العدد : ١٥٠٣٣ - الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٣ - الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ رمضان ١٤٤٠هـ

رأي أخبار الخليج

تحية تقدير لهذه المبادرة الوطنية للقطاع الخاص

مرةً أخرى، يؤكد القطاع الخاص في البحرين أنه قطاع وطني لا يتأخر أبدًا عن القيام بواجباته الوطنية حين يصدح نداء الوطن بذلك.

واليوم نرى من واجبنا أن نوجه تحية تقدير وإجلال إلى كل الهيئات والشركات والمؤسسات الوطنية في القطاع الخاص التي سارعت إلى المبادرة بتحمل جميع كُلف الزينة والفعاليات الاحتفالية التي عمَّت أرجاء البلاد احتفاءً بالأعياد الوطنية للبلاد هذا العام، بعد أن تقاعست الوزارات والهيئات الحكومية عن القيام بذلك كما جرت العادة في كل عام، وذلك بدعوى العمل على ترشيد الإنفاق الحكومي.

والحقيقة أن بلادنا تعيش هذا العام أجواءً احتفالية ذات طابع خاص، فهو عام استثنائي في تاريخ البحرين، وذلك بعد النجاح المُبهر للانتخابات النيابية والبلدية التي شهدت نسبةَ إقبال جماهيرية غير مسبوقة على التصويت بلغت 67%، وتوِّجت بانتخاب السيدة فوزية زينل رئيسة للبرلمان الوطني كأول امرأة عربية تحظى بنيل هذا الشرف العظيم الذي يؤكد العراقة الحضارية لمملكة البحرين، والتميز المشرِّف للتجربة الديمقراطية والبرلمانية في البحرين تحت قيادة جلالة الملك المفدى.

وفي هذه الأجواء الاحتفالية الكبرى، والافتخار بهذا العرس الديمقراطي في البحرين، كنا نتوقع أن تسارع الوزارات والهيئات الحكومية إلى تصدر المشهد وإبراز هذه الإنجازات والمكتسبات الوطنية المتميزة لمسيرة البحرين الديمقراطية والتنموية، ولكنها تصرَّفت على نحو مُغاير لكل التوقعات.

من هنا، لا بد أن نُشيد بهذه المواقف الوطنية المشرِّفة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص في البحرين التي سارعت إلى تلبية نداء الوطن وتطلعات الشعب لتبدو البحرين في أبهى صورها كما عرفها العالم كبلاد للابتسامة المشرقة، وخاصةً في أيام الأعياد الوطنية حين تتلألأ بأنوارها الزاهية وألوان العلم الوطني ولوحات التهنئة لقيادتنا الحكيمة.

إن مظاهر الاحتفاء بأعيادنا الوطنية أضحت أحد المعالم المميزة لصورة البحرين ومكانتها في الداخل والخارج، ولا يمكن تبرير أي محاولة للتقليل من شأن احتفالات الشعب وابتهاجه واعتزازه بهذه الأعياد الوطنية التي تُعمق مشاعر الولاء والوفاء والانتماء الوطني لبلادنا الغالية البحرين. 

ولهذا، ستظل مبادرةُ القطاع الخاص الوطني في البحرين بتحمل ما يربو على 95% من كُلفة مظاهر الابتهاج والفرح في عموم البحرين وسامًا على صدر مؤسساتنا الوطنية في القطاع الخاص الذي أكد طوال مسيرة البحرين الوطنية في مواقف متعددة، سواء من خلال مبادرات غرفة التجارة والصناعة المعبرة عن مواقف القطاع الخاص، أو من خلال المبادرات الذاتية للشركات والمؤسسات الخاصة الكبرى، أنهم يدينون بالولاء والإخلاص لهذه البلاد ويدركون معنى الوفاء والانتماء إلى هذا الوطن الغالي.

ومن هنا نجد أن سمو رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة كثيرًا ما يُشيد في تصريحاته، وخاصةً في مجلسه الأسبوعي، بمواقف القطاع الخاص الوطني البحريني، ويوجه إلى إصدار التعليمات والقرارات واتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة أي عراقيل وحل أي مشكلات تواجه مؤسسات وشركات القطاع الخاص، وخاصةً إذا كان لديها مستحقاتٌ متأخرة لدى وزارات الدولة، لأنه يعرف جيدًا المكانة المهمة لدور القطاع الخاص في مسيرة البحرين التنموية، وأهمية تعزيز وتوطيد علاقة الشراكة البناءة بين الحكومة والقطاع الخاص الوطني لإنجاح مسيرة التنمية.

ولا شك أن شعب البحرين سيظل يذكر بكل التقدير والاعتزاز هذه الوقفة المُشرِّفة لهيئات القطاع الخاص البحريني هذا العام، التي أسهمت بكل فاعلية في إنجاح احتفالات البلاد بأعيادنا الوطنية، لتخرج على النحو الذي يتمناه كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة، سواء عبر المهرجانات الاحتفالية أو الألعاب النارية أو المسابقات ذات الجوائز القيِّمة أو نشر الزينة والأنوار المُبهجة في كل شوارع البحرين، أو من خلال الاحتفالات الغنائية وغيرها من الفعاليات الاحتفالية المُبهجة.

وبعد السنوات الصعبة التي مرَّت بها البحرين، من حق شعبنا أن يزهو بعودة أجواء الأمن والأمان والاستقرار واستمرار تكريس المكتسبات الوطنية في عهد المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، والإصرار على إنجاح تجربتنا الديمقراطية الواعدة رغم كل التحديات والظروف الدولية المتغيرة والمتحولة. 

ومن هنا، نؤكد مجددًا تقديرنا واعتزازنا بهذه المبادرات الوطنية المُشرِّفة للقطاع الخاص الوطني في البحرين، والتي نجحت في إنقاذ احتفالات البلاد بأعيادنا الوطنية لتخرج على النحو الذي يُشرِّف جميع أبناء البحرين ويجعلهم يفخرون بالانتماء إلى تراب هذا الوطن ذي التاريخ الحضاري العريق والحاضر الزاهر والمستقبل الواعد تحت قيادة جلالة الملك المفدى.

إقرأ أيضا لـ""

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news