العدد : ١٤٨٧٩ - الثلاثاء ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٩ - الثلاثاء ١٨ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

الإعاقة البصرية في البحرين2.7%.. و80% من الإعاقات البصرية يمكن تجنبها

الجمعة ١٢ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

  افتتح رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي فعالية الاحتفال بيوم البصر العالمي، التي نظمها أمس المركز الطبي الجامعي بمدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية في مقر الجامعة، تزامنًا مع الحملة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية تحت شعار «صحة الإبصار في كل مكان»، بهدف تركيز الاهتمام حول القضية العالمية للعمى وضعف الإبصار الممكن تجنبهما، وزيادة الوعي العام بحجم مشكلة العمى وضعف الإبصار، والتأثير على واضعي السياسات من أجل دعم وتحسين البرنامج الوطني لصحة العين.

وقالت استشارية أمراض وجراحة العيون والقرنيات والليزك بالمركز الطبي الجامعي بمدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الطبية الدكتورة ندى اليوسف: «يوجد في العالم 285 مصابا بإعاقة بصرية، 80%، منهم بسبب مرض يمكن تجنبه، و90% من هؤلاء المعاقين بصريًا يتواجدون في الدول النامية، ويوجد 101 بليون شخص يعانون من ضعف بصر القراءة، وذلك بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت أنه يوجد أربعة ملايين شخص يعانون من الإعاقة البصرية في منطقة الشرق الأوسط، وأشارت إلى أن السكري أهم أسباب الإصابة بالماء الأبيض، والجلوكوما، وأمراض القرنية واعتلال الشبكية.

وبحسب تقرير الوكالة العالمية للوقاية من العمى فإن نسبة الإعاقة البصرية في مملكة البحرين تبلغ حوالي 2.7%، وهي نسبة متدنية مقارنة بدول الجوار التي تصل فيها نسبة الإعاقة البصرية 3.17%، ولكنها تعتبر مرتفعة مقارنة بدول أوروبا التي تصل النسبة فيها حوالي 0.8%.

وبيّنت أن أسباب الإعاقة البصرية في مملكة البحرين هي: الماء الأبيض، الجلوكوما، وأمراض القرنية واعتلال الشبكية، معزية أسباب ضعف البصر إلى عيوب الإبصار الانكسارية ومشاكل القرنية، موصية بفحص نظر الأطفال في سن الخامسة من العمر لاكتشاف وتصحيح أي أعراض تتعلق بضعف البصر، لتفادي كسل العين الذي لا يمكن علاجه فيما بعد.

ودعت إلى إجراء القياس الدوري لضغط العين لمن تجاوز سن الأربعين لتفادي مرض الجلوكوما الذي يعتبر من أهم أسباب الإعاقة البصرية في العالم، ونصحت بمراجعة الطبيب المختص عند الشعور بتدهور في الإبصار عند كبار السن، إذ غالبًا ما يكون السبب الماء الأبيض الذي يمكن علاجه بسهولة عن طريق التدخل الجراحي، بيد أن إهماله يؤدي إلى فقد البصر.

وفي السياق ذاته، أشارت خلال الفعالية إلى أنه يجب على مرضى السكري زيارة طبيب العيون بصورة دورية لتفادي اعتلال الشبكية، داعية الشباب المراهقين الذين غالبا ما يعانون من قصر النظر ومشاكل القرنية المخروطية إلى مراجعة طبيب العيون عند شعورهم بتدني في مستوى النظر، إذ قالت: «قد تكون المشكلة أحد عيوب الإبصار الانكسارية، وقد يكون العلاج بسيط جدًا ويتمثل في استخدام النظارات الطبية، ويمكن علاج تدهور الإبصار بتقنية الكولاجين».

إلى جانب ذلك، أطلقت منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية للوقاية من العمى مبادرة 20/20 في عام 1999، لحث المؤسسات الطبية على اتباع كافة الإجراءات من اجل الوقاية من العمى والإعاقة البصرية الناجمة عن أمراض ممكن تجنبها، ويقوم المركز الطبي الجامعي الذي تديره مجموعة الدكتور سليمان الحبيب بحملات توعوية من أجل نشر الوعي بأمراض العيون في يوم البصر العالمي للعام الخامس على التوالي نزولاً عند توصيات منظمة الصحة العالمية بهدف رفع الوعي بأهمية الوقاية من العمى وضعف البصر عبر تكثيف الفحص الدوري لكل الفئات المجتمعية للوقاية من الإعاقات البصرية لتحقيق نتائج أفضل في الحماية أسوة بالدول المتقدمة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news