العدد : ١٥١٨٧ - الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٧ - الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ صفر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

قرع جرس التداول على أسهم إي بي إم تيرمينالز في بورصة البحرين

تغطية:  محمد الساعي تصوير - جوزيف

الاثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

أكبر إدراج منذ أكثر من عقد

97.4 مليون سهم.. وارتفاع السعر 25% في أول نصف ساعة


 

     في خطوة تعد هي الأكبر منذ أكثر من عشر سنوات، أعلنت بورصة البحرين أمس عن إدراج شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين (APMT)  المشغل الحصري لميناء خليفة بن سلمان بعد أن بلغت تغطية الطرح الأولي للاكتتاب العام للأسهم بـ 5,4 مرات ضعفا.

     وفي احتفالية بمقر البورصة، تم قرع الجرس في قاعة التداول لإعلان بدء التداول على أسهم الشركة بحضور وزير الصناعة والتجارة والسياحة الوزير المسؤول عن بورصة البحرين زايد بن راشد الزياني، ورشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي، وكمال بن أحمد وزير المواصلات والاتصالات، إلى جانب عدد كبير من الرؤساء التنفيذيين بالشركات المدرجة وأعضاء الإدارة التنفيذية ببورصة البحرين.

     وفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة إي بي أم تيرمينالز البحرين مارك هارديمان «إنه ليوم تاريخي حيث أصبحت إي بي أم تيرمينالز البحرين أول شركة للنقل والخدمات اللوجستية في مملكة البحرين يتم إدراجها في بورصة البحرين. حيث تجاوزت نتائج الاكتتاب العام توقعاتنا لتعتبر من أنجح الاكتتابات العامة في تاريخ المملكة الحديث من حيث مشاركة المستثمرين الذين تقدموا بطلب الحصول على 97,4 مليون سهم. وهذا دليل على ثقة الجمهور في إي بي أم تيرمينالز البحرين وفي جهودها لمواصلة التميز في القطاع البحري البحريني نحو مزيد من النمو والتنمية».

     ومن جهته، رحب الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين بشركة إي بي أم تيرمينالز للانضمام إلى بورصة البحرين مؤكدا أن هذا الإدراج سيسهم في إثراء التنوع في القطاعات المدرجة على بورصة البحرين وفي توسعة آفاق الفرص الاستثمارية للمستثمرين لما يمثله الإدراج من ناحية كونه حدثًا نوعيًا مهمًّا لتحقيق أهداف البورصة الاستراتيجية الرامية إلى جذب جهات مصدرة جديدة من القطاعات الاقتصادية الأسرع نموًا من جهة وتوسيع قاعدة المساهمين في البورصة من جهة أخرى. ونوه الشيخ خليفة بأن شركة إي بي أم تيرمينالز تعد أول شركة مدرجة تستفيد من خدمات الاكتتاب الإلكتروني eIPO وهي إحدى أكثر الخدمات تطورًا وفاعلية في مجال الاكتتاب الإلكتروني، حيث تم استقطاب 90% من طلبات الاكتتاب عن طريق الاكتتاب الإلكتروني، الذي يشمل المنصة الإلكترونية والوسطاء المشاركين.

وفي تصريح له عبَّر وزير المواصلات والاتصالات كمال بن أحمد عن سعادته ببدء التداول في أسهم الشركة مشيرًا إلى أنه وخلال النصف ساعة الأولى حققت الأسهم ارتفاعا وصل إلى 25% من خلال 32 معاملة.

     وأوضح الوزير أن الحكومة تستثمر في بعض الشركات مثل مجموعة طيران الخليج ولديها نسبا في شركة خدمات مطار البحرين وكذلك السوق الحرة الجديد. ومن المؤمل أن يتم إدراج هذه الشركات خلال السنتين القادمتين في بورصة البحرين.

   ومن جانبها علقت نجلاء الشيراوي الرئيس التنفيذي لسيكو بالقول: «إن الطرح الأولي لاكتتاب شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين يضيف إلى السوق مساهمًا رئيسيًا في قطاع الخدمات اللوجستية ومستفيدا رئيسيا من قوة الاقتصاد البحريني وإمكانيات نموه. إننا سعداء بأن نكون جزءًا من هذا الاكتتاب الذي شهد نجاحًا كبيرًا واقبالا من جانب المستثمرين على المستويين المحلي والإقليمي، وهو ما يتماشى مع التزامنا المتواصل بدعم مسيرة النمو والتطور لأسواق المال في مملكة البحرين. وإنني أتطلع إلى مشاركة سيكو في المزيد من الاكتتابات الأولية والثانوية في بورصة البحرين، وأتمنى لفريق إي بي أم تيرمينالز البحرين كل التوفيق والنجاح مع انضمامهم إلى قائمة الشركات المساهمة العامة».

     وسيتم تداول شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين تحت الرمز        (APMTB)  في سوق الاكتتابات الأولية مدة ستة أشهر وذلك حسب الإجراءات المتبعة في السوق على أن يتم نقلها إلى السوق النظامي ليتم تداولها ضمن قطاع الخدمات. وبإدراج شركة أي بي أم تيرمينالز البحرين يصل إجمالي عدد الشركات المدرجة في البورصة إلى 44 شركة.

     ومن الجدير بالذكر أن شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين استكملت في شهر نوفمبر إجراءات طرحها الأولي للاكتتاب بطرح 18 مليون سهم وذلك بسعر طرح يبلغ 660 فلسًا للسهم أي ما يمثل 20% من رأس مالها الصادر حيث نتج عنه تغطية الاكتتاب 6,8 أضعاف لفئة المؤسسات وتغطية الاكتتاب 2,2 ضعف لفئة الأفراد، وتغطية إجمالي حجم الاكتتاب 5,4 أضعاف، ما يمثل إقبالا كبيرًا من جانب المؤسسات المحلية والإقليمية والأفراد. وقد أغلق سهم شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين عند 765 فلسًا في نهاية أول جلسة تداول مرتفعًا بنسبة 16% عن سعر الطرح.

 

رئيــس البورصــة: طلبـــات جديــدة للإدراج في بـورصـة البحرين منهــا «باس» و«محطــات البترول»


 أكد الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة أن إدراج شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين (APMT) في بورصة البحرين بهذا الحجم وبتغطية بلغت ستة أضعاف حجم الاكتتاب، هو الأول من نوعه منذ أكثر من عقد. وقال إن هناك العديد من العوامل التي أسهمت في هذا النجاح منها سمعة الشركة بحد ذاتها، ووجود بيانات مالية إيجابية، إلى جانب السعر المعقول والتوقعات الواضحة. وإلى جانب ما سبق، وجود قنوات جديدة للاكتتاب من خلال المنصات الإلكترونية التي لا تتطلب سوى دقائق قليلة بدلا من الأسلوب التقليدي المتمثل في التوجه إلى البنوك.

وقال الشيخ خليفة إنه تم الاستفادة كذلك من تطور القوانين في المملكة خاصة قانون التحويلات. ونتيجة لذلك، فإن 90% من عمليات الاكتتاب في شركة إي بي أم تيرمينالز البحرين كانت عبر المنصة الإلكترونية. وأردف إن نجاح هذا الاكتتاب هو مؤشر على وجود السيولة في السوق والثقة لدى المكتتبين وانفتاح السوق إذ إن المكتتبين من عدد من الجنسيات، لذلك فاقت التغطية 5,4 أضعاف حجم الاكتتاب المحدد. وهذا ما يمثل عامل تحفيز للشركات الأخرى للإدراج في بورصة البحرين حيث إن هناك العديد من الشركات الجاهزة لذلك ولكنها تنتظر الوقت المناسب. وهناك طلبات عدة بعضها في مراحله النهائية خاصة في قطاع البترول مثل شركة محطات البترول وكذلك خدمات مطار البحرين (باس).

وأبدى الرئيس التنفيذي للبورصة ثقته وارتياحه من أدائها مشيرًا إلى أن بورصة البحرين حققت ارتفاعا بلغ 34% مقارنة بعام 2017 الذي شهد هو الآخر ارتفاعا عن سابقه.

 

أكد أن التأخير بسبب تردد الشركات في المبادرة.. الزياني:

طلبات عديدة للإدراج في سوق البحرين الاستثماري


     قال وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني أنه من المؤمل أن يشهد سوق البحرين الاستثماري نشاطا فعليا في عام 2019 إذ إنه توجد عدة طلبات للإدراج من قبل عديد من الشركات، مؤكدا أنه لا توجد معوقات فعلية تتعلق بالإدراج في هذا السوق الذي يعد سوقا رديفا للبورصة، ويهدف إلى استقطاب الشركات الحديثة والأصغر من المدرجة فعليا في السوق الرئيسية. وقال إن هناك الكثير من الشركات التي ترغب في الإدراج في سوق البحرين الاستثماري إلا أنها قد لا ترغب في اتخاذ خطوة المبادرة لأنها تجربة جديدة تهدف إلى تشجيع المؤسسات الصغيرة والناشئة إلى استقطاب رؤوس الأموال العامة بدلا من الاقتراض المباشر أو ضخ أموال شخصية أو مواجهة تحديات تعيق النمو بسبب شح السيولة. ووصف وزير الصناعة إدراج شركة أي بي أم تيرمينالز البحرين في بورصة البحرين بفاتحة الخير بعد سنوات «عجاف» لم يتم خلالها إدراج شركات كبيرة في البورصة. وأضاف أنه في ظل التشكيلة الجديدة لمجلس إدارة البورصة من المؤمل أن يكون هناك تغيير ملموس لأن الهدف هو تطوير قاعدة البورصة أفقيا وعموديا، من خلال مزيد من الإدراجات من جانب والمزيد من المنتجات من جانب آخر.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news