العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

مقالات

المرأة وانتخابات 2018

بقلم: فائزة الزياني

الخميس ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨ - 01:00

المشروع الإصلاحي لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة قد أعطى شعب البحرين عهداً ديمقراطياً حافلاً بالخير والمساواة بين الرجل والمرأة والمشاركات وتكافؤ الفرص للمرأة. ومن أجمل ثماره الانتخابات النيابية والبلدية الحديثة التي جاءت ناجحة نتيجة للوعي الاجتماعي بين المواطنين بالمشاركة بنسبة بلغت 67% من البحرينيين ومن كل الفئات وخاصة المرأة والشباب ممن أحسوا بدورهم الكبير في تأدية الواجب الوطني.

وكانت النتيجة هي فوز المرأة والشباب من الجنسين في المجلسين النيابي والبلدي بهذا الشكل.

ونجاح انتخابات 2018 جاء بفضل سياسة وجهود صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وقرينته صاحبة السمو الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة -حفظهما الله- والتي قامت بجهود كبيرة في مساندة وتدريب المترشحات منذ عام 2002 حيث جرت أولى الانتخابات النيابية وأعطتهن الثقة والقوة لممارسة الحق السياسي.

كما أن شعب البحرين قد أدرك مدى أهمية وجود المرأة في الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة ومنها مؤسسات المجتمع المدني للبرلمان والبلديات.

وإن فوز سيدتين من الجولة الأولى في الانتخابات النيابية هما: السيدة فوزية زينل والسيدة فاطمة القطري -ولهما كل تهاني القلبية وهناك كرسي برلماني ثالث للمرأة ستحصل عليه واحدة من السيدتين عفاف الموسوي أو زينب عبدالأمير من محافظة العاصمة- يعطينا مؤشرا حضاريا عن مدى الإيمان بدور المرأة نتيجة لجهود الجمعيات النسائية وما تقدمه.

ولا ننسى أن المرأة لا تيأس بالنسبة إلى عملية الترشح للانتخابات فإن الأختين فوزية زينل وزينب عبدالأمير تملكان العزم والتصميم فقد ترشحتا سابقا، الأولى في ثلاث دورات انتخابية والثانية في دورتين برلمانيتين حتى حققتا النصر مؤخرا.

وستخوض 9 سيدات أخريات من مختلف المحافظات الجولة الثانية للمجلس النيابي، وإن شاء الله يفزن جميعهن وتدخل المرأة البرلمان من أوسع أبوابه ومن دون تطبيق (نظام الكوتا الدولي)، وموعدنا السبت القادم الموافق الأول من ديسمبر.

وهذه هي البحرين نفخر دائما بما تحققه من إنجازات حضارية بفضل التخطيط الهادف الى مشاركة جميع فئات الشعب من الرجال والنساء والشباب من الجنسين من قبل القيادة.

إن وضع استراتيجيات التنمية المستدامة ورؤية البحرين 2030 مثل هذه الخطط يتطلب مشاركة جميع الفئات. كل الشكر لقيادتنا الكريمة على إعطاء المواطنين الفرص لخدمة وطنهم.

رئيسة جمعية المرأة المعاصرة

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news