العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

أخبار البحرين

«الأعلى لتطوير التعليم والتدريب» يشيد بما حققه التعليم في مملكة البحرين من نتائج في التقارير الدولية

الخميس ٢٥ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

ترأس سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب في مكتبه بقصر القضيبية أمس اجتماع المجلس، حيث رحب سموه بأعضاء المجلس وشكرهم على جهودهم، كما رحب سموه بالمدير التنفيذي الجديد لمشروع تطوير التعليم والتدريب السيدة باتريشيا هيكيا براثا متمنيًا لها التوفيق في مهامها.

كما استعرض سموه جدول أعمال الاجتماع إذ عبر في البداية عن ارتياحه لما ورد في التقارير الدولية الصادرة مؤخرًا والتي حققت مملكة البحرين مراكز متقدمة فيها بفضل السياسات التعليمية التي تنتهجها، وفي مقدمة ذلك تقرير البنك الدولي حول رأس المال البشري الذي صنف مملكة البحرين في المستوى الأول على الدول العربية والمستوى 47 على مستوى العالم في رأس المال البشري، حيث أسهم النظام التعليمي في مملكة البحرين في رفع تصنيف المملكة في هذا التقرير، بالإضافة إلى ما جاء في تقرير الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) والذي تبوأت فيه مملكة البحرين المرتبة 43 على مستوى العالم في التنمية البشرية، حيث أكد سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة أن ما حققته مملكة البحرين من مراكز متقدمة في هذه التقارير يؤكد ما تتمتع به من نظام تعليمي متميز.

ثم استمع سموه إلى شرح حول ما تم من إجراءات لتنفيذ الأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بتأسيس جامعة الهداية الخليفية، حيث قامت وزارة التربية والتعليم بالتواصل مع عدد من الجامعات الدولية لتنفيذ برامج أكاديمية نادرة في جامعة الهداية الخليفية تخدم سوق العمل وتؤهل خريجين ذوي كفاءة عالية، وذلك بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، حيث إن المرحلة الأولية من تنفيذ المشروع تشمل التنسيق بين وزارة التربية والتعليم وهيئة التخطيط والتطوير العمراني لتخصيص أرض لإنشاء الجامعة بمحافظة المحرق، على أن يتم تخصيص مكاتب إدارية لمتابعة المشروع بشكل مؤقت في المبنى الحالي لمدرسة الهداية الخليفية. وقد شكر سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب ما قدمته وزارة التربية من إيجاز حول آخر مستجدات المشروع، مؤكدًا ضرورة متابعته وإنجازه. ثم قدمت جامعة البحرين عرضًا لسموه حول نتائج خطتها الاستراتيجية، ومن ذلك تحول الجامعة الرقمي بشكل تام في خدمات القبول والتسجيل والتقييم الإلكتروني للمقررات، وزيادة بنسبة 8% في أعداد الطلبة الخريجين من الجامعة، واستحداث وتطوير 32 مؤهلاً ما بين الدبلوم والماجستير والدكتوراه بشكل يواكب متطلبات سوق العمل وأيضًا تحقيق جامعة البحرين أعلى عدد من الأبحاث المنشورة في مجلات علمية محكمة على مستوى جميع الجامعات المحلية، وحصول حوالي 300 من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة على شهادات مهنية متطورة، بالإضافة إلى الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات المحلية والدولية لتعزيز الابتكار والإبداع والبحث ومن بينها مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك للتعليم.

كما اطلع المجلس على مستجدات الخطة التطويرية لكلية البحرين للمعلمين والتي تضمنت تأسيس مركز التدريب والتميز والذي سوف يكون له دور مهم في توفير التدريب اللازم للقيادات المدرسية في المدارس الحكومية الحاصلة على تقييم غير ملائم في تقارير هيئة جودة التعليم والتدريب، بالإضافة إلى استعراض مبادرات الشراكة الأخرى مع مختلف المؤسسات المحلية والدولية.

ثم قدمت كلية البحرين التقنية «بوليتكنك البحرين» عرضًا تطرق إلى سير العمل في تنفيذ المرسوم بقانون رقم 26 لسنة 2018 والذي يهدف إلى إعادة تنظيم الكلية بصورة مستقلة، حيث تم استعراض جهود الكلية في إعادة صياغة الأنظمة الخاصة بها. كما وجه سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة إلى عرض ما ينتهي إليه العمل في الكلية على المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب.

وفي ختام الاجتماع اعتمد المجلس نتائج الدفعة 32 من تقارير المراجعة والمتابعة الصادرة عن هيئة جودة التعليم والتدريب والتي شملت 14 مدرسة وأربع مدارس خاصة وسبع مؤسسات تدريبية، بالإضافة إلى نتائج تقارير مراجعة برامج التعليم العالي، كما اعتمد المجلس إدراج عدد من المؤسسات وتسكين وإسناد عدد من المؤهلات على الإطار الوطني، بالإضافة إلى التقرير السنوي لهيئة جودة التعليم والتدريب. 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news