العدد : ١٥٥٢٨ - الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٨ - الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٢هـ

زاوية حرة

حسين صالح

أرزاق البحارة في رقابكم!!

هل يُعقل يا وزير البلديات وشؤون الزراعة والثروة البحرية أن تقوم بحرمان شريحة واسعة من المواطنين من الاسترزاق والعيش بالحياة الكريمة التي وُعِدوا بها.. وهم في الأساس يعملون مدة 6 أشهر فقط في السنة مع توقف إجباري عن العمل مدة مماثلة.. ومن دون أي تعويض مقابل المعدات والخسائر الكبيرة والديون المتراكمة في مختلف البنوك الحكومية وغير الحكومية.. ومن دون أي راتب شهري يواجه العوز والحاجة؟!

مضى على البحارة في البقاء بمنازلهم مدة شهر واحد حتى الآن.. وهم يعيشون هذا الوضع المزري بسبب عدم الاستجابة لهم أو حتى الجلوس معهم على طاولة الحوار من أجل التفاهم والوصول إلى حلول ترضي الطرفين.

ثم كيف تقف وزارة الزراعة والثروة البحرية موقف المتفرج من دون أي مراعاة لأوضاع أسر بحرينية يفوق عددها أكثر من 450 أسرة كلهم من دون أي مصدر رزق؟!

هذا يعني وجود مشكلة وكارثة حقيقية تحتاج إلى وقفة صادقة بعيدًا عن العواطف والمجاملات! 

وعلينا أن نتخذ من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء نموذجًا في النزول إلى الميدان والاستماع للمواطنين من أجل مساعدتهم وحل مشاكلهم والتخفيف عنهم.

 إن شعار الباب المفتوح يجب أن يكون شعار جميع الوزراء والمسؤولين بمن فيهم مسؤولو الثروة البحرية الذين رفضوا استقبال البحارة عندما اعتصموا قبل أيام داخل وكالة الزراعة والثروة البحرية بالبديع!

أرزاق هؤلاء المواطنين أمانة في رقابكم.. ونتمنى موقفا صادقا ومبادرة سريعة لحل هذه المأساة الإنسانية. 

إقرأ أيضا لـ"حسين صالح"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news