العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

نافذة فنية

ابراهيم حبيب

نافذة فنية

السادات وفريد الأطرش: يعد الرئيس أنور السادات من الرؤساء الذين عشقوا صوت كل من المطربة أسمهان وشقيقها فريد الأطرش. وهذا الحب معروف لدى كثير من المقربين منه، وحتى أعضاء مجلس الثورة كانوا يعرفون مدى حبه للفن.

وفي لقاء في برنامج (هنا العاصمة) على قناة cbc كشف الفنان هاني مهنا هذا الجانب، وقال إن السادات يقدر الفن وأهله وكان يعشق فريد الأطرش ويقلده لدرجة أن لو شخصًا أغمض عينيه وسمع صوته لأعتقد أنه فريد الأطرش لأن السادات كان مقلدًا بشكل كبير لصوت فريد الأطرش.. رغم محاربة الكثير من الفنانين لفريد الأطرش إلا أنه تميز بحب كل رؤساء مصر من الملك فاروق وأسرته والرئيس جمال عبدالناصر ثم أنور السادات وأخيرًا حسني مبارك. وأما عبدالناصر فلم يخفي إعجابه بفريد الأطرش وانحاز له في المنافسة بينه وبين عبدالحليم حافظ على إذاعة حفل شم النسيم من خلال التلفزيون. وحسم عبدالناصر الموضوع بالأمر أن تبث حفلة فريد على الهواء وأن يتم تسجيل حفل عبدالحليم ليبث في اليوم التالي.

فرقة البحرين للموسيقى العربية: يحسب للوزير محمد مطوع عندما كان وزيرًا للإعلام أنه قام بإحضار فرقة موسيقية متكاملة، وكان من المفروض من الوزراء الذين تولوا بعده إنشاء استوديو للتسجيل يتبع الإذاعة وتسجل فيه الأغنيات البحرينية من عاطفية ووطنية وأغنيات المناسبات الأخرى، لكن الفرقة بقيت فترة من دون عمل. وحسنًا ما فعلته «الثقافة» بضمها إليها، وهذا دليل على سعة أفق الشيخة مي آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار. وقد أسهمت الفرقة في دعم الغناء البحريني. وكان على الإذاعة والتلفزيون، من باب أولى، المسارعة للاستفادة من الفرقة، لكنها لم تقدم على ذلك. الشكر للشيخة مي آل خليفة لمحافظتها على فرقة البحرين للموسيقى التي أجدها ذات أهمية بالغة.

بوسة خفيفة فقط: في إحدى الحفلات التي أقامتها الفنانة الاستعراضية ميريام فارس قفز أحد معجبيها على المسرح وطلب منها أمام الكاميرات قبلة فوافقت على الفور. كان ذلك أمام المصورين وشاشات التلفزيون، وتداولت كل مواقع التواصل الاجتماعي اللقطة، إلا أن ميريام حذفت الصورة من موقعها بعد عديد من الانتقادات.. هذي قبلة خفيفة وسريعة «يعني في الأوكيه».

أغنيات مزعجة: في عام 2018 سيطرت أغنيات الحارات والمناطق الشعبية والعشوائية على الإنتاج الغنائي المصري. وجاء أغلب الأغنيات هابطا وخادشا للحياء ومنها: (خد سيجارة-أنا جدع-لا لا تبقي معديه متسلمش عليه - الصحاب يلا يلا مش جدعان يلا -لو كنت قدي انزل تحدي-رب الكون ميزنا بميزه). بدأت هذه الظاهرة منذ عام 2017 حيث اشتهرت أغنية (العب يلا) وغيرها.. أغلب المهتمين بالغناء المصري طالبوا بتدخل الدولة لضبط الإنتاج. للأسف الشارع هو الذي يتحكم في نجاح وفشل الأغنيات، والذوق الآن هو ذوق المناطق العشوائية.

حاجة غريبة: أقامت المطربة المصرية أنغام دعوى قضائية وللمرة الثالثة ضد طليقها الأسبق الكويتي الفلسطيني فهد الشلبي بدفع نفقة ابنها عبدالرحمن. وكانت أنغام قد تزوجت فهد وهو موسيقي عام 2004، ورزقا بابنهما عبدالرحمن. ولم تستمر هذه الزيجة طويلا ووقع الطلاق عام 2007.. تعتبر الفنانة أنغام من أغنى المطربات المصريات. كان الأولى بها إبعاد ابنها عن المحاكم وأن تقوم هي، وحدها، بالإنفاق عليه، وبذلك تضمن حب وتعلق ابنها بها طوال حياتها، فالنشأة الأولى هي التي تبقى في الذاكرة.

فنان بحريني: يعتبر هذا الفنان من أفضل أبناء جيله ويعتبر من الأصوات الغنائية البحرينية المتمكنة، وغنى العديد من مقدمات المسلسلات البحرينية. حاليًا يفكر هذا الفنان في الهجرة من البحرين إلى إحدى دول الخليج بسبب الشلل الفني التام الذي أصاب الساحة الغنائية في البحرين وسوف تخسر البحرين العديد من الأصوات إذا استمر الوضع الحالي لسنوات قادمة. نحن أمام مشكلة كبيرة بسبب وقف الدعم للفنان البحريني.

 أجمل الأبيات: (بالله يا قلبي) شعر جبران خليل جبران 

مَن باحَ بِالأَسرار يُشابه الأَحمَق

فَالصَّمتُ وَالِكتمان أَحرى بِمَن يَعشَق

بِاللَّهِ يا قَلبي إذا أَتاك مُستَعلمٌ

يَسأل عَمّا دَهاك فَاِكتُم

إقرأ أيضا لـ"ابراهيم حبيب"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news