العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

بقيمة 5.45 ملايين دينار: «محمد صلاح الدين» المصمم والمشرف الهندسي لمبنى «ابن

كتب محمد الساعي: تصوير- عبدالأمير السلاطنة

الجمعة ١١ يناير ٢٠١٩ - 01:15

 

تم صباح أمس توقيع اتفاقية إنشاء مشروع المبنى الجديد لمدرسة ابن خلدون الوطنية والذي يشمل بناء مبان جديدة لطلاب المرحلة الابتدائية والحضانة مع المرافق المرتبطة بها، بكلفة اجمالية تبلغ 5.45 ملايين دينار بحريني.

وتعد مؤسسة محمد صلاح الدين هي المصمم والمكتب الهندسي المشرف على مشروع التوسعة. ووفقا للمخطط سيتم استبدال المبنى الحالي لهاتين المرحلتين بالمبنى الجديد الذي تبلغ مساحته 16500 متر مربع على الأرض الجديدة التي تبلغ مساحتها 20300 متر مربع، ما يضاعف من الطاقة الاستيعابية للمدرسة. ومن المتوقع الانتهاء من المشروع وتسليمه في مارس 2020

حضر حفل توقيع العقد رئيس مجلس أمناء مدرسة ابن خلدون فاروق المؤيد، واستشاري المشروع مدير عام شركة Poullaides كريستوس بولايدز، وفريدة المؤيد رئيسة مجلس إدارة مدرسة ابن خلدون وعدد من المسؤولين ورجال الاعمال.

من جانبه أوضح المهندس ثامر صلاح الدين ان المشروع الجديد يحتوي على 44 فصلا دراسيا تستوعب 916 طالبًا، كما سيضم المبنى مطعمًا وصالة للألعاب الرياضية ومكتبة ومختبرات وقاعة رياضية داخلية ومكاتب إدارية إلى جانب قاعة تتسع لـ300 شخص، كما سيحتوي مبنى المدرسة المكون من طابقين على مرآب لمواقف السيارات ومناطق مفتوحة للألعاب الرياضية.

وقال صلاح الدين ان مؤسسة محمد صلاح الدين كانت قد فازت في مسابقة لتصميم المبنى الجديد وسط منافسة كبيرة، وقد حرص مصممو المشروع على تلبية كل المتطلبات التي يحتاج إليها المبنى الاكاديمي، وخاصة ان عددا من المهندسين الذين صمموا المبنى هم من خريجي المدرسة أساسا، ومن ثمّ سخروا خبراتهم في المدرسة ومهاراتهم الهندسية لتصميم المشروع. 

وأشار المهندس ثامر صلاح الدين إلى ان المبنى سيكون صديقا للبيئة، وتم تصميمه بحيث تكون الإدارة في موقع مركزي يسمح لها بالإشراف على المرحلتين الابتدائية والحضانة، كما تتميز كل المرافق بالاعتماد على التكنولوجيا المتطورة والأسقف العالية والجدران الزجاجية، ما يوفر بيئة صحية من جانب، ويسمح للمدرسين والمسؤولين بالإشراف الكامل ومتابعة الصفوف بشكل متواصل، كما يعتمد المبنى على الالواح الشمسية ويحتوي على مسرح يستوعب 300 شخص وكافتيريا ذات قدرة استيعابية تصل إلى 700 شخص.

ووفقا لصلاح الدين، فإن مصممي المبنى حرصوا على ان يخلقوا بيئة جاذبة تعطي انطباعا إيجابيا مريحا لدى الطلاب يصقل شخصياتهم ويشجعهم على التطلع إلى المستقبل من خلال ادق التفاصيل في مرافق المبنى والانارة والضوء والهواء الطبيعيين والألوان والبيئة والطرق المحيطة، بحيث تم الاخذ في الاعتبار تأثيرات كل ذلك على العملية التعلمية وعلى الطلاب.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news