العدد : ١٤٨٤٥ - الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٥ - الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

استعداد

الأهالي من حولنا هذه الأيام.. كل متعلق بسطح بيته، كل يتفحص سقف منزله ومخارج المياه يتبعه عمال التصليح وسد الثغرات استعدادا لتوقعات الأرصاد بأجواء غير مستقرة وأمطار رعدية وهبات شديدة السرعة. ربما يدفعهم إلى الاهتمام والعناية بمنازلهم وإعدادها لاحتمالات موجات المطر وهبات الرياح ما حدث للمنطقة من حولنا، وما حدث للكويت التي غرقت قبل أيام ووصلت المياه فيها إلى منتصف حوائط المستشفيات والمنازل واضطر الناس إلى حمل أطفالهم من الأدوار الأرضية إلى الأدوار العليا خوفا على حياتهم وتعرضهم للمشكلات.

لذلك حرص صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء على توجيه وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وجميع أجهزة شؤون الأشغال والبلديات إلى التحقق والتأكد من كفاءة الاستعدادات التي اتخذت للتعامل مع موسم الأمطار وإلى رصد أماكن تجمع مياه الأمطار واتخاذ الإجراءات الفورية لإزالة أي تجمعات للمياه ناتجة عن تساقط الأمطار وأن يتم التحقق من كفاءة الإجراءات لسحب وتصريف مياه الأمطار من الشوارع الرئيسية وضمان ألا تحد تجمعات مياه الأمطار من انسيابية الحركة المرورية وأن تكون مراكز الاتصالات التابعة للبلديات لتلقي البلاغات من الجمهور على أعلى كفاءة من الاستجابة.

والحقيقة أن أول ما يهم المواطن هو أن يجد المتلقي للبلاغات وأن يتم إعطاؤه المعلومات الصحيحة والوصول إليه بأسرع وقت ممكن لمساعدته على مواجهة أي مشكلة قد تتسبب بها الأمطار.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news