العدد : ١٤٨٤٥ - الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٥ - الأربعاء ١٤ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

تأييد حبس شابين 3 سنوات زوّرا تقريرا طبيا لاستعجال مبلغ التأمين

الأربعاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - 10:46

في واقعة بطلها «التعجّل»


 

  أيدت محكمة الاستئناف العليا الجنائية حبس شابين مدة 3 سنوات لمتهمين بعد أن استخدما تقريرا طبيا مزوّرا عن حادث سيارة، للحصول على تعويض شركة التأمين، على الرغم من أن التقرير الصحيح صدر بعد 13 يوما مشابها لنتائج التقرير المزور.

أسندت النيابة العامة إلى المتهمين أنهما في غضون عام 2015، اشتركا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع آخر مجهول على ارتكاب تزوير في محرر رسمي، وهو التقرير الطبي المنسوب صدوره إلى اللجنة الطبية بوزارة الصحة، بأن اتحدت إرادتهم على تقليد ذلك التقرير على غرار الأصل وأساؤوا استعمال ختم مجمع السلمانية الطبي ووضعوا توقيعات نسبوها زورا إلى أطباء اللجنة.

ووجهت إلى المتهم الأول تهمة الشروع في الاستيلاء على المبالغ النقدية المبينة قدرا بالأوراق والمملوكة لشركة التأمين، وإلى المتهم الثاني تهمة استعمال المحرر المزور بأن قدمه إلى المحكمة المدنية مع علمه بتزويره. 

وتعود تفاصيل الواقعة التي كان بطلها «التعجل» إلى استعانة شاب بحريني بشخص آخر لعمل تقرير طبي مزور حول إصابته في حادث مروري ليقدمه لشركة التأمين من دون أن ينتظر صدور التقرير الصحيح الذي صدر بعد 13 يوما فقط وحدد نسبة عجز مشابهة لما قدمها في التقرير المزور، لكن تم اكتشاف أمره وأحالته إلى المحاكمة.

الواقعة ورد بها بلاغ للنائب العام من وزيرة الصحة في الأول من مارس 2017، يفيد باكتشاف المختصين بالوزارة واقعة تزوير واستعمال محرر مزور، قام بها أحد المراجعين المترددين على قسم اللجان الطبية بالوزارة «المتهم الأول»، حيث قام بتحرير تقرير مزور منسوب صدوره إلى اللجان الطبية، ثم توجه إلى المحكمة ليطالب شركة التأمين بتعويضه، وادعى في التقرير المزور أن اللجان قد قررت نسبة عجزه بـ40% ومختوم بختم مشابه لختم مجمع السلمانية وليس ختم اللجان الطبية الموجود في التقرير، والتواقيع غير مطابقة لتواقيع الأطباء.

وشكّت شركة التأمين في صحة التقرير، فقام المختصون فور استلام خطاب الشركة بالتحقق من صحة هذا القرار، وتوصلوا إلى أن القرار لم يصدر وأن الأختام والتواقيع الموجودة به مزورة، وأن التقرير الخاص بالمتهم الأول كان معروضا أمام اللجان وصدر بعد 13 يوما من تاريخ القرار المزور وحدد نسبة العجز بـ 35%.

وفي اعترافاته قرر المتهم الأول «30 عاما» بتحقيقات النيابة العامة بأنه تعرض لحادث مروري أصيب فيه بإصابات في رقبته ويده اليمنى وظهره، وتم نقله بالإسعاف إلى السلمانية وعرضه على اللجان الطبية، وبعد فترة توجه إلى مقر اللجان الطبية لمراجعة التقرير، وهناك شاهد المتهم الثاني «54 عاما» الذي ادعى أنه «مخلص» ويقوم بإنهاء إجراءات التقارير الطبية، وطلب منه نسخة من أوراقه والأشعة، ثم التقى به بعد فترة واستلم منه التقرير المزور نافيا علمه بتزويره.

 وحكمت محكمة أول درجة بحبس المتهمين مدة 3 سنوات، وأمرت المحكمة بمصادرة المحرر المزور، فطعنا على الحكم بالاستئناف، وقضت المحكمة بتأييد حكم محكمة أول درجة.

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news