العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

سيكو سجلت ارتفاعا بنسبة 13% في إجمالي الدخل التشغيلي ليصل إلى 8.3 ملايين دينار بحريني

الخميس ٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - 01:15

أعلنت أمس سيكو ش.م.ب (م)، البنك الإقليمي الرائد في مجال إدارة الأصول والوساطة والخدمات المصرفية الاستثمارية (والمرخص من مصرف البحرين المركزي كبنك جملة تقليدي)، نتائجها الموحدة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، مسجلة زيادة بنسبة 13% في إجمالي الدخل التشغيلي ليصل إلى 8.3 ملايين دينار بحريني مقارنة بنفس الفترة من عام 2017. 

 وقد بلغ صافي أرباح سيكو لفترة التسعة أشهر 3.3 ملايين دينار بحريني، مرتفعا بنسبة 13% مقارنة بفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017. وكانت سيكو قد سجلت أرباحا صافية عن الربع الثالث من عام 2018 بلغت 769 ألف دينار بحريني. وبلغ إجمالي صافي الدخل التشغيلي 2.3 مليون دينار بحريني للربع الثالث للسنة المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقابل 2.2 مليون دينار بحريني لنفس الفترة من العام السابق. 

وارتفعت ربحية السهم من 1.97 فلس إلى 2.08 فلس للربع الثالث من عام 2018. وتعليقًا على هذه النتائج، صرح الشيخ عبد الله بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس إدارة سيكو قائلا: «لقد أظهرت سيكو عبر جميع قطاعات أعمالها قدرة عالية على الاستفادة من الفرص التي توفرها الأسواق وتحويلها إلى مسارات للربح، محققة نتائج جيدة لفترة التسعة أشهر الأولى من العام. وقد واصلت سيكو تعزيز مكانتها كبنك استثماري، ودار الوساطة المفضلة في المملكة. ولاشك أن نمو حجم الأصول المدارة هو خير دليل على ثقة المستثمرين في قدراتنا المؤسساتية على تحقيق عائدات معدلة وفق المخاطر». 

 من جانبها، علقت نجلاء الشيراوي، الرئيس التنفيذي على الأداء المالي لسيكو قائلة: «إن النتائج السنوية التي حققتها سيكو حتى الآن تعكس قدرة البنك على تحقيق عائدات بالرغم من تقلبات السوق والتحديات التشغيلية. إن المنهج الاستثماري الحذر الذي تتبناه سيكو قد أسهم في نمو الدخل الاستثماري لمحفظتنا، وتحقيق عوائد أعلى من النمو في حجم الأصول المدارة. كما أن مركزنا الراسخ باعتبارنا الوسيط الأول والبنك الاستثماري الرائد قد عزز من قدرتنا على تحقيق نمو قوي في أعمال الوساطة والإيرادات الأخرى. إن هذا الأداء القوي قد ظهر جليا من خلال فوزنا بعديد من الجوائز خلال عام 2018 والتي كان من شأنها ترسيخ مكانة البنك في الطليعة».

وخلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، شهدت أسواق دول مجلس التعاون الخليجي أداءً متذبذبا ومتباينا مع استفادة المملكة العربية السعودية والكويت وقطر من عناصر الاستثمار القوي، بينما تحملت دبي وعُمان الضغوط المتولدة من إعادة تخصيص وتوزيع أنشطة المستثمرين داخل منطقة دول الخليج. وبدأ المستثمرون في اتخاذ مراكز في السعودية ترقبا لتدفقات مالية قوية تتعلق بانضمام المملكة إلى مؤشر MSCI ومؤشر FTSE للأسواق الناشئة في عام 2019، فضلا عن استكمال الكويت انضمامها إلى مؤشر FTSE في ديسمبر 2018. وقد أسهمت هذه التطورات في خلق قوة نمو دافعة في السوقين، وأتاح الفرصة للمستثمرين المحليين في المملكة العربية السعودية لجني الأرباح وانتقاء الأسهم المجزية.

«في ظل هذا الوضع التشغيلي، نجحت سيكو في زيادة أصولها المدارة لتصل إلى 699.5 مليون دينار بحريني (1.9 مليار دولار أمريكي) مقارنة مع 465.3 مليون دينار بحريني (1.2 مليار دولار أمريكي) في نهاية عام 2017، بما يمثل نموا ملحوظاً بنسبة 05% مع توزيع أرباح عن جميع صناديق سيكو الأستثمارية خلال الفترة بما في ذلك صندوق عهدة بنك الإسكان العقارية، «كما ذكرت نجلاء الشيراوي، مضيفة: «حافظت سيكو أيضاً على مركزها الراسخ باعتبارها الوسيط وصانع السوق الأول في البحرين خلال فترة التسعة أشهر، بينما واصل قسم الخدمات المصرفية الاستثمارية تحقيق النجاحات، وكان آخرها اختيار سيكو لتكون مدير الإصدار والضامن الرئيسي لعملية طرح الاكتتاب العام الأول لشركة أي بي إم تيرمينالز البحرين، الشركة المشغّلة للميناء التجاري الوحيد في البحرين».

وكما نفذ قسم الوساطة في سيكو في 30 سبتمبر 2018، إجمالي 4028 معاملة أو 39% من إجمالي عمليات السوق في بورصة البحرين. وبلغ إجمالي حجم التداول خلال فترة التسعة أشهر نحو 244 مليون سهم بقيمة 54.7 مليون دينار بحريني أو ما يمثل 37% من أسهم السوق.

وأضافت الشيراوي «إن تكرار النجاحات التي حققناها في السوق المحلية في مختلف أنحاء المنطقة يعد جزءاً من استراتيجية النمو التي تتبناها سيكو، وقد شهد الربع الثالث من العام دليلا واضحا على نجاح هذه الاستراتيجية بعد أن حصلت سيكو على ترخيص صانع السوق وموفر السيولة من سوق دبي المالي. ويأتي هذا الترخيص في أعقاب تسجيل سيكو في سوق أبوظبي للأوراق المالية كأول صانع سوق من خارج الإمارات، الأمر الذي عزز من مركزنا كمزود رائد للحلول المالية في المنطقة». 

وقد حققت سيكو عائدات من دخل من الرسوم والعمولات في الأنشطة المختلفة، بما في ذلك إدارة الأصول، والوساطة، والخدمات المصرفية الاستثمارية، فضلا عن مصادر الدخل الأخرى بقيمة 4.5 ملايين دينار بحريني في التسعة أشهرالأولى من عام 2018 بزيادة بنسبة 20% عن العام الماضي. وهذا يمثل 49% من إجمالي الدخل عن الفترة. وفي الوقت نفسه  بلغ صافي الدخل من الاستثمار لسيكو، وعائدات الفوائد، وإيرادات الإيجار من العقارات الإستثمارية 4.7 ملايين دينار بحريني لفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2018، بزيادة بنسبة 12% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

من ناحية أخرى، بلغ إجمالي النفقات التشغيلية، والتي تشمل نفقات الموظفين والمصاريف الإدارية العامة والمصاريف الأخرى 4.8 ملايين دينار بحريني عن فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018، مقابل 4.3 ملايين دينار بحريني في نفس الفترة من عام 2017. و في الربع الثالث، بلغت النفقات التشغيلية 1.6 مليون دينار بحريني مقابل 1.5 مليون دينار بحريني في نفس الفترة من العام الماضي. وبلغ صافي أرباح سيكو 3.3 ملايين دينار بحريني لفترة التسعة أشهر الأولى من عام 2018 لتحقق ربحية السهم 8.82 أفلس مقابل 7.02 أفلس للفترة نفسها من عام 2017.

بالإضافة إلى ذلك، بلغ الدخل الشامل من مصادر أخرى 149 ألف دينار بحريني في فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2018 مقابل 434 ألف دينار بحريني في الفترة ذاتها من العام الماضي. وعليه، بلغ إجمالي الدخل الشامل لسيكو والذي يشتمل على صافي الأرباح 3.4 ملايين دينار بحريني في فترة التسعة أشهر من عام 2018 مقابل 3.3 ملايين دينار بحريني لنفس الفترة من عام 2017.

    وكما في 30 سبتمبر 2018، بلغ إجمالي أصول سيكو 143.3 مليون دينار بحريني مقابل 131.3 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2017. 

وشهدت قيمة الأصول المحتفظ بها لدى شركة سيكو لخدمات الصناديق الاستثمارية التابعة والمملوكة بالكامل نمواً من 2.2 مليار دينار بحريني (5.7 مليارات دولار أمريكي) كما في 31 ديسمبر 2017 إلى 2.3 مليار دينار بحريني (6.2 مليارات دولار أمريكي) كما في 30 سبتمبر 2018. وواصلت سيكو المحافظة على قاعدة رأسمالية جيدة تفوق المتطلبات التنظيمية، إذ بلغ مجموع حقوق المساهمين 55.3 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2018 مقابل 59.8 مليون دينار بحريني في 31 ديسمبر 2017، محققاً نسبة كفاية رأسمالية موحدة قوية بلغت 61.3%. وتجدر الإشارة إلى أن انخفاض قاعدة رأس المال في نهاية فترة التسعة أشهر من عام 2018 مقارنة بنهاية عام 2017 ترجع إلى قيام سيكو بشراء أسهم خزينة بما نسبته 10% من إجمالي الأسهم المسجلة والصادرة بقيمة (5.9 ملايين دينار بحريني) خلال عام 2018. كما قامت سيكو بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين لعام 2017 بقيمة بلغت 1.9 مليون دينار بحريني.

من ناحية أخرى، حققت سيكو نجاحات ملموسة خلال عام 2018، من بينها اختيارها لتكون «أفضل بنك استثماري في البحرين» ضمن جوائز ورلد فاينانس، فضلا عن «جائزة البنك الاستثماري الأكثر ابتكاراً» ضمن جوائز إنترناشيونال فاينانس. كما تم اختيار سيكو لتكون «أفضل مؤسسة لإدارة الاستثمار في مملكة البحرين» وذلك ضمن جوائز ورلد فاينانس لإدارة الاستثمار لعام 2018.

     وتعليقا على رؤيتها المستقبلية للأسواق وتوقعات أداء سيكو للعام الكامل، قالت نجلاء: «نبقى متفائلين بأداء الأسواق الخليجية، خاصة مع ارتفاع سعر نفط برنت الخام بنسبة 24% حتى تاريخه، وانخفاض العجز المالي عما كان متوقعا، والنظرة الإيجابية لصندوق النقد الدولي تجاه النمو في المنطقة. ولكن تدرك إدارة سيكو أن التقلبات على المدى القريب تتطلب تبني منهج حذر لانتقاء الأسهم والتركيز على جودة وتنوع كل من محفظتي الأسهم والديون. وسوف نواصل أيضا ترسيخ مركزنا الريادي في قطاع الوساطة وصناعة االسوق ، مع بذل جهود دؤوبة لتعزيز تواجدنا في الأسواق الجديدة وزيادة نشاطنا في فئات مختلفة من الأصول. وإنني أتطلع إلى تحقيق نتائج راسخة للعام الكامل بما يتوافق مع أهدافنا الطموحة، مستفيدين من سجل نجاحاتنا في تحقيق القيمة للعملاء و المساهمين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news