العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

سوّاق سيارات الأجرة يلجأون إلى أخبار الخليج: العمالة السائبة تسيء إلى سمعة المهنة ونطالب بالمساعدة في القروض

كتب محمد القصّاص: 

الأحد ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

 

عبّر سواق سيارات التاكسي (أعضاء جمعية سواق النقل العام) عن امتعاضهم إزاء عدم الالتفات إلى الانعكاسات المحدقة على مستقبل مهنة قطاعهم المهني الذي يمثل الواجهة الحضارية والسياحية للبحرين بسبب عدم تطويرها إلى الأفضل، الأمر الذي أحدث التجاوزات المتراكمة من قبل غير المنضبطين فيها وخاصة العمالة غير البحرينية الذين لا تنطبق عليهم الشروط والإجراءات المفروضة على البحريني.

وقال كل من رئيس جمعية سواق النقل العام محمد البربوري ونائب الرئيس عباس الفاضلي ومدير العلاقات العامة جابر أحمد وعضو الجمعية السيد طاهر العلوي الذين حضروا إلى «أخبار الخليج» إن القطاع المهني للتاكسي بحاجة إلى العلاج في جميع مشاكله التي يعاني منها، وهذه المشاكل لن تحل إلا بالاجتماعات الشهرية التي كانت سارية قبل تحويل القطاع من إدارة المرور إلى وزارة المواصلات.

وأضافوا: بالنسبة إلى التسعيرة بعد لقائنا مع وزارة المواصلات في يناير للعام الحالي وعدونا بالاهتمام والتطوير في قطاع الأجرة وهناك استعرضنا اهتمامات مجلس الوزراء مشكورا حينما تطرق إلى القرار في يونيو 2017 بالموافقة على تعديل القرار رقم (4) لسنة 1983 بتحديد أجور سيارات الأجرة (التاكسي)، إلا أننا لا نزال ننتظر وزارة المواصلات في تطوير مستجدات المهنة. 

وأوضحوا: طرقنا باب إدارة المرور للنظر في التسعيرة والأمور المتعلقة بشأن سيارات الأجرة بالرغم من أن الإدارة تستعين بنا كجمعية في بعض الأمور المتعلقة بالتكاسي والقانون العرفي الموجود لدينا المعزز بنظام الطابور بالنسبة إلى الوقوف على المسار الواحد المعروف أن كلا يأخذ دوره بحسب قدوم الركاب للتكاسي، وهذا ما لا نراه في البلدان الأخرى التي زرناها، وكان الرد أن وزارة المواصلات هي المسؤولة عن هذا القطاع، وسعينا للمواصلات بالاقتراح في إنشاء خارطة المسارات الموحدة، بحيث إن أقل مشوار يكون بـ500 فلس وذلك حتى لا تتلاعب الأطراف الأخرى في أسعار الأجرة التي زادت في المشوار الواحد من ثلاثة دنانير إلى سبعة دنانير وخمسمائة فلس ولم نلتمس التعديل. 

وأردفوا أنهم ملزمون بلبس الزى الشعبي المتمثل بالعقال والغترة لتمثيل واجهة البلد الذي يفتخرون به بإعجاب السائح الأجنبي حين دخوله للبحرين، بيد أنهم يرون في الجانب الآخر أن الآسيوي لا يلتزم بأبسط شيء في هندامه أمام السياح.

وقالوا: سعدنا بإدخال التقنية الحديثة من خلال التطبيقات الذكية في مهنة التكاسي إلا أن البعض لا يتبع ضوابطها بالشكل الصحيح وخاصة في تحديد التسعيرة بواسطة التطبيقات عن طريق الموبايل أثناء ذروة الازدحام التي يزداد فيها السعر والتي لا بد أن تتخذ الإجراءات القانونية المرخصة وعدم تداول التطبيقات غير المرخصة لتتماشى مع ضوابط التنظيم والرقابة المحلية، متسائلين لماذا لا تكون التطبيقات محلية المنشأ التي قد تصب 10 أو 5% من الربحية في الاقتصاد الوطني بدلا من استخدام التطبيقات الخارجية؟.

واستنكروا الأسلوب المتخذ من قبل موظفي الجهة المعنية بقطاعهم المهني لمباغتة سواق التاكسي والركاب معا في الرقابة بالقول: حتى لو كان لديهم (الضبطية) فإن الأسلوب لا يحبذه السواق ولا الزبائن الذين يأخذون الفكرة السيئة تجاه هذا القطاع في البلد.

واستدركوا أن عدم مساعدتهم في القروض الميسرة لخدمتهم في التجديد أو استبدال سياراتهم في حالة تطلب الأمر ذلك سيرجع بهذه المهنة الأصيلة إلى الوراء مما يتطلب من الجهات الرسمية كـ(تمكين) مثلا مساعدتهم في مشروع مهنتهم عند اللجوء لها.

ولفتوا إلى أن ثمة نقطة وردت في الملصق (البورد) الصادر عن وزارة الداخلية بتعرفة أجور سيارات الأجرة غير نشطة وهي تتعلق في حالة رغبة الراكب في استخدام السيارة مدة طويلة أن يحتسب مبلغ 25 دينارا عن كل 6 ساعات أو 40 دينارا عن مدة 12 ساعة من دون احتساب المسافات المقطوعة.

وخلصوا إلى المناشدة بتحقيق مطالبهم في القطاع المهني المتمثل بواجهة البلد منها: تحديد الاجتماعات الدورية للقضاء على المشاكل العالقة في وسائل النقل العام وتعديل بعض البنود الموجودة على الملصق الصادر عن إدارة المرور والمواصلات ومحاربة العمالة السائبة وغيرها باتخاذ الإجراءات الرادعة لعدم تكرار التجاوزات بامتهان المهنة إلا بترخيص من الجهات المعنية بمهنة قطاع النقل العام وتحديد الأسعار السارية في التطبيقات الذكية واتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص التطبيقات غير المرخصة وتوحيد تسعيرة الأجرة لجميع سيارات الأجرة من دون استثناء وإلغاء مطاطية الأسعار أثناء الذروة خدمة للجميع ووضع دورية في مطار البحرين ومواقع عمل الأجرة في المنامة والقضيبية والجفير ولو بشكل دوري لضبط العمالة التي تعمل من دون ترخيص وتخصيص خط ساخن لنقل التجاوزات والمخالفات الخاصة بقطاع سيارات الأجرة. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news