العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٣ - الأربعاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

فريق البحرين.. (مو ملحقين عليكم)

هذا النشاط وهذه الحيوية وهذا التفاعل الوطني العام، مع إجراءات ومبادرات الحكومة الموقرة برئاسة سمو رئيس الوزراء الموقر، والتي تشهدها مملكة البحرين اليوم، بقيادة العاهل المفدى، تجعلنا نقول وبصدق أننا (مو ملحقين عليكم).. من كثرة الأخبار، وتتابع الأنباء، وتلاحق القرارات والمراسيم، التي واكبت مشروع برنامج (التوازن المالي)، والذي أصبح اليوم عملا وطنيا عاما، تحت اسم (فريق البحرين)، في مبادرة ذكية من سمو ولي العهد، جعلت كل مواطن عضوا فاعلا، وشريكا حقيقيا في صناعة القرار والمستقبل.

فبعد الارتياح الوطني العام من مشروع برنامج (التوازن المالي) بمبادراته الست، والإقبال الكبير من الموظفين حول مبادرة «التقاعد الاختياري»، بشكل خاص، شهدت البلاد مشاركة احتفالية وطنية غامرة، ذكرتنا باحتفاليات العيد الوطني وذكرى ميثاق العمل الوطني، تفاعلت معها وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة، بأخذ صور تذكارية جماعية، بعنوان (فريق البحرين)، لنؤكد معا أن عشق الإنجازات وتجاوز التحديات لدى الشعب البحريني، غدا نهجا وثقافة وطنية عامة، حركت النشاط ودب الحراك عند المواطنين، وخاصة العاملين في القطاع العام.

وجاء التوجيه الكريم من صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لكافة الوزارات والمؤسسات الحكومية بالالتزام وتنفيذ برنامج التوازن المالي ومتطلباته، بإعلان خطة عمل واجبة وحاسمة ودقيقة، لتؤكد إصرار الدولة للمضي قدما نحو مرحلة جديدة، تستلزم مضاعفة الجهود والمسؤولية، ثم جاءت كلمة سمو ولي العهد التي غدت نبراس العمل الذي يستهدي به الجميع، في عبارات راقية، عززت روح العمل الوطني والجماعي، حيث قال سموه: «كل جندي يحمي حدودنا ومكتسباتنا الوطنية، كل شرطي يصون أمننا واستقرارنا، كل موظف وموظفة بمؤسسات القطاع العام والخاص، جميعهم ضمن فريق البحرين، وبتكاتف الجميع نعمل معًا لتجاوز التحديات وإنجاز المستحيل، تحقيقًا لرؤى وتطلعات قائد مسيرتنا سيدي الوالد جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه».

ثم تبع ذلك صدور مراسيم ملكية عن نائب جلالة الملك المفدى ولي العهد حفظه الله بشأن تعيين وكيل مساعد في وزارة المالية، وبشأن إعادة تنظيم وزارة المالية، وبشأن نقل مدراء ورؤساء أقسام الموارد المالية في جميع وزارات المملكة إلى وزارة المالية، ثم واكب ذلك كله، صدور قرار من رئيس اللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق، بشأن بتشكيل ست فرق عمل لخفض المصروفات التشغيلية للحكومة.. وبالتأكيد فإن الأيام المقبلة ستشهد المزيد من القرارات والتحركات الإيجابية لتنفيذ برنامج (التوازن المالي)، الذي صاحبه عمل إعلامي جبار، حتى اللحظة، ولا يزال الرأي العام يترقب المزيد من النشاط الإعلامي في هذا الخصوص.

النقطة التي نود الإشارة لها والتركيز عليها، هي قدرة مملكة البحرين، وبإرادتها الوطنية، وعزيمتها القوية، وتخطيطها السليم، على تشكيل رأي عام وتوجه وطني واحد، نحو هدف محدد وغاية معينة، تجعل المواطن شريكا فاعلا وليس عضوا مهمشا، في صناعة المستقبل، وفي جعل القرارات والإجراءات شراكة مجتمعية بشكل أفقي، وليست بقرارات فوقية تصدر كي تنفذ فورا دون تمهيد ولا خطة إعلامية ممنهجة، تستقطب المعارضين أكثر من جلب المؤيدين والمتفهمين.

هذا النهج الوطني، نتمنى وبكل أمانة وإخلاص، أن يستمر ويتواصل مع كافة المشاريع والمبادرات الوطنية التي تقدمها الحكومة الموقرة للمواطنين، والتي تصب في صالح الوطن ومستقبله.. فشكرا جزيلا لقائد فريق البحرين.. وشكرا جزيلا لكل عضو في فريق البحرين. 

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news