العدد : ١٥٠٨٩ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٨٩ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

بيت التجار ينظم ورش عمل حول «القيمة المضافة»

كتب: محمد الساعي تصوير: جوزيف

الأربعاء ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

بهدف توفير رؤية متكاملة للقطاعات الاقتصادية حول الضريبة


 

نظمت لجنة قطاع المالية والتأمين والضرائب بغرفة تجارة وصناعة البحرين ورشة عمل توعوية حول ضريبة القيمة المضافة بهدف توعية وخدمة المجتمع التجاري وأصحاب الأعمال ومساعدتهم على الحصول على رؤية واضحة حول آلية تطبيق الضريبة، مع شرح اساسيات وأساليب تطبيقها في البحرين في يناير القادم.

وتستمر الورشة التي ابتدأت صباح امس ببيت التجار مدة ثلاثة أيام، ويشارك فيها أعضاء الغرفة والمنتسبون والمهتمون والمعنيون. وقد قسمت أيام الورشة وفقا للقطاعات. حيث خصص اليوم الأول امس لقطاعات الخدمات المالية والتأمين، والعقارات والمقاولات، إلى جانب تجارة المفرد والجملة. فيما خصص اليوم الثاني (الأربعاء) لقطاع الصناعة، الأغذية المشروبات، السياحة والصحة. وسيكون اليوم الأخير (الخميس) لقطاع التعليم والمواصلات. 

وركزت اجندة الورشة في يومها الأول على عدد من المحاور المتعلقة بضريبة القيمة المضافة مثل الخصائص الرئيسية للضريبة واحدث تطورات تطبيقها في دول مجلس التعاون والالتزامات المفروضة والمستندات المطلوبة والاعتبارات التي يجب مراعاتها لتنفيذ لضريبة. 

وشملت جلسات اليوم الأول استعراض خلفية عامة حول ضريبة القيمة المضافة، إلى جانب عرض ملخصات لقانون الضريبة في البحرين، والأساسيات التي يجب أن تلم بها مختلف القطاعات حول تطبيق الضريبة والواجبات التي يجب الالتزام بها.

كما خصصت جلسة للإجابة عن تساؤلات العاملين والمسؤولين في القطاعات المختلفة التي وجهت اليها الورشة. 

وتحدث في الورشة أمس علي فيصل المحروس المدير الأول بشركة كي بي أم جي فخرو، قسم الضرائب مستعرضا الخلفية التاريخية لفرض ضريبة القيمة المضافة حيث تم في نهاية عام 2016 توقيع الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة التي تمثل جوهر اقرار قانون الضريبة. وفي حين بدأ تطبيقها فعليا في بداية عام 2018 في كل من المملكة العربية السعودية والإمارات، فإن البحرين ستبدأ بتطبيقها في مطلع العام القادم. وستطبق في سلطنة عمان في سبتمبر 2019. أما الكويت فما يزال الأمر قيد الدراسة.

وبين المحروس أنه تم إقرار واعتماد أطر قانونية وإدارية للضريبة مثل قانون رقم 47/2018 وقانون 48/2018. كما تم انشاء الجهاز الوطني للضرائب الخليجية. وتم تحديد اطر زمنية لتسجيل الشركات والمؤسسات وفقا لحجم إيراداتها. حيث حدد تاريخ 20 ديسمبر كموعد نهائي لتسجيل الشركات التي تبلغ حجم إيراداتها السنوية 5 ملايين دينار، على ان يبدأ تطبيق الضريبة عليها في بداية يناير القادم. فيما خصص تاريخ 20 يونيو 2019 كموعد نهائي لتسجيل المؤسسات التي يتراوح حجم إيراداتها السنوية ين 500 ألف و5 ملايين دينار، ويبدأ تطبيق الضريبة عليها في أول يوليو. وسيكون الموعد الأخير لتسجيل المؤسسات التي يقل حجم إيراداتها السنوية عن 500 ألف وحتى 37 الفا هو 20 ديسمبر 2019 ويبدأ تطبيق الضريبة عليها في مطلع 2020.

وفِي تصريح لها، أكدت رئيس اللجنة المالية والتأمين والضرائب بغرفة تجارة وصناعة البحرين سوسن أبو الحسن أن الهدف من تنظيم سلسلة ورش العمل هذه وبمعدل ثلاثة ورش يوميًا وعلى مدى ثلاثة أيام هو توعية وخدمة المجتمع التجاري وأصحاب الأعمال، من أجل الحصول على رؤية واضحة ومتكاملة حول آلية تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وثمنت سوسن دور الجهات الرسمية في التعاون مع الغرفة للرد على أي الاستفسار.

من جانبها قالت سونيا جناحي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين «ان الغرفة تسعى من خلال دورها الى مساعدة التاجر وحمايته من خلال تعريفه بآلية تطبيق القيمة المضافة بغض النظر عن حجم تجارته»، موضحة أهمية هذه الضريبة في تعزيز الدور التنموي لمملكة البحرين على المستوى العالمي والذي يعتبر تقدمًا للمملكة، مشيدة بالدور الكبير لكل من وزارة المالية ووزارة التجارة مع الجهاز الوطني للضرائب في توعية التاجر وكذلك المواطن فيما يختص بكيفية تطبيق هذه الضريبة.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news