العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٢ - الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ صفر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

وزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط: نعمل على تجاوز التعاملات التجارية.. نصف مليار جنيه في السنة بين البحرين وبريطانيا

الاثنين ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

كتب  مكي حسن:

تصوير- روي   

كشف إليستيربيرت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤتمر صحفي صباح أمس عن أن المملكة المتحدة ومملكة البحرين تعملان على تجاوز التعاملات التجارية بينهما بمبلغ نصف مليار جنيه في السنة بالإضافة إلى تطوير التعاون في مجالات الدفاع والتعليم والثقافة منوها إلى افتتاح جامعة بريطانية في البحرين مؤخرا.

     وأوضح أنه دائم الحضور إلى مملكة البحرين ودول المنطقة لمتابعة تطوير العلاقات الثنائية وتدارس القضايا المشتركة خاصة التي تتعلق بالأمن والاستقرار وحرية الملاحة وعدم وجود سلاح نووي يهدد أمن المنطقة بالإضافة إلى تأكيده أن بريطانيا تدعو إلى سياسة عدم التدخل في شؤون الدول الخليجية ومنها مملكة البحرين مشيدا من جانب آخر بالتجربة البرلمانية التي تخوضها في نوفمبر المقبل ودعم المسيرة الإصلاحية فيها. وكشف عن أن حضوره هذه الأيام إلى البحرين هو بهدف المشاركة في ملتقى (حوار المنامة) الذي تناول عدة مواضيع منها ما يتعلق بالدفاع والتنمية والتحديث والتعليم والتنسيق بين الدول المشاركة مشيرا في هذا الشأن إلى أن مملكة البحرين بتنظيمها واحتضانها هذا الملتقى للمرة الرابعة إنما يكشف عن المركز المحوري للبحرين وإيمانها بأهمية الحوار بين الأمم خاصة وأن الملتقى تطرق إلى ما يجري في سوريا وليبيا واليمن من أوضاع مأسوية فيها.

     وذكر أن الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية طرح على المؤتمر إقامة حلف عربي (عرب ناتو)، ونعتبر هذا أمرا جيدا متى ما ارتبط بالتعاون الاقتصادي بين الدول العربية، كما أفاد بأن المملكة المتحدة ستقدم خبراتها في مجالي التعليم والتدريب وهذا ليس تنافسيا مع اليابان التي طرحت هذا الموضوع على المشاركين في الملتقى وذلك ضمن رؤيتها لتحديث دول الشرق الأوسط بل هو أمر مناسب ومفيد للجميع مشيرا إلى أن عملية التعليم ستخلق فرصا ووظائف عمل جديدة ونهجا تقنيا جديدا في التعاملات اليومية.

 وفي سؤال لـ«أخبار الخليج» حول العمالة المهاجرة واللاجئين وموقف بريطانيا من الميثاق الدولي المفترض نقاشه ومن ثم إقراره في ديسمبر المقبل في المغرب، قال الوزير البريطاني إننا «ندعم ونعمل على حل مشاكل العمالة المهاجرة من دولها إلى الدول المستقبلة للعمل فيها ولكن هناك أمور يجب الحوار حولها خاصة فيما يتعلق بالوضع الإنساني لهؤلاء وهل صحيح أن يقوموا بموجات بشرية للهجرة كما هو حاصل بالقرب من حدود الولايات المتحدة أو من دول الشرق الأوسط باتجاه أوروبا ، فهؤلاء سيتركون بلادهم من ناحية، ومن ناحية ثانية، البلدان المستقبلة لا تستوعب أعدادهم بالإضافة إلى التغيير الديمغرافي في هذا الجانب مع إقرارنا في أحقية المهاجرين والعمال في حصول أبنائهم على خدمات التعليم والصحة والسكن، وهذه المشاكل تتطلب حقا تقديم تصورات عادلة وعقلانية لحل هذا الملف منوها إلى أنها مسؤولية جماعية.

     وحول الحوار مع ايران، كشف أن هناك حوارا مع إيران مشددا على عدم أحقية إيران في امتلاك سلاح نووي بالمنطقة ما يشكل تهديدا لأمن واستقرار دول المنطقة، وعليه، نجري اتصالات ولقاءات لنعرف ماذا يفعل الإيرانيون من خلال البرنامج النووي ومدى التزامها بالاتفاقية وإلى أين وصلوا في برنامجهم مشيرا إلى أن إيران لا تعترف بجنسية المواطنين الإيرانيين الذين منحوا جنسيات بريطانية.

    واختتم اليستير بيرت بدعم بريطانيا لعملية الترشح والانتخاب المزمع عقدها في نوفمبر القادم في مملكة البحرين مشيدا باستبعاد من لا تنطبق عليهم الشروط من المترشحين وذلك حسب القوانين من جهة، ومنتقدا كل محاولة تشويش أو تشويه للعملية الانتخابية من جهة ثانية، وأشاد بتسلم المساعدة المالية البالغة 10 مليارات دولار من دول الخليج إلى مملكة البحرين وذلك على أمل أن يستمر التعاون الخليجي ويرفع من عمليات الطلب في السوق المحلي البحريني وتطوير مهارات العمالة الوطنية من خلال التدريب وتنمية المهارات وتطوير الكفاءات بما يصب في النهاية في تعزيز الإصلاحات التي شهدتها البحرين. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news