقم 1 للبحرينيين إلى إلغاء كلفة إصدار تأشيرة، وذلك من بعد اتفاق بين حكومة البحرين والحكومة التركية على إلغاء الرسوم المالية، وهو ما رفع نسبة الإقبال 100%».

وأضاف الموسوي إلى الأسباب «نزول العملة التركية لمستوى قياسي خلال أغسطس الفائت وعدم استرجاع قيمتها السابقة حتى الآن، ما قلل قيمة المصروفات على المسافر البحريني».

وعن افتتاح فروع جديدة، بين الدرازي «لدينا خطة بزيادة عدد الفروع في البحرين وخارجها، وقد يكون في المنطقة الشرقية بالسعودية.. خدماتنا الحالية في الأخيرة تقدم بالتعاون مع مكاتب سياحية هناك، ولدينا إقبال كبير من السعوديين من سكان المنطقة الشرقية، حيث يشكلون 50% من إجمالي زبائننا».

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news