العدد : ١٥٢١٤ - الاثنين ١٨ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٤ - الاثنين ١٨ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ربيع الأول ١٤٤١هـ

بيئتنا

الانتقال للطاقة المتجددة المستدامة بحلول 2050

الخميس ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - 10:24

أكدت مجموعة من الدراسات والتقارير الصادرة خلال الفترة الماضية ومنها بعض الدراسات الألمانية ضرورة التخلي عن الاعتماد على أنواع الوقود التقليدي المتمثلة في البنزين والديزل والكيروسين والمازوت، وذلك إذا أراد العالم تحقيق أهداف حماية المناخ.

وقال معدو الدراسة من شركة بروجنوز للخدمات الاستشارية، إن الانتقال من الوقود التقليدي لمصادر الطاقة المتجددة ممكن بحلول عام 2050 وبأسعار معقولة وقادرة على المنافسة. غير أن الباحثين أكدوا في دراستهم التي نشرت في برلين ضرورة البدء سريعًا في طريق إنتاج الوقود من هذه المصادر البديلة إذا أراد العالم تحقيق هذه الأهداف.

وأجريت الدراسة بتكليف من اتحادات الشركات المنتجة للوقود في ألمانيا، وأشار الباحثون إلى أن إحدى أبرز وسائل إنتاج هذا الوقود البديل هو تحويل الهيدروجين والكربون بمساعدة التيار الكهربائي إلى وقود سائل من دون الاعتماد على النفط الخام كأساس في إنتاج هذا الوقود.

وأشار الباحثون إلى أن تغطية حاجة الإنسان من الطاقة في قطاعات النقل والصناعات الكيماوية يحتاج إلى تعويض نحو 60 مليون طن من منتجات التكرير النفطي التقليدية بعناصر وقود صناعية بحلول عام 2050.

هل تتحول الصحراء الكبرى إلى أرض خضراء؟

ومن جهة أخرى في نفس هذا المضمون، أشارت دراسة جديدة تربط بين التكنولوجيا وزيادة هطول الأمطار إلى أن مزارع الرياح والطاقة الشمسية يمكنها تحويل أجزاء من الصحراء الكبرى إلى اللون الأخضر.

واستخدم باحثو جامعة Illinois في Urbana-Champaign، نماذج الكمبيوتر المناخية لآثار بناء منشآت الطاقة المتجددة الكبيرة في المنطقة القاحلة ووجدوا أن مزارع الرياح يمكن أن تضاعف كمية الأمطار اليومية عن طريق مزج الهواء الدافئ من الأعلى مع الهواء البارد في الأسفل.

أما الألواح الشمسية فيمكنها أن تزيد الأمطار الغزيرة بنسبة تصل إلى 50% من خلال عكس الضوء بعيدا عن الأرض الصحراوية والسماح للنباتات بالنمو.

ومقارنة بتوليد الطاقة التي تنطوي على الوقود الأحفوري، فإن تأثير طاقة الرياح والطاقة الشمسية على مناخ المنطقة سيكون ضئيلا على درجات الحرارة العالمية، وستؤدي الحسابات المستخدمة في الدراسة، إلى توليد أكثر من 4 أضعاف ونصف احتياجات العالم الحالية من الطاقة. ويمكن أن تغطي المنشآت الممتدة على مناطق شاسعة احتياجات الطاقة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، بالإضافة إلى زيادة هطول الأمطار ومن ثم نمو النباتات.

وتعد هذه الدراسة من أولى الدراسات التي تتناول التأثيرات المناخية للتركيبات الشمسية والمنشآت، مع الأخذ في الاعتبار الكيفية التي تستجيب بها النباتات للتغيرات في الحرارة وهطول الأمطار.

وقال المعد الرئيسي للدراسة، الدكتور يان لي: «أظهرت دراسات النماذج السابقة أن مزارع الرياح والطاقة الشمسية على نطاق واسع، يمكن أن تحدث تغييرا كبيرا في المناخ على النطاق القاري. ولكن الافتقار إلى التغذية المرتدة للنباتات، يمكن أن يجعل التأثيرات المناخية النموذجية مختلفة تماما عن سلوكها الفعلي».

وأضاف موضحا: «لقد اخترنا الصحراء الكبرى لأنها أكبر صحراء في العالم، وهي حساسة للغاية لتغيرات الأراضي، كما أنها واقعة في إفريقيا وقريبة من أوروبا والشرق الأوسط، وكلها مناطق تحتاج إلى متطلبات طاقة كبيرة ومتنامية».

وستغطي مزارع الرياح والطاقة الشمسية أكثر من 3.5 ملايين ميل مربع (9 ملايين كم مربع)، لتولد في المتوسط نحو 3 تيراواط و79 تيراواط من الطاقة الكهربائية، على التوالي.

جوجل تستعد لإطلاق مشروع لتوليد الطاقة المتجددة باستخدام الطائرات الورقية

وفي نفس السياق تعتزم شركة جوجل إطلاق مشروع جديد طوره فريق مختبر «جوجل X» والذي يستخدم الطائرات الورقية الشبيهة بالطائرات العملاقة لتوليد الكهرباء المتجددة، وتعمل شركة «مكاني باور» على تطوير توربينات هوائية محمولة جوًا بدعم من منشأة البحث والتطوير الخاصة بشركة جوجل.

وإذا نجحت الخطة، فسوف تلغي الحاجة إلى مواد البناء المكلفة والعمالة اللازمة لتوربينات الرياح الأرضية، ولكن بعد أكثر من 10 سنوات من التطوير، لم يتم بعد استخدام الطائرات الورقية بعد الاختبار، ومع ذلك، فقد دفعت قائمة الوظائف الجديدة التكهنات بأن المشروع قد يكون على وشك الدخول في مرحلة جديدة.

ونشرت جوجل وظيفة جديدة للمشروع، ومتطلبات الوظيفة، وأوضحت انتقال الشركة إلى مرحلة جديدة أكثر تقدما في المشروع. الجدير بالذكر أن المشروع بدأ عام 2008 باستخدام طائرة ورقية قادرة على توليد حوالي 2 كيلووات من الطاقة، وبحلول عام 2010 تم بناء الطائرات الورقية المنتجة للطاقة بأجنحة صلبة يمكن أن تستغل طاقة كبيرة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news