العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

أكد أنه لا توجه لرفع أسعار المناطق الصناعية.. الزياني: 2018 عام الإنجازات لوزارة الصناعة والتجارة والسياحة

تغطية: محمد الساعي

الخميس ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

اعتماد الخطة الوطنية لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.. وارتفاع عمليات التفتيش بواقع 300%


أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني ان عام 2018 كان عام الإنجازات المشهودة للوزارة رغم التحديات المختلفة التي واجهها الاقتصاد العالمي بشكل عام.

وقال الوزير خلال المؤتمر الصحفي السنوي الذي عُقد بمقر الوزارة امس حول إنجازات وزارة الصناعة والتجار والسياحة لعام 2018، وحضره وكلاء الوزارة وكبار المسؤولين فيها، إن الوزارة ركزت خلال هذا العام على جانبين أساسيين، يتمثل الأول في الارتقاء بخدماتها إلى أعلى مستوى في القطاعات الثلاثة وهي الصناعة والتجارة والسياحة، انطلاقا من الرؤية القائمة على تعزيز الاقتصاد البحريني ليكون اقتصادا تنافسيا متجددا معتمدا على التكنولوجيا والابداع ومنطلقا نحو العالمية، فيما ركز الجانب الثاني على تطوير التشريعات والأطر القانونية من اجل تحقيق الأهداف الموضوعة.

قطاع التجارة

استعرض الوزير أهم إنجازات الوزارة في قطاعاتها الثلاثة مبتدئا بقطاع التجارة، وأشار إلى انه رغم انخفاض عدد السجلات هذا العام إلى 14863 سجلا، مقارنة بـ16413 عام 2017، فإن العدد الإجمالي التراكمي للسجلات بقي ثابتا بمعدل 84067 سجلا، مع نمو ملحوظ في بعض الأنشطة مثل السيارات المتجولة لبيع المواد الغذائية والتي شهدت ارتفاعا بنسبة 200%، ووصل العدد حاليا إلى 72 إلى جانب فتح مصانع متخصصة في هذا النوع من السيارات. 

وأضاف الزياني: كما حافظ «سجلي» الذي يعد منتجا جديدا على نفس الرقم، وهو إنجاز جيد، وخاصة ان المشروع يستهدف الفرد البحريني ويساعده على دخول القطاع الخاص من دون أعباء.

وفيما يتعلق بحماية المستهلك، تم التعامل مع 2838 شكوى خلال هذا العام بزيادة تفوق 1000 شكوى مقارنة بعام 2017، وتم إحالة 493 سلعة مقلدة إلى النيابة العامة.

وارتفعت نسبة المعاملات المتعلقة بفحص المعادن والاحجار 20% لتبلغ 29934 عملية. ومما استجد أيضا في 2018 اطلاق النسخة الثانية (2,0) من نظام سجلات بهدف تحديث النظام وتحسين جودة المحتوى، إلى جانب زيادة الاستثمار في تدريب الموظفين وتدشين خدمات إضافية مثل المواقع الإلكترونية المتخصصة والنظام الالي لتسجيل براءة الاختراع. وحصدت الوزارة للسنة الثانية جائزة التميز في التواصل.

قطاع الصناعة

وفيما يتعلق بقطاع شؤون الصناعة، أشار الزياني إلى ان الوزارة واصلت خلال عام 2018 مراقبة المناطق الصناعية التي تعتبر عماد الصناعة في البحرين. وارتفع عدد طلبات القسائم الصناعية بواقع الثلث ليصل إلى 36 طلبا، فيما انخفض عدد العقود إلى 74 مقارنة بـ87 في 2017. 

وفي هذا العام تم التركيز بشكل أكبر على تطوير المناطقة الصناعية، وقسمت الإدارة المعنية إلى قسمين، تركز الأولى على إدارة العمليات، فيما تختص الثانية بشؤون تطوير المناطق الصناعية. 

والمميز هذا العام هو ارتفاع عمليات التفتيش بواقع 300% ليصل عدد العمليات إلى 2619 بعد ان كان 782 في العام الماضي. واستمرت عمليات تطوير البنية التحتية مثل منطقة جنوب الحد ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي بجنوب ألبا.  وارتفع عدد معاملات القيد في السجل الصناعي بواقع أربعة اضعاف مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 547، واستمر عدد المصانع الحاصلة على الاعفاء الجمركي بنفس الوتيرة بمعدل 214 مصنعا، فيما بلغ حجم الاستثمار للتراخيص الصناعية 56,336 مليون دينار.

وركز وزير الصناعة والتجارة والسياحة بشكل خاص على قطاع تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلى انه منذ عام 2006 تم التركيز بشكل خاص على هذا القطاع الذي يمتلك حوالي 98% من عدد السجلات. واستجابة لتوجيهات سمو ولي العهد، تم تأسيس مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بهدف تقديم خطة وطنية لتطوير هذا القطاع. وتم اعتماد الخطة في هذا العام واعتمدت على مؤشرات واضحة للسنوات الخمس القادمة من خلال خمسة محاور استراتيجية هي الحصول على التمويل، والوصول إلى السوق، وتبسيط بيئة العمل، وتعزيز تطوير المهارات، وتعزيز الابتكار. وتهدف الخطة إلى رفع مساهمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 40% بحلول عام 2022، وارتفاع عدد البحرينيين في هذه المؤسسات إلى 43 ألفا. ونوَّه الوزير إلى افتتاح مكتب صادرات البحرين الذي تم تدشينه في 11 نوفمبر الماضي والذي يهدف إلى زيادة اجمالي عدد المصدرين للمنتجات والخدمات والأفكار والاختراعات، وتحفيز هذا القطاع إلى التوجه للعالمية وتجاوز التحدي المتمثل بصغر السوق المحلي، مستفيدا من الاتفاقيات التي وقعتها المملكة مع اكثر من 40 دولة. 

قطاع السياحة

وبانتقاله إلى الحديث حول قطاع السياحة، أوضح وزير الصناعة والتجارة والسياحة ان هذا القطاع شهدا استمرارا للنمو في 2018، وبلغ اجمالي عدد الزوار للمملكة حوالي 10,3 ملايين سائح بارتفاع بلغ 6% ومعدل إقامة بلغ 3 ليالٍ للسائح. وبلغ عدد الليالي السياحية 9,8 ملايين بارتفاع 22,3% عن العام الماضي. 

وأضاف: يعتبر هذا القطاع من القطاعات الواعدة التي مازالت في مراحلها الأولية؛ لذلك تم اطلاق مبادرة جديدة تهدف إلى مراجعة جميع اشتراطات التسجيل في قطاع السياحة الذي يعد قطاعا واعدا ويشهد نموا ملحوظا، ولكن كانت هناك حاجة إلى تطوير اشتراطات ومتطلبات الحصول على التراخيص، وهذا ما تم فعلا، مع التركيز على جانب مهم وهو خلق كفاءات بحرينية تعمل في هذا المجال. وتم تدشين كلية فاتيل الدولية المانحة لبكالوريوس إدارة الضيافة الدولية والتي تضم عددا كبيرا من المسؤولين في قطاع الضيافة والسياحة الدولية.

مركز التفتيش

وفي محور حديثه الأخير، تحدث الزياني حول تفعيل الجانب الرقابي ومركز التفتيش التابع للوزارة، مشيرًا إلى انه تم تفعيل دور الجهات الرقابية بشكل اكبر في 2018، إذ إنه بشكل مبكر كانت هناك آليات وأطر قانونية متطورة ولكن صاحبت ذلك حاجة إلى تفعيل آليات المراقبة بشكل افضل.

وأردف: خطونا في 2018 خطوة كبيرة من خلال تأسيس قسم خاص ومستقل للتفتيش وضعنا فيه كل إمكانيات الوزارة والموارد البشرية اللازمة لتخفيف الأعباء عن الإدارات الأخرى من جانب، وتحقيق افضل مستوى من الأداء الذي يرضي جميع الأطراف من جانب اخر. 

وقد نفذ القسم 8918 زيارة ميدانية في 2018، و14410 عمليات تفتيش إلكتروني، ونتيجة لذلك تم اتخاذ عدد من الإجراءات، منها 33 اغلاقا إداريا وتحويل 106 حالات مخالفة إلى النيابة العامة. والمهم في هذا المركز هو الامتداد الجغرافي، إذ باتت عمليات التفتيش تغطي جميع مناطق البحرين.

 تنويع المصادر

وفي سؤال لـ«أخبار الخليج» حول توقعات الوزارة لأدائها في 2019 مع وجود تحديات محتملة، منها انخفاض أسعار النفط، أجاب زايد بن راشد الزياني أن أسعار النفط متذبذبة ولا يمكن التحكم بها عالميا أو توقع اثارها. ولكن بشكل عام تسعى مملكة البحرين إلى تنويع مصادر الدخل بشكل كبير لمواجهة مثل هذه التحديات، ومن ذلك تطوير القطاع الصناعي، والقطاع المالي، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتأسيس الحاضنات والمسرعات، وتشجيع ودعم بعض المشاريع مثل السيارات المتجولة لبيع الاغذية وغيرها من المبادرات والمشاريع. وأضاف: الإشكالية الأهم هو اننا محدودون في مساحة 700 كليومتر مربع وعدد سكان يبلغ 1,3 مليون نسمة، لذلك فإن الجانب الأهم هنا هو الدخول لأسواق خارجية واستغلال الاتفاقيات ومنها التجارة الحرة. اضف إلى ذلك إعطاء القطاع الخاص حيزا اكبر في الاقتصاد الوطني لأن نمو أدوار هذا القطاع ينعكس بشكل مباشر على الاقتصاد.

وفي سؤال اخر لـ«أخبار الخليج» حول إشكالية البحرنة في قطاع السياحة، إذ برزت جهود مسبقة لتحقيق هذا الهدف ولكنها ربما لم تحقق النسب المطلوبة، وقال الزياني ان التركيز الحالي هو على ادخال العنصر البحريني بشكل اكبر في هذا القطاع الذي يستوعب العنصر البشري بشكل كبير، ولكن لا توجد نسبة كافية من البحرنة التي تعكس تراث وحضارة البحرين، إذ إن هذا القطاع ليس فندقة فقط وإنما اكبر من ذلك بكثير. لذلك تم اعتماد برامج ناجحة لإحلال البحرينيين ومن ذلك مشروع المرشد السياحي ومنع العشوائية في هذا القطاع؛ إذ تخرج حوالي 100 مرشد سياحي يتحدثون ثماني لغات عالمية من برنامج تدريبي دولي. 

وفيما يتعلق بتوقع تأثير ضريبة القيمة المضافة على نتائج العام القادم، قال وزير الصناعة ان الجهاز الضريبي هو المعني اكثر بهذا الجانب، ولكن بشكل عام الضريبة جزء من اتفاقية خليجية، وبفضل التوجيهات الملكية السامية تمت مراعاة احتياجات المواطنين الأساسية والوصول إلى الحد الأعلى المسموح من الاستثناءات، كما ان الضريبة امر جديد ولذلك من الطبيعي ان تكون هناك تحديات. الا ان المتابعة لنتائج التجربة تتم بشكل يومي لتحديد المعطيات والمخرجات وضمان ان تمر العملية بسلاسة من دون تأثير سلبي على الاقتصاد إلى جانب المراقبة الكافية لمنع سوء الاستغلال. وفي سؤال حول ما إذا كانت هناك توجهات لرفع أسعار المناطق الصناعية أكد الوزير انه في الوقت الحالي لا توجد أي توجهات لذلك. وقال ان التحدي الأكبر هو الحاجة إلى زيادة المناطق الصناعية الخاضعة لإدارة الوزارة؛ إذ إن 10% فقط هو المتبقي من هذه الأراضي. وهناك مشاريع وجهود تنفذ، منها ما هو في مراحله الأولية مثل أراضي سترة، وهناك ما وصل إلى مرحلة التصاميم للبنية التحتية مثل جنوب ألبا.

وبشأن مركز المعارض الجديد أوضح الوزير انه تم الانتهاء من التصاميم وحصر 9 مقاولين، كما تم اطلاق مناقصة المشروع الذي يضم أيضا مشاريع مصاحبة مثل مدينة رياضية ومسرح مفتوح وفندق ومطعم وغيرها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news