العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

ألوان

محاضرة عن «القيمة الفنية التشكيلية في الأختام الدلمونية» بمركز كانو الثقافي

الاثنين ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - 01:15

  نظم مركز عبدالرحمن كانو الثقافي يوم الثلاثاء الماضي الموافق 30 أكتوبر محاضرة بعنوان: «القيمة الفنية التشكيلية في الأختام الدلمونية» للفنانة التشكيلية زينب سوار، وأدار الحوار الفنان التشكيلي أيمن جعفر.

وقد استهل جعفر الأمسية بالحديث عن حضارة دلمون التي تميزت بالفخار المميز والأختام الدلمونية التي تحمل هوية الدولة والافراد، وأضاف أن الأختام الدلمونية اتخذت اجمالا شكلا دائريا لا يتعدى قطره ثلاثين سنتيمترا وقد كانت في الغالب أحادية الوجه، أي أن لها وجها واحدا يتم دمغه على الطين يكون وجهها الأمامي مسطحا دائريا وينقش عليه رسومات ورموز مختلفة ذات خصوصية معينة أما الوجه الخلفي فيتخذ شكل قبة تنقش عليه خطوط طولية ويوجد في اسفل القبة ثقب ليتدلى منه خيط أو خاتم نحاسي، وغالبية الأختام مصنوعة من حجر الأستاتيت أو الحجر الصابوني الناعم ليسهل النقش عليه ولكنه يصبح صلبا بعد التسخين، وقد مثلت الأختام هوية جامعة للمفهوم الثقافي العام.

وأضافت الفنانة سوار في شرحها فيما يختص بالأختام الدلمونية أنها لخصت في بحثها ودراستها لعدد من الأختام عددا من النقاط والملاحظات، أولها أن صانع الختم اتخذ فلسفة معينة في تطبيق الموضوع، وكان يتوسط الختم الموضوع الذي يركز عليه الفنان صانع الختم، وكانت الأختام ذات حجم صغير، ما يدل على براعة الفنان في عملية النحت، فقد كان الفنان يجمع العديد من العناصر في مساحة لا تتعدى 2 ونصف سنتيمتر، بالإضافة إلى صعوبة توظيف العناصر في محيط دائري. وكانت إحدى الملاحظات التي طرحتها سوار تعدد العناصر وتنوعها الكبير، فقد لاحظت السوار ما يقارب الأربعمائة عنصر استخدمه الفنانون في الحضارة الدلمونية وقد كانت الأختام مقسمة لمواضيع تعود في أصلها إلى مواضيع دينية وطقوس ولكن قسم الكثير منها أيضا يعود إلى مواضيع الرحلات البحرية ومواضيع الزراعة بالإضافة إلى رموز لها مدلولات تعود إلى حضارات أخرى تواجدت بنفس المرحلة التي عاصرتها الحضارة الدلمونية.

وفي الختام عرضت الفنانة سوار صور عدد من الأختام على الحضور لتوضح أشكال الأختام الدلمونية وعناصرها ومدلولاتها بشيء من التفصيل.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news