العدد : ١٤٨٧٤ - الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٤ - الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

الرياضة

منتخبنا يخسر بهدف أمام سوريا

الجمعة ١٢ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

كتب: علي الباشا  - تصوير- روي

خسر منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الليلة البارحة لقاءه الودي الدولي أمام سوريا بهدف عمر السومة (30)، والذي اقيم على ستاد البحرين الوطني، وقاده الحكم الدولي الأردني محمد عرفة، والذي يأتي في اطار استعدادات المنتخبين الشقيقين لنهائيات أمم آسيا 2019.

وجاء اللقاء على مدار شوطيه متوسطا من الناحية الفنية مع أفضلية للفريق السوري من حيث الاستحواذ وبالذات في الشوط الثاني، بينما كان منتخبنا أكثر خطورة في الشوط الأول، والذي كان فيه اللعب غالبا وسط الملعب، وكانت له على الأقل ثلاث فرص ممكنة التسجيل. 

وبدأ منتخبنا الوطني لكرة القدم المباراة بتشكيل مكون من: سيد شبر (حارس مرمى) – أحمد جمعة – وليد الحيّام – سيد مهدي باقر – سيد رضا عيسى - عبدالوهاب علي (كميل الأسود74) – عبدالله عبدو – جاسم الشيخ (أحمد موسى 78) – سيد ضياء سعيد (سامي الحسيني 74) – جمال راشد – عبدالله يوسف (مهدي عبدالجبار71)، وقد جاء الشوط من الناحية الفنية متوسطا ومتكافئا، ورغم ان اللعب كان مفتوحا فإنه في الغالب تركز وسط الملعب، مع اعتماد الفريق السوري على الكرات الطويلة حيث برز اللاعبان مرديكيان وعمر السومة؛ واستفاد الأخير من كرة طويلة خلف الدفاع تمكّن فيها من الانفراد بالحارس سيد شبر ووضع الكرة في مرماه (30)، وكان أداء لاعبينا مقنعا وسط الملعب من حيث التحرك وفتح اللعب على الأطراف، وأهدر الفريق بعض الفرص الممكنة، كانفراد سيد ضياء سعيد بالمرمى بعد تمريرة عبدالله يوسف، ولكن الحارس أقفل عليه الزوايا بخروجه وتمكن من اصطياد الكرة التي حاول ضياء لعبها تحت قدميه (11)، فيما ذهبت تسديدة عبدالله يوسف من كرة ثابتة بجنب القائم (16)، وكذلك ذهبت كرة جمال راشد بعد عرضية عبدو المتقنة (25)، وصدّ الحارس السوري انفراد أحمد جمعة المتألق من الطرف بعد جملة جيدة وبينية سيد ضياء (43). 

وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب السوري ضاغطا؛ مستفيدا من اشراك عمر خريبين (لاعب الهلال السعودي) والذي شكّل ثنائيا مع السومة، فكانت العشر الدقائق الأولى للسوريين أفضلية وخطورة، حيث صدّ سيد شبر كرة للاعب خريبين (51)، وكذلك رأسية السومة رغم صافرة الحكم (52)، وقد عاد اللعب بعد العشر الدقائق الأولى لوسط الملعب مع أفضلية في السيطرة للسوريين الذين كانوا يستهلكون الوقت بالتمرير ومستفيدين من تراجع لاعبي منتخبنا والذين يبدو أن الاجهاد قد نال منهم، وقد عمل الكابتن سكوب لإجراء بعض التغييرات لتفعيل الفريق بصورة أكثر، مثل مهدي عبدالجبار وكميل الأسود وسامي الحسيني وأحمد موسى وأحمد عبدالله، ولاحت فرصة لمهدي عبدالجبار ولكنه وقع بتدخل المدافع الباعور لتصل إلى الحارس، وكان هناك قليل من الطلعات الجانبية لسيد رضا ولكنها لم تشكل خطورة، وعلى العكس أبعد سيد مهدي باقر كرتين للفريق السوري، وكاد  يرتكب خطأ بعرقلته للسومة في منطقة الجزاء (90+1)، لتنتهي المباراة بفوز الفريق السوري بهدف من دون مقابل. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news