العدد : ١٤٨٧٦ - السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٦ - السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

الكواليس

وفاء جناحي

waffajanahi@gmail.com

الشعب البحريني انتظر سنوات

رئيس مجلس النواب السابق يدعو النواب الجدد إلى السلام عليه في مكتبه، ثم يؤخرهم ربع ساعة بالانتظار، ما حدا ببعضهم إلى رفض مقابلته والانصراف احتجاجا.

بصراحة، خوش خبر قرأته بالأمس في الإنستغرام على وقع الانتخابات النيابية 2018، جعلني أضحك ولا أعلم هل أفرح أم أقلق؟ أفرح لنواب جدد يعرفون معنى المسؤولية وأهمية الوقت وبأنهم سيراعون رب العالمين في مصالح الشعب الذي وضع ثقته فيهم آملا في مجلس تشريعي قوي وجاد يطالب بحقوقه ويتكلم بلسان الشعب الذي ملَّ من الصراخ تعبيرا عن معاناته.. أم أقلق لنواب جدد يشعرون بالغرور وعدم الصبر والقدرة على الانتظار أكثر من ربع ساعة للسلام على المسؤولين أو لملاقاتهم ومطالبتهم بحقوق المواطن.. الأيام المقبلة هي الفيصل بين الفرح والقلق.

بعد انتهاء العُرس الديمقراطي، ووصول الدماء الجديدة إلى المجلس، نتمنى ألا ينسى كل نائب جديد أن الشعب انتظر أكثر من أربع سنوات أن تشرع قوانين في صالح المواطن البحريني، انتظرنا كثيرا (مو بس ربع ساعة) آملين فيمن يتكلم عن معاناتنا واحتضار رواتبنا في ظل القوانين والضرائب الجديدة التي فُرِضت وستُفرَض علينا من دون أي تعويض يُذكر، انتظرنا أن يلتفت النواب ويعملوا على إيجاد بدائل أو مصادر أخرى لرفع ميزانية الدولة والمساهمة في حل المشاكل الاقتصادية وإيجاد مصدر رزق أو مكافأة للمواطن البحريني، انتظرنا كثيرا لتسجيل موقف قوي لصالح المواطن في أي قانون سيؤدي برواتبنا إلى بئس المصير من نواب انتخبناهم وأوصلناهم إلى المجلس.. انتظرنا سنوات يا سعادة النواب وليس ربع ساعة فقط، فهل تعون حقَّ المسؤولية التي تشرفتم بها؟

فوز المرأة بعشرة مقاعد في مجلس النواب والمجالس البلدية يعد فخرا لشعب البحرين الراقي والمتحضر، إلى جانب دخول عديد من الشباب والدماء الجديدة، وهذا ما يجعل المسؤولية أكبر على الجميع، وخصوصا أن الكثير منهم من دون أي خبرة أو خلفية برلمانية، نتمنى أن يعي الجميع أن دخولهم المجلس يعد مسؤولية كبيرة وثقة غالية من القيادة والشعب، وأننا ننتظر من هذا المجلس بالأخص، وفي هذا الوقت الصعب وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، التزاما وعملا أكثر من أي وقت مضى، وخصوصًا أن كل نائب ونائبة سيكون صوتا يمثل أبناء وطنه ودائرته في المجلس، وسيمثل وطنه ومملكته البحرين أمام العالم.

أعزائي النواب الجدد، من حقكم أن تفرحوا وتحتفلوا، ولكن وقد أصبحتم صوت الشعب أرجو أن تبتعدوا عن الاحتفالات الصاخبة والكلمات الرنانة والبوفيهات الفاخرة جدا وتوفروا أموالكم لمصلحة الشعب، فكما قلنا أصبحتم تحملون مسؤولية عظيمة (يعنى ما له داعي مسيرة سيارات في الفريج واليهال طالعين من السقف يحملون صوركم في حركات مستهترة وهرانه تزعج الناس، حركات بعيدة عن رزة نواب)!! 

عزيزتي النائبة الجديدة.. أنتِ تمثلين كل امرأة بحرينية الآن داخل وخارج مملكة البحرين، فأرجو أن تحافظي على مظهر المرأة البحرينية في المقابلات الرسمية (ما يصير تلبسين جينس تحت العباية أو تلقين بثوب نشل أحمر وحزام ذهب كأنج رايحة عرس اختج). أتمنى أن تعي عزيزتي النائبة الجديدة أن لكل مقام مقالا.

أعزائي النواب.. حرصكم على الوقت يعني ألا تستهتروا بالاجتماعات الأسبوعية للمجلس، وأن تحترموا الوقت الذي يجب أن تقضوه في المجلس لمناقشة حقوق المواطن البحريني.

البحريني والمواطن البحريني أولا وأخيرا.

إقرأ أيضا لـ"وفاء جناحي"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news