العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٤ - السبت ١٩ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ صفر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

أشاد بتوجيهات رئيس الوزراء.. حميدان: «العمل» ستتخذ إجراءات تنفيذ توجيهات سموه بشأن منح ذوي الإعاقة ساعتي راحة

وزير العمل.

الخميس ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء، والتي جاءت في جلسة مجلس الوزراء الأخيرة، بمنح الموظف أو العامل من ذوي الإعاقة الشديدة، أو الذي يرعى شخصًا ذا إعاقة شديدة ويحتاج إلى رعاية خاصة من أقربائه من الدرجة الأولى، ساعتي راحة يوميًا مدفوعة الأجر، وذلك وفقًا للشروط والضوابط، ومنها أن يكون الأشخاص من أصحاب الإعاقات الشديدة جسديًا أو عقليًا، والتي تحتاج رعاية خاصة، بحسب تقييم اللجنة الطبية العامة بوزارة الصحة.

وأضاف حميدان، أن هذه التوجيهات الكريمة تعكس البعد الإنساني الذي يتصف به سمو رئيس مجلس الوزراء، دومًا، واهتمامه بجميع المواطنين ومتابعة شؤون حياتهم، وعلى الأخص الفئات الأكثر احتياجًا، بهدف التيسير من الأعباء المعيشية التي يعيشها الأشخاص ذوو الإعاقة وذويهم، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، وذلك ضمن مسيرة الإصلاح الشاملة لجلالته.

وقال حميدان، إن العمل جارٍ حاليًا على تنفيذ توجيهات سمو رئيس الوزراء، حيث تقوم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإصدار القرار ونشره في الجريدة الرسمية، ليتم تنفيذه بالتنسيق مع وزارة الصحة بشأن تشكيل اللجنة الطبية المعنية بتقييم نوع الإعاقة وشدتها لتحديد الفئات المستحقة للحصول على ساعتي الرعاية مدفوعة الأجر، وفقًا لما ورد في القرار بشأن الشروط والضوابط المنظمة لتنفيذه، ومنها أن يكون الأشخاص هم من أصحاب الإعاقات الشديدة جسديًا أو عقليًا وفقًا لتقييم اللجنة الطبية العامة بوزارة الصحة، وغيرها من الضوابط المنظمة التي من ضمنها أن يكون منح ساعتي الراحة لواحد فقط من أقرباء الشخص ذي الإعاقة من الدرجة الأولى ولو تعدد الأشخاص ذوو الإعاقة، كما أنه لا يجوز الجمع بين ساعتي الراحة المقررة بموجب هذا القرار وساعات الرعاية أو الرضاعة أو الراحة المقررة في القوانين والقرارات الأخرى، كما لا يجوز ترحيل ساعتي الراحة أو تجميعها أو التعويض عنها، فضلاً عن عدم استحقاق ساعتي الراحة لمن كان له شخص ذي إعاقة مقيم إقامة دائمة في إحدى مؤسسات الرعاية الإيوائية، أو كان مقيمًا خارج مملكة البحرين، علمًا بأن ساعتي الراحة تستحق يوميًا لمدة سنتين من تاريخ الموافقة عليها، ويتم تجديدها بذات الشروط والضوابط، مع ضرورة إبلاغ جهة العمل بأي تغيير يطرأ على الحالة الصحية للمستفيد من ساعتي الراحة أو الشخص ذي الإعاقة الذي يرعاه.

وبهذه المناسبة، رفع وزير العمل والتنمية الاجتماعية، نيابة عن ذوي الإعاقة المنطبقة عليهم شروط الاستحقاق وأسرهم ممن سيستفيدون من هذا القرار، اسمى آيات الشكر والامتنان لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد الأمين، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، لاهتمامهم البالغ ودعمهم الدائم لتأمين سبل الحياة الكريمة لجميع المواطنين، وتيسير معيشتهم، وخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news