العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩١٤ - الثلاثاء ٢٢ يناير ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ جمادى الاول ١٤٤٠هـ

المجتمع

«نيسان» تكشف عن مفهوم «من اللا مرئي إلى المرئي»

الخميس ١٠ يناير ٢٠١٩ - 01:15

تعتزم شركة «نيسان»، خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES التجاري المقبل، كشف النقاب عن تقنيتها المستقبلية لسيارة تساعد السائقين على «رؤية اللا مرئي»، وذلك من خلال دمج الأشياء الواقعية والافتراضية، والتي تهدف من خلالها إلى توفير تجربة قيادة سيارات فائقة الاتصال.

ويعد مفهوم «من اللا مرئي إلى المرئي»، المعروف اختصارًا بـ«آي 2 في» ((Invisible-to-Visible or I2V تكنولوجيا مستقبلية تم تصميمها في إطار نهج «التنقل الذكي من نيسان» التي تشكل رؤية الشركة القائمة على طريقة تزويد السيارات بالطاقة، وقيادتها، وإدماجها في المجتمع. وسوف تسلط «نيسان» الضوء من خلال استعراض تكنولوجيا «آي 2 في» أمام زوار معرض الإلكترونيات الاستهلاكية على مستقبل قيادة السيارات، وذلك عن طريق توفير تجربة تفاعلية ثلاثية الأبعاد على شاشة العرض الخاصة بـ«نيسان» في المعرض.

وسوف تدعم تقنية «آي 2 في» السائقين من خلال دمج المعلومات التي توفرها المجسات من خارج السيارة وداخلها مع البيانات التي يتم الحصول عليها من المنصة السحابية، الأمر الذي سيساعد هذه المنظومة، ليس على تتبع الوسط المباشر المحيط بالمركبة فحسب، بل سيسهم أيضًا في التنبؤ بظروف الطريق، ومنها التعرف على الأشياء غير المرئية خلف المباني أو على ناصية الطريق قبل الوصول إليها. وفي إطار جعل تجربة القيادة أكثر متعة، يتم تقديم الإرشادات للسائق بطريقة تفاعلية تحاكي الأسلوب البشري، مثل ظهور شخصيات افتراضية داخل السيارة.

وتتيح تقنية «آي 2 في» من خلال ميزات العالم الافتراضي إمكانات لا محدودة في مجالي الخدمات والاتصالات، ما يعزز تجربة القيادة ويجعلها أكثر راحة ومتعة وحماسا.

وفي معرض تعليقه، قال تيتسورو أويدا، أحد الخبراء الروّاد في مركز أبحاث نيسان: «إن تقنية آي 2 في تعزز ثقتك أثناء القيادة وتجعلها أكثر متعة وذلك من خلال مساعدتك على كشف الأشياء خارج مجال رؤيتك».

وأضاف: «توفر الميزات التفاعلية التي تتيحها هذه التقنية تجربة قيادة تناسب اهتماماتك وأسلوبا شيّقا يحقق المتعة للسائقين».

تجربة قيادة

غير مسبوقة

بتقنيات الاتصال

تُدار تقنية «آي 2 في» من خلال تكنولوجيا «الاستشعار اللا محدود» من شركة «نيسان» والتي تشكّل مركزًا لجمع البيانات الآنية من الوسط المحيط بشأن حالة المرور على الطريق، والوسط المحيط خارج السيارة وداخلها. وتقوم تكنولوجيا «التنقل الذاتي السلس» من «نيسان» بتحليل البيئة المحيطة بالسيارة باستخدام معلومات آنية، فيما تعمل منظومة السائق شبه الذاتي «بروبايلوت» على توفير معلومات توضح الوسط المحيط بالسيارة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news