العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٦ - الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

الصفحة الأخيرة

تفاقم ظاهرة «نفوق الأسماك» في محافظات وسط وجنوب العراق

الاثنين ٠٥ نوفمبر ٢٠١٨ - 01:15

شهدت محافظات وسط وجنوب العراق خلال الأيام الأخيرة ظاهرة نفوق الأسماك، التي بدأت أولا في محافظة بابل وسط العراق، ثم انتقلت إلى ذي قار والديوانية، وسط أنباء عن وجود حالات في محافظة الأنبار غرب البلاد؛ الأمر الذي لاقى غضبًا جماهيريا كبيرًا، وسط دعوات إلى الحكومة بالتدخل بشكل عاجل لحل هذه «الكارثة». 

واتهمت جهات سياسية عراقية وقوف أيادٍ خفية وراء حالة نفوق الأسماك في أغلب محافظات العراق، وسط دعوات ومطالبات شعبية إلى التحقيق في أسباب الظاهرة، مرجحين أنها «كانت عملية مقصودة». 

إلى جانب ذلك عزا النائب عن محافظة بابل (أول محافظة ظهر بها النفوق) سالم طحمير الطفيلي كارثة نفوق أسماك نهر الفرات إلى «أيادٍ خفية»، منتقدًا غياب المختبرات التحليلة. وقال الطفيلي في تصريح صحفي إن «محافظة بابل لا تمتلك أي مختبر تحليل للمرض، ما استدعى إرسال العينات إلى إحدى الدول المجاورة منذ 7 أيام لمعرفة أسباب هذا الوباء»، مبينًا أننا «نعتب على وزارة الزراعة من هذا الإهمال بعدم بتوفير المختبرات».

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news