العدد : ١٥٠٣١ - الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣١ - الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ رمضان ١٤٤٠هـ

مقال رئيس التحرير

أنـــور عبدالرحمــــــن

الحمد لله.. قرَّت أعيننا

من المعروف أن السياسي غالبا يفكر بعقله فقط، لكن رجل الدولة يفكر بعقله وقلبه أيضا، لهذا نجد رجل الدولة الحقيقي لا يحظى فقط بالنجاح، ولكن أيضا بالشعبية، ويتمتع بمحبة ومشاعر ولاء خالصة له من جانب عموم الناس وبسطاء المواطنين.

ونحن في البحرين عرفنا خليفة بن سلمان رجل دولة بكل معاني الكلمة، ولهذا نجد مشاعر أبناء الشعب تجاهه فياضة بالمحبة تبادله حبا بحب، لأنه على الدوام قريب من آمال وتطلعات المواطنين، فنسج في قلوبهم محبة عارمة وتقديرا رفيعا وفاءً لعطائه المتواصل على مدى أكثر من نصف قرن في خدمة البحرين وأهلها وشعبها الوفي.

فالحمد لله.. أن قرَّت أعيننا بسلامتكم يا سمو الأمير، بعد أن أنعم الله عليكم بنعمة الشفاء، وندعو الله تعالى أن يمتعكم دائمًا بموفور الصحة والعافية والعمر المديد إن شاء الله.

فخلال الأيام الطارئة التي تجاوزتم فيها -بحمد الله- العارض الصحي، لمسنا من قرب ذلك القدر الكبير من المشاعر الجياشة التي عبر من خلالها المواطنون والمقيمون عن محبتهم ووفائهم لمكانة خليفة بن سلمان في قلوبهم، فقد انتابتهم مشاعرُ من القلق على سلامته، ولهذا كانوا يلهجون بالدعاء أن يَمُنَّ الله عليه بنعمة الشفاء العاجل، ليعود كما عوَّدهم دائمًا قلبًا رحيمًا وفكرًا مضيئًا يتجاوب مع همومهم وآمالهم، ويسعى بكل جهد مخلص لتأمين سُبل الحياة الكريمة لهم جميعًا.

ولهذا، لم يكن غريبًا أن تتدفق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة مشاعر الناس معبرة عن الفرحة الغامرة والابتهاج الكبير بسلامة سموه وتمام شفائه.

إن علاقة خليفة بن سلمان بجموع المواطنين كانت دائمًا علاقة فريدة؛ فهو القائد الحريص دائمًا على الاستماع إلى نبض الجماهير مباشرةً عبر مجلسه الأسبوعي المفتوح لممثلي الشعب من كل الفئات والقطاعات، وهو من خلال هذا المنبر الديمقراطي المفتوح استطاع دائمًا أن يكون الرؤية الثاقبة والرأي السديد الذي يحكم أي قرار يخص مصالح المواطنين.

وعندما يرفع المواطنون شعار «ما للصعاب إلا خليفة»، فلأنهم يدركون جيدًا أن سموه بحكمته وحسه الإنساني العميق يسارع دائمًا إلى حل مشكلات الناس وتخفيف مصاعب الحياة عنهم.

ولهذا نقول: سلامتكم يا سمو الأمير هي فرحة عارمة لكل البحرين.

إقرأ أيضا لـ"أنـــور عبدالرحمــــــن"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news