العدد : ١٥٠٩١ - الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩١ - الخميس ١٨ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

في اليوم الختامي لمؤتمر الحكومة الإلكترونية

الثلاثاء ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

الذكاء الصناعي سيلغي 1.8 مليون وظيفة حول العالم بحلول عام 2020 ويوفر 2.3 مليون وظيفة أخرى

في اليوم الختامي الثاني من منتدى البحرين الدولي للحكومة الإلكترونية 2018 دارت الجلسات المتخصصة التي قدمها 11 متحدثًا حول الحوسبة السحابية والبيانات المفتوحة وتقنية الـBlock Chain. 

وفي محور العمليات والحوسبة السحابية، قدم مسؤول استراتيجيات المؤسسات لخدمات أمازون للويب بالولايات المتحدة الأمريكية السيد توماس بلود عرضًا حول أثر التقنية السحابية على هياكل وآليات عمل المؤسسات، ذكر فيه أن المنظمات تواجه بيئة متغيرة من ناحية التوقعات العالية للعملاء والتغيرات المحيطة المستمرة والسريعة، وبذلك تزداد حاجتها إلى الاعتماد على الحوسبة السحابية، موضحًا أن لدى المؤسسات العديد من الإيجابيات التي تدعم توجهها نحو هذه التقنية، منها امتلاك المعلومات العميقة والمتخصصة، والموارد البشرية المتخصصة ذات المهارة، والموارد المالية، وقاعدة العملاء. وأكد بلود أن العالم اليوم أصبح يعتمد على البرمجيات، لذلك فإن الاستثمار الحقيقي يكون في الابتكار الذي يعني بحسب تعبيره «سرعة اتخاذ القرارات الجيدة»، وبذلك لا يكلف الابتكار الكثير، بل يجب العمل وفق ثقافته من منظور «التفكير العميق، والبدايات الصغيرة، والعمل السريع».

وفي المحور ذاته، تحدثت مدير مركز التكنولوجيا في الحكومة والبحوث بالولايات المتحدة الأمريكية د. تيريزا باردو حول التحول إلى الحوسبة السحابية، وأن تبنيها يتم من خلال وجود رؤية واضحة ترتكز على ثلاثة عوامل للنجاح تتمثل في دعم القيادة العليا والفهم العميق للإدارة والسياسات والتقنية، ورصد الموارد المتاحة والموارد التي تحتاج إليها المؤسسة للانتقال إلى الحوسبة، مشيرة إلى أن التخطيط الاستراتيجي وتعميم ثقافة التنسيق بين الجهات من أجل مشاركة صنع القرار يساعد بشكل كبير في توسع انتشار تبني الحوسبة، وطرحت تيريزا تجربة الولايات المتحدة الأمريكية في الحوسبة السحابية، مشيرة إلى أن تبني هذه التقنية ارتفع من 0.3% في 2010 إلى 7% في 2016، وأن أكثر الجهات التي تتبناها هي الشركات الصغيرة التي تطمح إلى التوسع، والشركات العملاقة التي تود المحافظة على مواردها، في حين مازالت الكثير من الشركات المتوسطة بعيدة نوعا ما عن الاعتماد على الحوسبة السحابية، مضيفة أن أكثر الأولويات التي يتم التركيز عليها في السحابة هي الأمن، والاستفادة المثلى من الموارد، والخدمات السحابية.

وتطرق مدير الصناعة للقطاع العام لشركة مايكروسوفت بالشرق الأوسط وإفريقيا السيد سايمون برادفورد إلى معالجة سرية البيانات ضمن الحوسبة السحابية، مشيرًا فيها إلى أن الانتقال إلى الحوسبة السحابية يستلزم بناء الثقة والمهارات اللازمة، ووجود الرؤية الاستراتيجية الواضحة لدى إدارة المؤسسة، منوهًا إلى أن الاستفادة من خاصية الأمن المتوافرة في السحابة يجب استغلالها فيما هو مهم من البيانات من دون التركيز على كل شيء. 

وخلال جلسته، رجح المدير الإقليمي للتكنولوجيا في شركة آب دايناميكس بالمملكة المتحدة جيمس هارفي أنه من المتوقع إنفاق 2.1 تريليون دولار على التحول الإلكتروني بحلول 2021، ويرى أن أكبر عائق أمام استثمار قوة البيانات في التحول الرقمي يكمن في عدم فهم المؤسسات تعريف قوة البيانات وعدم امتلاكها رؤية واضحة حولها، ما يؤدي إلى فشل 80% إلى 90% من المبادرات التي تعتمد على البيانات. 

من جانبه تحدث مدير الأبحاث بشركة غارتنر في المملكة المتحدة دين لاتشكا، موضحًا أن سنغافورة، وهي البلد المتطور تقنيا، تستمثر بشكل كبير وأساسي في البيانات، مشيرًا إلى أن الذكاء الصناعي مستمر في تغيير شكل التحليلات التي يعتمد عليها العالم في إحداث التغييرات، وأنه بحلول عام 2020 سيلغي الذكاء الصناعي 1.8 مليون وظيفة حول العالم، مقابل توفيره 2.3 مليون وظيفة أخرى، لذلك يجب استغلال الفرص التي تتيحها البيانات بشكل جيد.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news