العدد : ١٥٠٦١ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦١ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٠هـ

العقاري

مستثمرو عقارات أوركيد يشهدون أعلى نسبة عوائد لعام 2018
المدير العام لشركة أوركيد العقارية للتطوير والإنشاء: «نجاحنا ينبع من قلب استقرار البحرين وكفاءة حكومتنا الرشيدة»

الأربعاء ٠٩ يناير ٢٠١٩ - 14:47

«على مدى 15 عامًا أثبتنا مكانتنا وأهليتنا في السوق العقاري ونحن الآن نتبوأ مستوى مختلفا تماما حيث يتمتع عملاؤنا المستثمرون بعوائد تقدر بـ14%». هذا ما استهل به بشار أحمدي المدير العام لشركة أوركيد العقارية للتطوير والإنشاء، حديثه عن شركة أوركيد العقارية وإنجازاتها لعام 2018.

ما دفعنا إلى التساؤل: هل تأثرتم بالأزمة العقارية التى حدثت مؤخرا في المنطقة وكيف تعاملتم معها؟

يجيب أحمدي: «في الحقيقة لم نتأثر على الإطلاق والسبب بداية، على المستوى الشخصي، أننا في شركة أوركيد العقارية نعتمد الجودة والأمانة قاعدة أساسية في كل مشاريعنا وتعاملاتنا ما أهلنا لأن نحظى بثقة كبيرة من عملائنا وعلاقات طويلة الأمد نفخر بها السبب الثاني الأعم والأشمل هو أن البحرين بكل بساطة مجتمع فيه شيء من روح الحميمية والضيافة التي تشعرك بالانتماء وإن لم تكن مقيما فلا بد أنك ستفكر بذلك لتستمتع بهذا الجو من الانتماء الذي قلما تجده في المجتمعات والدول الأخرى. هذا الشعور الذي تبثه البحرين في نفوس المقيمين فيها والسائحين، ما يجذبهم إليها كمكان للاستقرار وبناء حياة دائمة.هو سبب أساسي لاستقرار السوق العقاري والاقتصادي بشكل عام في البحرين ولذا فإن التملك أو الاستثمار العقاري في البحرين لا يتأثر كثيرا بالعوامل الاقتصادية المرتبطة به ولا الأوضاع المجاورة، حيث تستمد استقرارها من استقرار المجتمع والوضع السائد».

كيف ترون أثر هذا الاستقرار في عملكم هل لديكم أي أمثلة حية عليه؟

يجيب أحمدي:«بالطبعٍ أذكر -كمثال- عدة مشاريع لبت كل توقعاتنا بل وفاقتها منها، أوركيد سار، وأوركيد بزنس سنتر للمكاتب، وأوركيد دريم(1)، وأوركيد تاور في الجفير، وأوركيد بلازا وغيرها، جميعها من دون استثناء قد شغلت بالكامل وهذا أمر نحمد الله عليه».

في نقاط مختصرة وواضحة، ما دور الحكومة في هذا الاستقرار العقاري والمجتمعي في مملكة البحرين؟

يقول أحمدي: «دائما نقول (صلاح البيت من رب البيت)، لذا فإن حكومتنا الرشيدة لها كل الفضل في ذلك، من حيث احترامهم لجميع الجنسيات والفئات وكفل حقوقهم كافة، بالإضافة إلى سن القوانين التي تنظم تعاملات الرعايا في المجتمع وتضمن أمنا واستقرارًا وظيفيا واقتصاديا.

رغم أن العقارات غير مشمولة فيه، هل ترى لنظام القيمة المضافة أي تأثير على السوق العقاري على المدى البعيد؟

يجيب أحمدي: «لا بد أن يكون هناك تأثير طفيف على الوضع الاقتصادي بشكل عام ولكننا على ثقة بدور الحكومة في هذا الأمر حيث أنها قدمت الكثير من الدعم والتسهيلات التي تعيد موازنة الأمور بالنسبة إلى المستهلكين وهذا أمرٌ نشيد به لحكومتنا، ونحن إلى الآن لم نشهد أي تأثير في السوق العقاري، ولا أتوقع أي تأثير بارز على المدى البعيد وأعود لأرد ذلك إلى الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي الذي نحظى به.

لأقرب الصورة أكثر هناك الكثير من الأفراد ممن يعملون في السعودية مواطنين كانوا أو مقيمين، لكنهم مستقرون في البحرين، وأنا لا أستغرب ذلك أبدا فالبحرين وطن ينتمون إليه قبل أن يكون مكانًا للمعيشة.

لأكون أكثر صراحة وشفافية، هناك كثير من المستثمرين استثمروا أموالهم في بلدان كثيرة منها دبي والكويت وأوروبا وغيرها، ولكن ما يعود عليهم من استقرار مادي ورضا نفسي في البحرين لا يضاهيه شيء».

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news