العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

أخبار البحرين

مجلس الوزراء يقرر: إلزام جميع الوزارات برفع تقارير عن خفض الإنفاق

الثلاثاء ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

رأس صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء وذلك بقصر القضيبية صباح أمس، وعقب الجلسة أدلى الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء بالتصريح التالي:

أشاد مجلس الوزراء بمخرجات الملتقى الحكومي الذي عقد برعاية صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وبمبادرة من صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وبأهميتها في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي أهدافاً وأولويات وإنجازات، ونوه مجلس الوزراء بالجهود التي بذلت في تنظيم هذا الملتقى وبمخرجاته في تعزيز الارتقاء بالعمل الحكومي وفق أفضل الممارسات وفي استشراف برنامج عمل الحكومة وفي جعل الخدمة الحكومية مميزة في جودتها ونوعيتها لتحقيق رضى المستهدف بها وهو المواطن أولاً وأخيراً.

بعد ذلك نوه مجلس الوزراء بانعقاد مؤتمر ومعرض الاتحاد الخليجي للتكرير العالمي برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء والذي افتتحه بالنيابة عن سموه سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، مؤكداً المجلس ما لهذه الفعالية من دور في نقل العلوم والتكنولوجيا الجديدة ومواكبة التطورات في صناعة التكرير والبتروكيماويات وفي تبادل الخبرات والتجارب والتسويق.

بعدها أثنى مجلس الوزراء على ما يمثله المؤتمر الرابع عشر للأمن الإقليمي «حوار المنامة» من فرصة لتبادل الأفكار ووجهات النظر حيال مختلف القضايا والتحديات الأمنية والسياسية، وبما يهيئه من أرضية للوصول إلى فهمٍ مشترك حيال تلك التحديات وفي بلورة رؤى مشتركة للتعاون العالمي المستقبلي حولها، مشيداً المجلس بالمشاركة العالمية الواسعة في أعمال هذا المؤتمر مما يعكس ما تمثله مملكة البحرين من ثقل وتفاعل إيجابي مع المجتمع الدولي في مواجهة التحديات الأمنية وحفظ الاستقرار العالمي. 

ثم عبّر مجلس الوزراء عن الارتياح لتنامي الفعاليات العالمية التي تحتضنها مملكة البحرين، ومنها الرياضية والمتمثلة في بطولة كأس العالم الثالث للطيران الحر الداخلي، حيث أشاد المجلس بدور هذه البطولة في تعزيز مكانة البحرين وشهرتها على صعيد هذه الرياضة عالمياً، وأثنى على جهود الشيخ محمد بن راشد آل خليفة رئيس اللجنة العليا لهذه البطولة لدوره في استقطاب مثل هذه الفعالية المهمة والمنظمين لها وهنأ الفائزين بالبطولة. 

من جانب آخر أشاد مجلس الوزراء بنتائج منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار الذي شاركت فيه مملكة البحرين بوفد رفيع المستوى برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، مشيداً المجلس بالمشاركة الفعالة لوفد مملكة البحرين برئاسة سموه في أعمال هذا المنتدى، فيما هنأ مجلس الوزراء المملكة العربية السعودية الشقيقة بنجاح هذا المنتدى العالمي الذي جسدته المشاركة الواسعة في أعماله وبما تم التوقيع عليه من اتفاقيات ومذكرات تفاهم بمبالغ ضخمة تعكس الثقل الاقتصادي للمملكة العربية السعودية وأهمية المشاركة في هذا المنتدى الاستثماري العالمي. 

بعدها هنأ مجلس الوزراء دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيساً وحكومةً وشعباً بنجاح إطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» إلى الفضاء الخارجي، ووصفه المجلس بأنه حدث بارز وإنجاز علمي وعالمي جديد يضاف إلى رصيد الإنجازات الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة ويرسخ مكانتها في علوم الفضاء والمستقبل، معرباً المجلس عن الاعتزاز بأن يكون هذا الإنجاز بخبرات وأيد إماراتية بنسبة 100%.

بعدها قدم مجلس الوزراء خالص التعازي وصادق المواساة للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ملكاً وحكومةً وشعباً في ضحايا السيول التي ضربت منطقة البحر الميت، مؤكداً المجلس وقوف مملكة البحرين وتضامنها التام مع حكومة وشعب الأردن الشقيق في تلك الكارثة المؤلمة، سائلاً المولى عز وجل الرحمة للمتوفين والشفاء العاجل لجميع المصابين. 

إلى ذلك عبر مجلس الوزراء عن خالص أسفه وحزنه لتحطم طائرة الركاب الإندونيسية، وقدم المجلس خالص تعازيه ومواساته إلى جمهورية إندونيسيا الصديقة رئيساً وحكومة وشعباً ولذوي ضحايا هذا الحادث، معرباً المجلس عن تضامن مملكة البحرين ووقوفها مع إندونيسيا في هذه الكارثة المفجعة. 

ثم أعرب مجلس الوزراء عن إدانته لحادث إطلاق النار على كنيسٍ يهوديٍ بمدينة بيتسبرج الأمريكية والذي أسفر عن بعض القتلى والجرحى، وفيما عبر المجلس عن خالص مواساته وتعازيه للحكومة والشعب الأمريكي وذوي الضحايا فقد وصف المجلس هذا الحادث بأنه جريمة شنيعة وعمل غير إنساني يعكس فكراً عنصرياً متطرفاً، مؤكداً المجلس موقف مملكة البحرين الثابت ضد كل جرائم الإرهاب والكراهية أيا كانت أشكالها ومهما كانت دوافعها.

بعدها نظر المجلس في المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها من القرارات ما يلي:

أولاً: دعماً للتعاون الثنائي مع الدول الشقيقة والارتقاء به في مختلف المجالات، فقد وافق مجلس الوزراء على 17 اتفاقية واتفاقا ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية، أربع منها مع دولة الإمارات العربية المتحدة، و13 مع جمهورية مصر العربية، وتتضمن الاتفاقيات مع دولة الإمارات العربية المتحدة 3 مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات السياحة، والتخطيط الحضري وتنمية المجتمعات الحضرية، وتشجيع الابتكار ووظائفه ومشاريعه، إلى جانب برنامج تنفيذي في مجال حماية البيئة والشؤون المناخية، وقد قرر المجلس الموافقة على التوقيع على تلك المذكرات خلال اجتماعات الدورة الثامنة للجنة المشتركة بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة.

أما الاتفاقيات التي وافق مجلس الوزراء على التوقيع عليها مع جمهورية مصر العربية خلال اجتماعات الدورة العاشرة للجنة المشتركة البحرينية المصرية التي ستعقد الشهر المقبل، فتتضمن اتفاقية للتعاون في المسائل الجمركية، واتفاقا على الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول لحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة، إلى جانب مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات الزلازل، الثقافة، الآثار، تنمية الصادرات، تنظيم المعارض والأسواق المشتركة، والتعاون البرلماني، وإنشاء لجنة مشتركة للشؤون القنصلية، بالإضافة إلى برامج تنفيذية للتعاون في مجالات حماية البيئة، التربية والتعليم، المواصلات والمقاييس، والزراعة والثروة الحيوانية. 

ثانياً: كلف مجلس الوزراء كافة الوزارات والجهات الحكومية برفع تقارير إلى اللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق بشأن ما تم تحقيقه على صعيد خفض إنفاقها ومصروفاتها على المديين القصير والمتوسط تمهيداً لرفع تقرير موحد ومتكامل عن نتائج برنامج عمل الحكومة في خفض المصروفات وتنمية الإيرادات العامة، وضمن هذا السياق فقد استعرض مجلس الوزراء ما حققته وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني على صعيد تنفيذ قرار مجلس الوزراء بخفض الإنفاق والمصروفات الحكومية من خلال العرض الذي قدمه وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني.

ثالثاً: وافق مجلس الوزراء على السماح لحاملي الجنسية التايلندية بممارسة الأنشطة التجارية بنسبة 100% في سوق مدينة التنين، وذلك بناء على مقترح من وزير الصناعة والتجارة والسياحة الذي جاء بطلب من شركة ديار المحرق واستناداً إلى موافقة غرفة تجارة وصناعة البحرين على ذلك، وتأتي هذه الموافقة ترسيخاً لأسس الشراكة المتينة بين مملكة البحرين ومملكة تايلند وبما يدعم مركز البحرين كقاعدة لتخزين وتسويق وتوزيع البضائع والمنتجات التايلندية لدول المنطقة.

رابعاً: وافق مجلس الوزراء على السماح للشركات والمستثمرين الأجانب بالتملك بنسبة 100% في أنشطة خدمات معالجة حوادث التسربات النفطية، وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير الصناعة والتجارة والسياحة والتي جاءت بناء على اقتراح من معالي وزير النفط. خامساً: بحث مجلس الوزراء مشروعي قانونين، الأول معد بناء على اقتراح من مجلس النواب لتعديل المادة التاسعة من القانون رقم (18) لسنة 2006 بشأن الضمان الاجتماعي، والثاني معد بناء على اقتراح من مجلس الشورى بإضافة مادة جديدة برقم (9 مكرر) إلى القانون رقم (60) لسنة 2014 بشأن جرائم تقنية المعلومات، حيث قرر المجلس إحالتهما إلى مجلس النواب مشفوعاً كل منهما بمذكرة برأي الحكومة حوله.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//