العدد : ١٤٨٧١ - الاثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧١ - الاثنين ١٠ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

سينما

صوفيا ليليس.. بطلة رعب «غريتيل آند هانسيل»

الأربعاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - 11:32

ما حققه فيلم الرعب «إت» للمخرج أندريس موسشيتي من أرباح ورعب في الصالات، كان فاتحة خير على الكثير من أفراد طاقمه، فقد مهد الفيلم الطريق أمامهم لتولي أدوار البطولة في أعمال أخرى جديدة.

الممثلة الأميركية صوفيا ليليس (16 عاماً)، التي لعبت دور «بيفرلي مارش» في «إت» كانت على رأس قائمة من أطلق الفيلم شرارة نجوميتهم، بعد أن اكتسبت من الفيلم خبرة كافية لتقودها نحو طريق «غريتيل آند هانسل» للمخرج أوسجود بيركينز، حيث تعيد تكرار تجربة الرعب مرة أخرى، في هذا الفيلم الذي شرعت بتصوير مشاهده في العاصمة الإيرلندية دبلن، ليبدو أن الفيلم بالكامل يقوم على كاهل الممثلة الشابة، وفق ما خلصت إليه التقارير المنشورة في عدد من مواقع المهتمة بالشأن السينمائي. فيلم الرعب الجديد مقتبس عن قصص الخيال الكلاسيكية، وأن صوفيا ستتولى بطولته بالكامل، مبيناً أنها سترتدي هذه المرة قناع «غريتيل»، التي تقودها الأقدار للسير في غابة مظلمة بحثاً عن طعام، ولكنها تتعثر في طريقها لتصبح لها صلة بالشر. في هذا الفيلم الذي لم تكشف كل ملامحه، يرافق الممثل سامي ليكي، صوفيا في طريقها، حيث يلعب دور «هانسيل»، والذي قال الموقع إن طبيعة دوره لا تزال غامضة، ولم تُعرف بعد المساحة الممنوحة له في الفيلم الذي لم يحدد بعد موعد لصدوره، ولكن التوقعات تشير إلى أنه قد يرى النور العام المقبل. التقارير أكدت أن فيلم «غريتيل آند هانسيل» سيكون بالنسبة لصوفيا، ثاني أكبر مشروع سينمائي لها بعد تجربتها في «إت»، مبيناً أنها لم تتخلَ بعد عن شخصيتها «بيفرلي مارش»، حيث من المقرر أن تعود بها العام المقبل، في الجزء الثاني من «إت»، ورغم أن صوفيا بدت ماضية بقوة في فيلمها الجديد، إلا أن التقارير أشارت إلى أنه من المبكر الحكم على تجربة صوفيا، التي وصفتها بالموهبة الصاعدة، قائلة إنه من «المثير أن ترى ما يمكن لمثل هذه المواهب أن تقدمه من أدوار قيادية».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news