العدد : ١٤٨٤٥ - الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٥ - الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

حبس شابين 3 سنوات سقط من أيديهما «المولوتوف» فاشتعلت النار في سور مدرسة

الجمعة ٠٩ نوفمبر ٢٠١٨ - 10:52

خططا برفقة أحداث لمهاجمة دورية شرطة


قضت المحكمة الجنائية الكبرى الرابعة بالسجن لمراهقين مدة 3 سنوات لشروعهما في حرق دورية شرطة، وإشعال النار في سور مدرسة بالدراز وذلك تنفيذا لغرض إرهابي، وقضت المحكمة بتغريم كل منهم 500 دينار، بعدما أسندت لهما النيابة أنهما في 20 مارس 2018 اشتركا برفقة آخرين بينهم أحداث في إشعال حريق في سور مدرسة بالدراز بأن سكبوا عليه البترول وأشعلوا النار فيه تنفيذا لغرض إرهابي بهدف تعريض حياة الناس للخطر.

ثانيا: شرعا وآخرين أحداثا في إشعال حريق عمدا في دورية شرطة مملوكة لوزارة الداخلية تنفيذا لغرض إرهابي لتعريض حياة الناس وأموالهم للخطر وخاب أثر الجريمة لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو عدم وصول الزجاجات الحارقة الى السيارة.

ثالثا: اشتركا وآخرين في تجمهر في مكان عام مؤلف من أكثر من 15 شخصا الغرض منه الإخلال بالأمن العام واستخدموا العنف لتحقيق هذا الغرض.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي الجهات الأمنية بلاغا بوجود تجمهر بجوار إحدى المدارس بالدراز، ونشوب حريق في سور المدرسة بجوار إحدى دوريات الشرطة المتمركزة بالقرب من المدرسة وبالتحرك الى مكان الواقعة تم التعامل مع المتجمهرين وتم ضبط 2 منهم بالإضافة إلى 4 أحداث.

واعترف المتهمان بالواقعة حيث أقرا أنهما اتفقا فيها بينهما برفقة آخرين تتراوح أعمارهم بين (14 و15) سنة على تنظيم تجمهر بهدف إشعال النار في دورية الشرطة المتمركزة بجوار المدرسة، وبالفعل اتفقا على التجمع في يوم الواقعة في تمام العاشرة مساء وحضر المتهم الأول بسيارته وذهبا لشراء زجاجات مشروبات غازية بهدف استخدامها وملئها بالبترول وتحركا بالفعل إلى المدرسة وقاموا بالدخول إليها.

وأضاف المتهم الثاني أنهم بعد تمركزهم وإشعال فتيل الزجاجات تبين لهم أن المسافة بين سور المدرسة ودورية الشرطة بعيدة، وأن الزجاجات لن تصل إلى الدورية ورغم ذلك حاولوا إلا أن الزجاجات لم تصل الى دورية الشرطة، وسقطت منهم على سور المدرسة فأشعلوا النار فيه بدلا من الدورية وبعد ذلك لاذوا بالفرار بعد فشلهم.

وقالت المحكمة إنه لما كانت التهم المسندة للمتهمين مرتبطة ارتباطا وثيقا لا يقبل التجزئة فوجب اعتبارها كأنها جريمة واحدة والحكم بالعقوبة المقررة الأشد، وحيث إنه من الثابت أن المتهم الثاني جاوز الـ15 من عمره ولم يتم الـ18 وقت ارتكاب الجريمة فتتوافر في حقه أسباب العذر المخفف ولذلك قضت المحكمة بسجن المتهم الأول 3 سنوات وتغريمه 500 دينار للارتباط، وحبس المتهم الثاني 3 سنوات للارتباط وتغريمه 500 دينار ومصادرة المضبوطات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news