العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

«هواوي» مازالت تحظى بدعم شركات الاتصالات الأجنبية لشبكات الجيل الخامس

الاثنين ٣١ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

خلال مؤتمر صحفي عُقد بالأمس مع اقتراب نهاية العام في وسط مدينة سول، أوضح ها هيون هواي، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة في شركة «إل جي يو بلس»، أن الشركة لا تعتقد مطلقًا أن هناك أي تهديدات أمنية تتعلق باستخدامها معدات «هواوي» للبنية التحتية لشبكة الجيل الخامس، ليدحض بذلك مزاعم بعض المُشرِعين بوجود خطر حدوث تسريبات أمنية جرّاء استخدام معدات هواوي في الشبكات.

وتعمل شركة «إل جي يو بلس» حاليًا من خلال شراكة مع «هواوي» على إنشاء بنيتها التحتية لشبكات الجيل الخامس. وقد ذكر السيد «ها» أن «هواوي» تقدمت بالفعل بطلب للحصول على شهادة أمن لمعدات شبكة الجيل الخامس الخاصة بها من إحدى هيئات التصديق الدولية في إسبانيا، وأن العالم سيتمكن من معرفة مدى أمان المعدات بمجرد اكتمال التقييمات في العام المقبل. وقال «ها»: «نطبق المعايير الأمنية على كل شركة موردة للمعدات والحلول نتعامل معها، وليس «هواوي» فقط. ونحن بحاجة إلى التحقق بشكل كامل من تأمين جميع المعدات (التي نستخدمها)». 

وأضاف: «هناك حوالي 170 دولة تستخدم بالفعل معدات شبكة «هواوي»، ولم يتم الإبلاغ عن أي مشكلات أمنية حتى الآن»، مؤكدا أن شركة «إل جي يو بلس» ترى أن «هواوي» ملتزمة على المستوى المحلي بما يزيد على 70 من تعليمات الأمان التي وضعتها الوكالة الكورية للإنترنت والأمن.  وقد أنشأت شركة «إل جي يو بلس» 5500 محطة اتصالات رئيسية لخدمة شبكات الجيل الخامس القادمة، بينما أنشأ منافسوها المحليون أقل من 1000 محطة اتصالات رئيسية لشبكات الجيل الخامس. وقد استثمرت الشركة مبلغًا يُقدر بحوالي 4 تريليون وون (بما يعادل 3.6 مليارات دولار) لإنشاء بنيتها التحتية لشبكات الجيل الخامس والتي تضمنت استثمارات الشركة بمزادات طيف الجيل الخامس.

وعلى صعيد متصل صرّح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خلال مؤتمر صحفي عُقد في أوتاوا قائلاً: «إن قرار كندا بشأن السماح لشركة «هواوي» ببناء شبكتها اللاسلكية من الجيل التالي لن يكون قرارًا سياسيًا». وقال ترودو: «هناك ملايين بل مليارات الدولارات في مجال التكنولوجيا والبنية التحتية للاتصالات، وهناك أيضًا ضرورة ملحّة لتوفير الحماية من التدخل والهجمات السيبرانية بما يرتقي إلى توقعات الشعب الكندي وجميع شعوب العالم»، مضيفًا أنه: «لا ينبغي أن يكون القرار قرارًا سياسيًا بشأن الطريقة التي نتدخل بها، بل يجب أن نترك القرار للخبراء وأن يعتمد القرار على توصيات وكالات الأمن والاستخبارات المتخصصة لدينا».

يذكر أنه في موقف يبدو مغايرًا للسابق، عدلت الهند عن رأيها الذي صرحت عنه مؤخرًا فيما يخص حظر «هواوي» من العمل على بناء شبكات الجيل الخامس على الرغم من الدعوات المتلاحقة للولايات المتحدة إلى مقاطعة منتجات «هواوي» إثر المخاوف الأخيرة فيما تتعلق بالتجسس، حيث صدرت عدة تصريحات عن مسؤولين بالحكومة الهندية لا تمانع عمل «هواوي» على شبكات الجيل الخامس، وأنه لا ينبغي توجيه الأصابع إلى شركة واحدة في قضايا تتعلق بالأمن، لا سيما أن منافسي «هواوي» يستوردون العديد من المكونات الأساسية لأجهزتهم من الصين.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news