العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

بريد القراء

ناصر بن حمد فخر شباب العرب

الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ - 11:17

من المحيط إلى الخليج حُفر اسمه على جبال المجد الشامخة وقوائم النجاح والإصرار والعزيمة.. وصل إلى القمم بجده واجتهاده وصبره وإرادته القوية.. دخل إلى قلوب الجميع بتواضعه وحكمته وقربه من الصغير قبل الكبير ومن الفقير قبل الغني.. صغير بعمره ولكنه كبير بإنجازاته وصيته ومجده الذي امتد إلى جميع دول العالم.. شاب من خيرة الشباب والذي يشرفني أن تكون جنسيتي من جنسيته التي افتخر بها وفخر لكل بحريني وخليجي وعربي.. بلا شك أن الشخص المقصود هو سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة نجل سيدي جلالة الملك حمد ملك البلاد المفدّى.

أود أن أهنئ سموه بمناسبة قدوم المولود الرابع له (حمدان) سائلاً المولى عز وجل أن يجعله من مواليد السعد وأن يكون من الذرية الصالحة النافع لوطنه وأمته العربية والإسلامية كوالده المكرم.. ولن أفوت أن أبارك لسموه على الحدث العالمي الذي أصبح حديث العالم وهو النجاح الذي حققه سموه على المستوى العالمي من خلال حصوله على المركز الأول في بطولة الرجل الحديدي والتي أقيمت في جزيرة كونا بهاواي ليثبت للجميع أنه رجل ونعم الرجال وعد ووفى بالعهد ليكون (الذهب للذهب فقط ).

 والجدير بالذكر أن البطولة كانت تشمل عدة رياضات مختلفة منها الجري وركوب الدراجات والسباحة حقًا من جد وجد ومن زرع حصد.. ولا يفوتني أن أقدم الشكر والامتنان لسموه الكريم على دعمه الدائم للشباب والرياضة وتوجيهاته إلى دعم لاعبي المنتخب الوطني لبناء الأجسام. ومن الرياضة إلى التراث تثمن البحرين النظرة الصائبة لسموه في إحياء التراث الوطني والموروث الشعبي الأصيل وذلك من خلال تنظيم مسابقات رياضية شعبية تحيي التراث مثل الأنشطة البحرية وسباق الخيل والرماية والصيد وجائز، ما تزيد من التمسك بالإرث التاريخي والوطنية في نفوس المشاركين. 

وأشد ما أعجبني أسلوب سموه الكريم وكلماته الفذة الراقية وحضوره اللافت أثناء مشاركته في فعاليات منتدى شباب العالم والذي تنظمه مصر برعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والذي أُقيم في مدينة شرم الشيخ مطلع نوفمبر الجاري شاكرًا كذلك اهتمام سموه بالشباب الواعد في مجال إنتاج الأفلام وذلك من خلال جائزة ناصر بن حمد العالمية للإبداع الشبابي في نسختها الخامسة.

حقًا يحق لنا كبحرينيين أن نرفع رؤوسنا بين سائر الأمم والبلدان لأننا نملك شابا واعيا قائدا للشباب الطموح وداعما لهم ومنبعا للطاقة الايجابية.. وفي الختام لا يسعني إلا الدعاء لسموه سائلاً المولى عز وجل أن يحفظه لشبابه وأهله وبلاده البحرين والخليج ووطنه العربي.

خالد خليل جناحي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news