العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

سينما

«زنزانة 7» بطولة جماعية جديدة في السينما المصرية

الخميس ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - 11:20

واصل فريق عمل الفيلم السينمائي الجديد «زنزانة 7» تصوير الأحداث بين مدينتي شرم الشيخ والغردقة بمصر، وثمة مشاهد متبقية في العاصمة المصرية تتضمن لقطات حركة تجمع بين البطلين أحمد زاهر ونضال الشافعي. فريق العمل يأمل بالانتهاء من الفيلم بأقرب وقت تمهيداً لعرضه خلال يناير المقبل.

تولى تأليف «زنزانة 7» حسام موسى، ويؤدي البطولة أحمد زاهر، ونضال الشافعي، وعلا غانم، ومنة فضالي، ومايا نصري، وأحمد التهامي، ومدحت تيخة. أما الإخراج فيهتم به إبرام نشأت.

بدأ فريق العمل الترويج للفيلم عبر منصات التواصل الاجتماعي مبكراً في محاولة لجذب انتباه الجمهور. ورغم طرح اسم ستيفن سيغال للمشاركة فيه كضيف شرف فحسب، فإنه لم يتحمس للمشروع، وقال المنتج بلال صبري إن مدير أعمال النجم العالمي أبلغهم رفضه ظهوره، لذا سيستعينون بأجنبي للقيام بالشخصية في نهاية الأحداث. صبري وفَّر لفريق العمل الإمكانات اللازمة لخروج الفيلم إلى النور بشكل جيد، ويستعين بأجانب في تنفيذ بعض مشاهد الحركة والمطاردات. بدوره، يرى السيناريست حسام موسى أن صعوبة السيناريو في الغموض الموجود فيه طوال الوقت. فعندما يشاهد الجمهور الأحداث سيكون لديه شغف في حل المشاكل التي تزداد تعقيداً في كل مرة يعتقد بأن الأمور ستنكشف، موضحاً أن هذه التركيبة صعبة ولا تحتمل أي خطأ يهدد البناء الدرامي.

يضيف موسى أن اختيار اسم الفيلم «زنزانة 7» جاء لأنه المكان الذي يلتقي فيه البطلان في بداية الأحداث ويخرجان منه سوياً لمواجهة الحياة بمشكلات كثيرة تنكشف تباعاً. يجسد أحمد زاهر شخصية حربي البلطجي، فيما يقوم نضال الشافعي بدور منصور، ويخططان سوياً لتنفيذ عمليات نصب وسرقة فيما يتنافسان على حب شجن الراقصة التي تؤديها منه فضالي، ويظهر الاعلامي تامر أمين بشخصيته الحقيقة. يقول الشافعي إن فكرة العمل واعتماده على البطولة الجماعية من البداية إلى النهاية وسرعة الإيقاع ومنح الأدوار ما تستحقه من تأثير في الأحداث كانت أسباب حماسته للسيناريو، لافتاً إلى أنه لم يشعر بملل عندما قرأه أول مرة، وكان لديه شغف بمتابعة التفاصيل. ويضيف أن الفيلم يحمل تفاصيل كثيرة تجمع بين عناصر فنية مختلفة من الكوميديا إلى الحركة والدراما الاجتماعية، وهذه التوليفة مكتوبة في إطار يناسب فئات مختلفة من الجمهور، مؤكداً أن التنوع يخدم الأحداث والفكرة الرئيسة. وعن مشاهد الحركة يوضح الشافعي أنه يمارس رياضة الآيكيدو، وهي من إحدى الرياضات القتالية التي يرغب في إتقانها تماماً، وذلك يخدم «الأكشن» في الفيلم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news