العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

ثلاثة قتلى خلال تظاهرة في أم درمان بعيد تظاهرة مؤيدة للبشير في الخرطوم

الجمعة ١١ يناير ٢٠١٩ - 01:15

الخرطوم - (أ ف ب): أعلنت الشرطة السودانية الخميس مقتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرين في تظاهرة مناهضة للحكومة قامت بتفريقها بالغاز المسيل للدموع في أم درمان، بعدما تظاهر آلاف في الخرطوم دعما للرئيس السوداني عمر البشير.

وجرت التظاهرتان الأربعاء بعد شهر من التحركات الغاضبة احتجاجا على رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف في وقت تعاني البلاد من نقص حاد في العملات الأجنبية وتضخم بنسبة 70%. وذكر شهود عيان أن المحتجين رددوا هتافات «حرية سلام عدالة» و«الثورة خيار الشعب» وأغلقوا طريقا أساسيا في أم درمان لكن الشرطة تصدت لهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

وأظهرت تسجيلات انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي يتعذّر التحقق من صحتها، متظاهرين يرشقون رجال الشرطة بالحجارة وأخرى لقوات الأمن وهي تطلق الرصاص. ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن الناطق باسم الشرطة هاشم عبدالرحيم الخميس قوله «حدثت تجمعات غير قانونية وأحداث شغب تعاملت معها الشرطة والأجهزة الأمنية وفق القانون وفرقتها الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع».

وأضاف المصدر نفسه «لاحقا تلقت الشرطة بلاغات بثلاث حالات وفاة وعدد من الإصابات يجري التحقيق حولها تحت إشراف النيابة العامة»، موضحًا أن الشرطة فتحت تحقيقا. ولم توضح الشرطة كيف سقط هؤلاء القتلى. وكانت مصادر طبية ذكرت لوكالة فرانس برس الأربعاء أن متظاهرا قتل وأصيب ستّة آخرون بالرصاص خلال تظاهرة مناهضة للحكومة السودانية في أم درمان.

وكان الآلاف احتشدوا في الخرطوم صباح الأربعاء دعما للرئيس عمر البشير الذي يواجه منذ أسابيع حملة تظاهرات واحتجاجات مناهضة للحكومة في جميع أنحاء البلاد، يقول محللون إنها أكبر تهديد يواجه البشير الذي يحكم البلاد بقبضة من حديد منذ توليه السلطة في انقلاب في 1989.

وناشد حزب الأمة المعارض الأطباء إسعاف الجرحى، وقال إن عددا من المشاركين في التظاهرة المعارضة للبشير أصيبوا بالرصاص. وقال أطباء في المستشفى الرئيسي في أم درمان إن «الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المستشفى».

ونقلت وسائل إعلام عن «فرعية أطباء مستشفى أم درمان» قولها في بيان «شهدت مستشفى أم درمان إطلاق الغاز المسيل للدموع داخل حوادث مستشفى أم درمان التعليمي تحديدًا»، من دون توضيح مصدر إطلاق قنابل الغاز. ولم تصدر السلطات السودانية أي تعليق على المواجهات لكن البشير ألقى باللوم في أعمال العنف التي حصلت خلال الاحتجاجات، على متآمرين لم يسمهم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news