العدد : ١٤٨٧٤ - الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٤ - الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

مقالات

مسؤوليتنا جميعا حماية المنامة

الجمعة ١٢ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

قامت هيئة البحرين للثقافة والآثار بوضع المنامة القديمة على اللائحة التمهيدية للتراث العالمي عام 2018م وذلك للبدء في إعداد الملف المطلوب والدراسات الفنية اللازمة لترشيحها على لائحة التراث العالمي في منظمة اليونسكو في وقت لاحق، وهذا ما يسعدنا في المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، والذي يعتني بالإرث الإنساني الحضاري في العالم العربي ويقدّم الدعم للبلدان كافة، والبديهي أن نقوم بهذا الدور في مملكة البحرين، الدولة المستضيفة للمركز.

ونظرا إلى الحادث المؤسف الذي شاهدناه مؤخرا والمتعلق بانهيار أحد المباني التاريخية السكنية الواقعة في المنامة، سنشارك كمركز إقليمي هيئة الثقافة باستدعاء خبراء دوليين للقيام بدراسة ميدانية للأوضاع الفيزيائية والإنشائية للمباني التاريخية في المنامة وإصدار تقرير وتوصيات تسهم في حماية هذه المباني بحسب القوانين والأنظمة الدولية للحفاظ على التراث المعماري. وسنحرص على أن يكون اختيار الخبراء الآتين إلى المنامة معتمدين من مركز التراث العالمي ومنظمة اليونسكو ولديهم الخبرة الكبيرة في دراسة هذه الحالات، وتستدعيكم عادة اليونسكو في مواقع مشابهة.

من الجدير بالذكر أن المسؤولية في الحالة التي عاشتها المنامة مؤخرا تقع بالدرجة الأولى على صاحب المبنى وهذا ما يُتّبع في المدن عامةً، وتحميل المسؤولية هذه لا ينفي العمل الجماعي لحماية السكان والمستخدمين والمباني بذاتها التي تعكس غنى وتاريخ وهوية المدن من قبل كل الجهات المعنية مباشرة أو بصورة غير مباشرة بالموضوع.

أثناء مسؤوليتي في العمل في البلدة القديمة في القدس ومدينة نابلس الفلسطينية، كان هناك اعتماد مستمر على الخبراء الدوليين لطلب المشورة الفنية ولإجراء الدراسات اللازمة للمباني التاريخية هناك، وهذا بديهي في حالات المدن التي تحمل تاريخا وذلك لدرء الخطر عن بقية النسيج المعماري التاريخي وحماية التراث والمواطنين والسكان.

‭{‬ مديرة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news