العدد : ١٤٩٧٥ - الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩٧٥ - الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ رجب ١٤٤٠هـ

الثقافي

بنــــــــــــــــت الشمـــــــــــس

نص: هاجر العمار

السبت ٠٥ يناير ٢٠١٩ - 11:38

 

على لسان آلهة الجبال

عراف بمجمرة مذهبة

فتاة سيقت كقربان لبنات الشمس

حسب وصفها

وقوفي لحظة خلف القفص 

أنساني مشط كليوبترا وبكل شعرها العقيق

أنساني عرشي بأسطورة سندريلا

وأنامل عنقاء موسيقاي

على قيثارة الماء المرمري بصدر نينوى

حذفت من عمري ما يضايق

 نفس التعاويذ بي

لأتنزه بأسياد الطيبة بحارة الموت

فأراني بعينه

كمحيط عاشق يرسم وجه حورية بالصدف

بكامل مخيلتي وإشعاعي أصعد درج الشمس

كما الأنبياء لكن

خذوا ظلي بعيدا «عن اضطرابي

سلموه لحبيبي 

طازجا «دون مساس

«ماشطة الحبر»

على أريكة النشوة 

أسرح رأس الحبر

بذوق العاج ومشط الكاهن أصففه

أسند أقوالي

على آخر سكرات الشعر المتساقط

العبر تضيع إن لم أتأمل

 إشعاعها الراحل فوق الشفة

ألتقط ومض الياقوت الأزرق بحدس الشاعر

غير القابل للرسم

قالت.. صلي علي وابتعدي

عديني بزهد أربعين سنة

لأراك بالحلم عند الجبل على برج الحمام

واصقلي الروح جيدا»

ليزحف الحلم على ركبتيه

ويترك لصدر الرؤيا شبر هواء

أهديك قلما«لينا»

لايجزع إن ضغطت رأسه فكرة مجنونة

فأراك بعيني 

كملكة الثلج تسبر الأحياء ليلا

ويكون النقاء طلبا «فطريا»

 

شاعرة من سوريا

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news