العدد : ١٤٨٧٦ - السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٦ - السبت ١٥ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

فوزية زينل: أرحب بالكتل المبنية على الرؤى والأفكار وليس على أساس «رجل ومرأة»

الخميس ٠٦ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

كتب وليد دياب:

أكدت النائب فوزية زينل أهمية أن يكون تشكيل «الكتل» داخل مجلس النواب بناء على تقارب المواقف والرؤى والأفكار تجاه مختلف القضايا الوطنية، وألا يكون على أساس «النوع» امرأة أو رجل، مشيرة إلى أن مملكة البحرين تجاوزت منذ سنوات عديدة قضية «امرأة ورجل»، وترسخ هذا الأمر أكثر في ظل المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، الذي عزز من قيم المشاركة السياسية على معايير الكفاءة بعيدا عن أي اعتبارات أخرى.

وأوضحت في تصريح لـ«أخبار الخليج» أن نجاح النائب في أداء دوره التشريعي والرقابي وتحقيق تطلعات المواطنين لا علاقة له بكون النائب رجلا أو امرأة، ولكنه يعتمد على مدى تمكُّن النائب من استخدام أدواته التشريعية في سن القوانين التي تعزز من مسيرة التنمية في كافة المجالات، والقيام بدوره الرقابي على أداء السلطة التنفيذية في إطار من الشفافية والمصارحة التي تهدف إلى تصحيح أي جوانب قصور في الجانبين الإداري والمالي، وذلك من أجل الحفاظ على المال العام وترشيد الانفاق والقضاء على أي بؤر للفساد.

وأشارت زينل إلى أن كل نائب وصل إلى المجلس يجب أن يكون أمينا في تحمل المسؤولية التي وضعها الناخبون على عاتقه، وأن يكون جديرًا بالتعبير عن قضاياهم وطموحاتهم، وألا ينفصل عنهم مطلقا، وأن يكون أهلا للثقة التي منحوها له، وذلك ليس له علاقة بكون النائب رجلا أو امرأة، قائلة: «لدينا العديد من التجارب خلال المجالس السابقة لنائبات فاضلات قمن بطرح العديد من الموضوعات بمنتهى الجرأة والشجاعة».

وحول رأيها في نجاح ثلاثة نواب فقط من المجلس السابق، أشارت إلى أن ذلك له العديد من المدلولات، أبرزها رغبة المواطنين الكبيرة في التغيير لأسباب عديدة لا مجال لحصرها، ولكن الأهم أن هذا التغيير يعد ظاهرة إيجابية، وأنها تتمنى أن تكون مخرجات هذا التغيير ملبية لطموحات المواطنين.

وأكدت ان تقييم مجلس النواب السابق وما سبقه يجب أن يكون مبنيا على أسس موضوعية، فهذه المجالس كما كان لها سلبيات كان لها أيضا إيجابيات، ولكننا كنواب جدد ندرك أن طموحات المواطن مرتفعة، ولذلك سوف نبذل كل الجهد وسنعمل بإخلاص حتى نكون على قدر هذه التطلعات، معربة عن أملها أن يستكمل المجلس الحالي الإيجابيات السابقة ويعمل على معالجة النواقص والسلبيات.

وجددت النائب فوزية زينل التهنئة لجلالة الملك المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ولصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بالنجاح الكبير الذي حققته المرأة البحرينية في الانتخابات النيابية والبلدية.

وأشارت إلى ان صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة كانت ولا تزال حاضنة للمرأة البحرينية وداعمة لها من أجل تمكينها في مختلف المجالات، وأن دعم سموها كان له دور كبير في وصول المرأة البحرينية الى مواقع اتخاذ القرار كافة، لافتة إلى أنه عبر استراتيجية التمكين التي يتبناها المجلس الأعلى للمرأة، فقد قلّت الفجوة التي كانت موجودة بين الرجل والمرأة في الشأن العام مما نتج عنه وصول هذا العدد من النساء الى المجلس النيابي والمجالس البلدية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news