العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

وزير شؤون الكهرباء والماء يفتتح مؤتمر البحرين لطاقة المستقبل

الأربعاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

افتتح وزير شؤون الكهرباء والماء، د. عبدالحسين بن علي ميرزا صباح أمس الثلاثاء فعاليات مؤتمر البحرين لطاقة المستقبل 2018 بقاعة أوال في فندق الخليج الذي تنظمه جمعية البحرين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمشاركة خبراء دوليين من المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة بالإضافة إلى خبراء من مملكة البحرين في مجال الطاقة المستدامة، كما يشارك في المؤتمر ما يقارب من 200 ممثل من الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص المعنية باستدامة الطاقة.

وفي كلمته التي افتتح بها المؤتمر بدأ الدكتور ميرزا بتوجيه الشكر والتقدير للقيادة والحكومة لاهتمامهم البالغ بتشجيع الاستثمار في الطاقة النظيفة سعيًا إلى تحقيق التنمية المستدامة في البلاد، والتي تأتي من ضمن أولويات تنويع مصادر الطاقة في برنامج عمل الحكومة، وقدم الوزير عرضًا مرئيًا للمشاركين ذكر فيه أن إحدى الخطوات المهمة التي اتخذتها الحكومة في سعيها لذلك هو إنشاء وحدة الطاقة المستدامة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهذه الوحدة تعنى بتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة مثل الطاقة الشمسية وبرفع كفاءة الطاقة، كما حددت الحكومة أهدافًا وطنية لبلوغ نسب محددة من إجمالي الطاقة المتجددة كنسبة 5% مثلا من الاعتماد على الطاقة المتجددة مقارنة بالاستهلاك الكلي للكهرباء في البلاد بحلول عام 2025 ترتفع إلى نسبة 10% بحلول عام 2035, وكذلك هدف لزيادة كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة 6% بحلول عام 2025, وتحدث الوزير في كلمته عن أن مجلس الوزراء الموقر قد وافق في وقت سابق من العام الماضي على اعتماد الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة (NEEAP)  والخطة الوطنية للطاقة المتجددة  (NREAP) وتم تشكيل لجنة وطنية لتنفيذ مبادرات الخطط المذكورة، حيث يرأس هذه اللجنة وزير شؤون الكهرباء والماء وتضم في عضويتها كبار المسؤولين من جميع الوزارات والجهات الحكومية ذات العلاقة، ومن المتوقع أن تنفيذ الخطتين سوف يؤدي إلى توفير مبلغ حوالي 260 مليون دينار بحلول عام 2025.

كما قدم الوزير شرحًا لكيفية عمل نظام صافي القياس Net Metering  الذي يسمح للأشخاص بتركيب أنظمة الطاقة الشمسية على منازلهم ومنشآتهم على حسابهم، والاستفادة من الطاقة المنتجة لتلبية جزء من حاجتهم من استهلاك الكهرباء ولذلك الجزء لا يتم إصدار فواتير لهم من هيئة الكهرباء والماء، وإذا أصبح لديهم فائض من الطاقة الشمسية يمكنهم ضخها في الشبكة الحكومية والحصول على خصم مقابلها.

وأعرب عن ثقته في أن الجلسات النقاشية مع الخبراء الدوليين المشاركين سوف تثري جلسات المؤتمر، وستتيح الفرص للتعرف على كيفية الاستفادة من دمج التجارب الناجحة على المستوى العالمي مع المبادرات والدراسات القائمة في المستوى المحلي بما يضمن تحقيق استراتيجيات مملكة البحرين لاستدامة الطاقة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news