العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

مقالات

ما الجراحة الروبوتية؟

بقلم: د. جاسم حاجي

الثلاثاء ٠٤ ديسمبر ٢٠١٨ - 01:15

 لم تكن الروبوتات جزءًا من الثقافة البحرينية بعد، ولكن هل يمكننا تجنبها والانتظار للمستقبل أو هل نكون جزءا من المتبنين الأوائل؟ لقد كانت الروبوتات موجودة لسنوات. فهي اليوم تقوم بمسح الطوابق وتجميع السيارات والقيام بأعمال خطرة للغاية على البشر. 

تساعد الروبوتات أيضًا الجراحين في إجراء عمليات معقدة بشكل متزايد. باستخدام الروبوتات، لا يوجد هنالك حاجة إلى إجراء أكثر من بضعة شقوق صغيرة في الموقع الجراحي.

     منذ منتصف الثمانينيات عندما تم إدخال الجراحة الروبوتية، تحسنت التقنية بمعدل مذهل. ولقد واصلنا توسيع إمكانات الجراحة الروبوتية.

ما الجراحة الروبوتية؟

لا تشبه الجراحة الروبوتية، أو الجراحة بمساعدة الروبوت، أيا من روبوتات الخيال العلمي. في الواقع، يتميز نظام الجراحة الروبوتية الحالي بأربعة أذرع ميكانيكية موضوعة فوق المريض.

يمكن لكل ذراع حمْل أداة جراحية مصممة لمهمة محددة. تحوي أدوات الجراحة الروبوتية مفاصل صغيرة حتى تتمكن من الانحناء مثل المعصم. وتعطي هذه المرونة الجراح درجات إضافية من التحكم.

خلال الجراحة، يمكن لفريق غرفة العمليات تغيير الأدوات بسرعة بحسب الحاجة.

من خلال عدة شقوق صغيرة، غالبًا لا تزيد عن عشرة سنتات، يمكن للجراح إدخال أدوات خاصة لإنجاز مهام جراحية محددة.

وتشمل الأدوات المتاحة للجراح كاميرات مصغرة عالية الدقة ثلاثية الأبعاد. إنها تسمح للجراح أن يرى من قرب وبأدق التفاصيل بالضبط ما يعمل عليه في الموقع الجراحي.

خلال الجراحة، يجلس الجراح في وحدة تحكم خاصة للنظام بمساعدة الروبوت. وهو يتضمن شاشة فيديو متصلة بالكاميرا على أحد أذرع الروبوت.

يمكن للجراح التعامل مع الأذرع بدقة غير عادية باستخدام أجهزة التحكم بمساعدة الكمبيوتر. لا يمكن تكرار دقة الذراع الروبوتية حتى من قبل اليد البشرية الأكثر ثباتًا. وتضمن ضوابط الكمبيوتر الزائدة عن الحاجة في الكمبيوتر عدم وصول الأدوات إلى مكان لا يقصده الجراح.

بمجرد الانتهاء من الجراحة، يتم استخراج الأدوات بلطف ويتم إغلاق الشقوق.

استفادة المرضى من إجراء عمليات تدخل جراحي محدود

     بسبب الشقوق الصغيرة اللازمة للتقنيات قليلة التدخل.، يكون المرضى عادة أكثر راحة بعد الجراحة بالمقارنة بالشقوق الأكبر للجراحة المفتوحة. وهناك حاجة أقل لمسكنات الألم، هذا إن تم استخدامها من الأساس.

مع بعض الإجراءات، يمكن للمرضى العودة إلى منازلهم في اليوم نفس الذي تتم فيه العملية الجراحية والتعافي. يمكن للمرضى أيضًا العودة إلى العمل بشكل أسرع.

فائدة كل من المرضى والجراحين هي أن الجراح يمكنه أن يعمل أثناء الجلوس في وحدة التحكم المريحة. فهو لم يعد بحاجة إلى الوقوف طوال الجراحة. هذا يقلل من إجهاد الجراح ويبقي الجراح أكثر استرخاء وحادا عقليا في جميع مراحل عمليتك.

كيف تختلف الجراحة الروبوتية عن جراحة المناظير

الجراحة بمساعدة الروبوت وجراحة المناظير كلتاهما تقنيات جراحية قليلة التدخل.

     باستخدام الجراحة التنظيرية، تكون الرؤية المتاحة للجراح عمومًا في بعدين. أمَّا باستخدام الجراحة الروبوتية فإن وجهة نظر الجراح تكون ثلاثية الأبعاد. تتيح الرؤية المحسنة للجراحة الروبوتية سهولة تحديد التفاصيل التشريحية وتقوم بتوفر ميزة أمان كبيرة.

     مع تنظير البطن، يقوم الجراح عمومًا بحمل الأدوات الجراحية. أدوات المنظار مستقيمة وليست مرنة «فهي تفتقر إلى مرونة المعصم»، لذا فإن المناطق التي يمكن الوصول إليها بشكل فعال تكون محدودة بشكل أكبر.

     في الجراحة بمساعدة الروبوت، يحمل ذراع الروبوت الأدوات الجراحية التي يتم التحكم فيها بدقة عالية من قبل الجراح. يضيف تصميم أدوات المعصم مرونة جراحية ودقة للجراح.

     وبسبب أن العديد من العمليات الجراحية بالمنظار تنتهي بشكل جيد، فإنه لا يزال هذا النهج الجراحي المناسب والفعال لعديد من العمليات.

ما الخطوة التالية للجراحة الروبوتية؟

     الاحتمالات لمستقبل الجراحة الروبوتية مثيرة. التقدم في علم الروبوتات سوف يؤدي إلى مزيد من الإدارة السائدة للحالات الأخرى مثل جراحة الثدي والغدة الدرقية.

     في المستقبل القريب، سوف تتمكن التكنولوجيا من وضع صور، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي، على العرض التلفزيوني من الموقع الجراحي. تساعدنا التراكبات على تحديد الأورام والعناصر الأخرى التي قد يصعب رؤيتها بالعين المجردة.

    تستمر التقنية في تحسين ممارسات العمليات الجراحية الروبوتية الجديدة. ومع استمرار تطور التكنولوجيا، سيتم تنفيذ عمليات معقدة على نحو متزايد باستخدام هذه التقنية المحسنة.

هل الجراحة بمساعدة الروبوت هي الاختيار الأمثل لك؟

     إذا كنت بحاجة إلى عملية جراحية في يوم من الأيام، فإن الحصول على رأي ثانٍ من شأنه أن يمنحك الراحة والاطمئنان بأنك تقوم بخيارات العلاج الصحيحة.

عندما تكون مستعدًا للمضي قدمًا، سوف يشرح لك طبيبك خيارات العلاج إلى جانب المزايا. وستسمع ما يجب أن تعرفه عن كل بديل.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news