العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

محمد بن مبارك يفتتح منتدى البحرين الدولي للحكومة الإلكترونية

الاثنين ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

تغطية: عبدالرحيم فقيري وعلي عبدالخالق

تصوير - عبدالأمير السلاطنة

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات، انطلقت فعاليات منتدى البحرين الدولي للحكومة الإلكترونية 2018، الذي تنظمه هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية.

وبهذه المناسبة، قال سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة: «إن هذا المنتدى الذي يعقد في نسخته التاسعة يأتي واحدًا من الفعاليات الكبرى والمهمة بما يستقطب من النخب والخبرات، وبما يتيحه من فرصة لتبادل التجارب والمبادرات الرائدة، والاسهام في تعزيز العلاقات المحلية والخارجية، وعرض كل جديد ومتقدم في مجال تقنية المعلومات والاتصالات».

وأضاف سموه، «لقد حققت مملكة البحرين في هذا المجال وعلى مدى أكثر من عشر سنوات العديد من الإنجازات المتعلقة ببرنامج عمل الحكومة ومشاريعها الحكومية لما فيه خدمة للوطن والمواطن، وعززت الثقة لدى المستثمرين في مختلف القطاعات، واكسبت المملكة المكانة والسمعة كوجهة استثمارية آمنة ومستقرة».

وكشف سموه، «إن من أهم الإنجازات المتحققة ضمن برنامج الحكومة الإلكترونية هو المحافظة على تحقيق نسبة ما لا يقل عن 90% من أهداف الاستراتيجية الوطنية وتجاوز قيمة المعاملات المالية المنجزة عبر قنوات الحكومة الإلكترونية إلى 333 مليون دينار بحريني بعد تدشين اكثر من 350 خدمة إلكترونية في مجالات الخدمات المختلفة المقدمة للمواطنين والمقيمين».

ونتيجة لهذه الإنجازات سواء على الصعيد المحلي أو الدولي فقد استطاعت مملكة البحرين المحافظة على تصنيفها المتقدم ضمن الدول ذات المؤشر العالي جدا، كما جاء في تقرير الأمم المتحدة لجاهزية الحكومة الإلكترونية الصادر في عام 2018م، محققة الترتيب السادس والعشرين عالميا والخامس آسيويا، والمركز الرابع عالميا في مؤشر البنية التحتية للاتصالات. وبالشراكة مع أمازون ويب سيرفسز Amazon Web Services استطاعت المملكة أن تتفرد بقيادة التوجه العالمي في مجال (الحوسبة السحابية) على المستوى المحلي والمنطقة في قطاعيها العام والخاص. وحول الاستراتيجية الوطنية الجديدة للحكومة الإلكترونية للأعوام 2019 -2021. فقد روعي فيها أن ترتكز على تحديد الأولويات الاستراتيجية بما يدعم برنامج عمل الحكومة وتحقيق الرؤية الاقتصادية 2030.

دليل الخدمات الحكومية

وتفضل سموه بتدشين (دليل الخدمات الحكومية) على البوابة الوطنية www.bahrain.bh، المنصة المركزية الشاملة لإدارة وتوثيق جميع المعلومات المتعلقة بالخدمات الحكومية الإلكترونية وغير الإلكترونية على حدٍ سواء، بُغية تسهيل وصول الأفراد والمؤسسات لها، بما سيقلل على الجهات الحكومية أعباء الرد وتقديم البيانات والإجراءات المطلوبة لكل خدمة حكومية من جانب، ومن جانب آخر سيسهم في دعم اتخاذ القرارات من خلال التعرف على هيكلية ومتطلبات تنفيذ الخدمة على المستوى المؤسسي.

ويعد الدليل نقلة نوعية في طريقة عرض المعلومات وتوضيح الإجراءات المرتبطة بحوالي ألف خدمة إلكترونية وغير إلكترونية تقدمها 45 جهة حكومية وشبه حكومية، ما يُمكّن المستفيدين من تقديم طلباتهم بأريحية تامة نظرًا إلى اطلاعهم المسبق على الإجراءات من دون أي معوقات، كما سيخلق قناة تواصل قوية وفعالة بين كل القطاعات الخدمية وأفراد المجتمع.

نجاحات كبيرة

وقال الرئيس التنفيذي للحكومة الإلكترونية محمد علي القائد إن الحكومة الإلكترونية في البحرين حققت نجاحات كبيرة في استراتيجيتها الأولى والثانية منذ اطلاقها عام 2007. على الرغم من صعوبة التعامل مع مختلف المؤسسات والمستهلكين في الاستراتيجية الأولى بسبب قلة الوعي وعدم جاهزية المحتويات بشكل عام، كما أننا تجاوزنا صعوبات في تنفيذ مرحلة الاستراتيجية الثانية بسبب الصعوبات الاقتصادية التي كانت تمر بها المنطقة.

وعلى الرغم من ذلك، فقد حققنا ظفرا كبيرا في ما يتعلق بإنجازات الحكومة الإلكترونية في البحرين، حيث حققنا خلال العامين الماضيين إنجاز معاملات التطبيقات الذكية بنسبة تفوق الـ200% عما كان مخططا لها، وبلغ عدد الزيارات لموقع الحكومة الإلكترونية 30 مليونا، فيما انتقلت 40 جهة حكومية إلى الحوسبة السحابية، وحققنا نسبة خفض في النفقات المتكررة التي قدرت بـ13 مليون دينار بنسبة 30%، تم توجيه 90% منها لتنفيذ أهداف الاستراتيجية الثانية.

وأضاف القائد: «لقد تم خلال الفترة الماضية من الاستراتيجية الثانية تدشين 500 خدمة، وأكثر من مليون تحميل للهواتف الذكية، ويتوقع أن يبلغ عدد التحميلات الجديدة التي طبقت للهواتف الذكية خلال النصف الأول من العام الجاري نصف مليون خدمة»، وأضاف أن الهدف المعلن من قبل الحكومة الإلكترونية هو زيادة أعمالنا في مختلف الاتجاهات بنسبة 20%، لكننا وبفضل مباركة الحكومة وتوصيات الشيخ عبدالله بن مبارك، نحقق نسبا تتراوح بين 40% و100% في بعض الخدمات، وحققنا وفورات كبيرة في عدد من الخدمات المقدمة إلى العملاء من مؤسسات وأفراد، بمعدلات توفير في كلفها بنسبة 80% قياسا بما كان عليه في بداية العمل في الاستراتيجية الأولى، وتقليص بنسبة 80% أيضا في معدلات كلفة تدشين الخدمات.

وكشف القائد عن أبرز ملامح الاستراتيجية للمرحلة المقبلة 2019/2020. منها: تمكين الدخول الإلكتروني الحكومي، التحول الإلكتروني الشامل، التكامل مع النظم الوطنية، فعالية مبادرات تقديم الخدمة، تفعيل إدارة المعرفة وذكاء الأعمال، منصات تفاعلية للبيانات الضخمة، دعم اتخاذ القرار، إدارة وحوكمة تقنية المعلومات والاتصالات، مركز إقليمي للحوسبة، الاستخدام الأمثل للموارد، حماية المعلومات الحكومية، واستراتيجية وطنية للأمن السيبراني.

أما الخدمات والأنظمة قيد التدشين والإنجاز، فقد ذكر القائد أن هناك 16 خدمة قيد التدشين كخدمة التأمين الاجتماعي، خدمات شهادة الوفاة، تطبيق إي ـ شباب، تطوير المنظومة القضائية، خدمات بطاقة الهوية، شهادات المرور، دليل الخدمات الحكومية، نظام التصاريح، خدمات الموثق الخاص، خدمات الكهرباء والماء، نظام الجمارك، نظام الاشعارات الحكومية، المساحة والتسجيل العقاري، نظام البيانات، نظام التعرف على الزبون مع البنوك (EKYC).

ولفت الرئيس التنفيذي لهيئة الحكومة الإلكترونية إلى عدد من الخدمات التي تم تدشينها مثل (مراسي) بوابة تراخيص وعمليات الموانئ الإلكترونية، وتطبيق (إي- شباب)، وعدد من الخدمات المتعلقة بالبطاقة الذكية وخدمات المرور، ونظام (نهرة) المتعلقة بالتراخيص الطبية، مشددًا على أن كل ذلك يصب في مصلحة الاستراتيجية الجديدة التي ستتبناها الهيئة.

وأكد القائد أن بوابة الحكومة الإلكترونية توفر حوالي 340 خدمة، وتم تطوير 472 خدمة من إجمالي الخدمات، حيث تم دمج بعضها، وإلغاء أخرى، إذ إن بعض الخدمات موجودة على الهواتف الذكية فقط، وبعضها على أجهزة الخدمة الذاتية، وأخرى على بوابة الحكومة الإلكترونية.

تغلبنا على جميع التحديات

وعلى هامش الملتقى والمعرض، قال محافظ العاصمة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة في تصريحات لـ(أخبار الخليج) «لاشك ان للحكومة الإلكترونية دورا كبيرا في تطوير الخدمات المقدمة للمستهلكين في البحرين، ونحن في محافظة العاصمة التي تعد من أكبر المحافظات مواجهة للتحديات والمشكلات، استطعنا من خلال برنامج (تواصل) الاستفادة من التعرف على شكاوى سكان العاصمة والتصدي لها بالحلول المناسبة، كما أننا نجحنا من خلال تطبيقات النظم الإلكترونية تطوير خدماتنا وتقييمها، والتشاور والتحاور في حلها مع الجهات المعنية من دون عناء كبير، ما يسر لنا إحراز نجاحات كبيرة في مشكلات بالجملة».

نحن نعتبر التحديات التي تواجهنا في محافظة العاصمة بمثابة فرص وحوافز للإبداع في خلق الحلول المناسبة بما يتوافق مع نبض الشارع في عصر التكنولوجيا، وبالتالي، فإننا استخدمنا النماذج التكنولوجية الحديثة التي وفرتها لنا الحكومة الإلكترونية في الإسراع بخطى الحلول نحو تطلعاتنا وتطلعات السكان المستقبلية. 

نمو الدفع الإلكتروني

وعلى صعيد متصل، نوه وزير شؤون الكهرباء والماء، د. عبدالحسين بن علي ميرزا، إلى أن جميع الفواتير أصبحت تصدر إلكترونيًا، مؤكدا زيادة نمو الدفع الإلكتروني بنسبة 22% بعد أن كانت 10% في السابق.

وأضاف الوزير ميرزا، يمكن للمستخدمين دفع فواتيرهم عبر طرق عديدة، سواء من النقال، أو الإنترنت، أو مركز خدمات المشتركين، مشيرًا إلى أن زيادة نسبة نمو عمليات الدفع الإلكتروني قلص نسبة الحضور الشخصي في مراكز خدمات المشتركين. 

وأشار الوزير إلى أن تلك الخطوات التي قامت بها الهيئة تتواكب مع التطور التكنولوجي والتقني الكبير الذي يشهده العالم بشكل عام ومملكة البحرين على وجه التحديد في زمن أصبح فيه اللحاق بركب هذا التطور الحثيث أمرا ضروريا وملحا للتمكن من التخاطب مع بقية دول العالم بلغة هذا العصر.

وشدد ميرزا على تكريس مبدأ خدمة المواطن وتسهيل الإجراءات الرسمية مع تطبيق مبدأ الشفافية بما يضمن وصول شكاوى وملاحظات المواطنين إلى المسؤولين في الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية مباشرة وضرورة متابعتها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

الصحة والتميز الإلكتروني

وتسلمت وزيرة الصحة، فائقة بنت سعيد الصالح جائزة وزارة الصحة للتميز في مؤشر البحرين للحكومة الإلكترونية، وبهذه المناسبة أعربت وزيرة الصحة عن عميق تقديرها لهذه الجائزة التي تأتي لتترجم جهود الكوادر العاملة في مجال المعلوماتية بوزارة الصحة، وذلك في سبيل الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين، والتي أصبحت اليوم تواكب أحدث وأفضل الأساليب التقنية بالدول المتقدمة وأكثرها تطورًا وجاهزية، وتسعى لتقديم خدمات متطورة وذات كفاءة عالية للنهوض بالمنظومة الإلكترونية بمملكة البحرين.

 ‎وثمنت الوزيرة الصالح تكاتف الجهود الوطنية بين جميع الأطراف المعنية بمملكة البحرين من أجل تحقيق أفضل المؤشرات والمعايير المتميزة في مجال الخدمات الصحية الإلكترونية، لتكون مصدر فخر للمعنيين بالمجال الصحي، وكذلك لاستمرار مسيرة التطور والنماء في هذا الوطن المعطاء، مشيرة إلى دور الخطة الوطنية للصحة التي أقرها مجلس الوزراء، وانعكاساتها لجعل الأنظمة الصحية أكثر إنتاجية عبر استخدام أنظمة معلومات مبتكرة.

الجدير بالذكر أن الخدمات الإلكترونية بوزارة الصحة قد شهدت خلال السنتين الماضيتين تطورًا ملحوظًا في عدد من الخدمات، ولعل ابرزها خدمة حجز المواعيد في المراكز الصحية، وخدمة تحديث بيانات المريض، وخدمة تحقق الاجازات المرضية، وخدمات شهادة الميلاد المحدثة، وخدمات شهادة الوفاة، وخدمة اختر طبيبك، وخدمة تقديم البحوث، وخدمة فحص العمالة الأجنبية، إضافة إلى تطبيق الهاتف (صحتي) بالشراكة مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية وهيئة تنظيم المهن والخدمات الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن إدارة وتطوير الموقع والخدمات الإلكترونية قائمة على كوادر بحرينية ذات خبرات عالية في مجال التحول الإلكتروني، وكان لها الدور الكبير لتحقيق نتائج متميزة في مجال الخدمات الإلكترونية. وقد حازت الوزارة في العام المنصرم «جائزة التميز للحكومة الإلكترونية «بجائزة أفضل موقع حكومي إلكتروني» وفِي هذا العام حازت لتميزها في مؤشر البحرين للحكومة الإلكترونية ما يعزز مكانة وزارة الصحة.

وترسيخًا لثقافة التميز الحكومي في مجال تقنية المعلومات والاتصالات والأمن الإلكتروني بين جميع الجهات الحكومية، فقد تم استحداث مؤشر البحرين للحكومة الإلكترونية الذي يختص بتقييم الجهات بناء على مجموعة من المعايير التي تسهم في رفع كفاءة الاداء وتنفيذ افضل الممارسات التقنية على المستوى المؤسسي.

(مراسي) لرفع كفاءة الأنظمة

وتنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وامتدادًا لاستراتيجية وزارة المواصلات والاتصالات في تعزيز التعاون وتوفير الخدمات الإلكترونية التي تسهم في سهولة وسرعة إنجاز المعاملات، دشن وزير المواصلات والاتصالات، المهندس كمال بن أحمد محمد البوابة الإلكترونية لعمليات التراخيص ومناولة البضائع بالمرافئ الخاصة (مراسي)، والتي تهدف إلى أتمتة الخدمات المقدمة من ادارة شؤون الموانئ والملاحة البحرية من إصدارات وتجديد تراخيص النشاط التجاري بالتنسيق مع برنامج «سجلات»، وتحصيل رسوم مناولة السفن وتسجيل السفن، وخدمات التدقيق الدوري للموانئ والارصفة المرخصة عبر شبكة الإنترنت على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع من دون الحاجة إلى التواجد بمبنى الوزارة، كما ستكفل للعملاء الحصول على جميع الخدمات اللازمة في أقل فترة زمنية بالدقة والكفاءة المطلوبة مع سهولة الدفع الإلكتروني وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، حيث تشتمل واجهة مراسي على برنامج شؤون الموانئ والعمليات إلى جانب برنامج تسجيل السفن.

ويأتي تدشين نظام مراسي تماشيا مع سياسة مملكة البحرين بتطوير الخدمات الحكومية ورفع كفاءة الأنظمة وتبسيط الإجراءات المختلفة، ما يصب في دعم ورفع الاقتصاد بالمملكة، هذا وقد عبر المهندس كمال بن أحمد وزير المواصلات والاتصالات عن سعادته بتدشين نظام مراسي الذي يأتي تماشيا مع الرؤية المستقبلة لوزارة المواصلات والاتصالات برفع مستوى الخدمات المقدمة وضمان أقصى درجات السهولة والراحة في الوصول إليها.

وقد تضمن الحفل شرحًا مفصلاً للسيد محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية استعرض من خلاله أبرز إنجازات الهيئة منذ إنشائها وأبرز ملامح الاستراتيجية الجديدة لها، كما تم عرض فيلم قصير يوضح مسيرة مملكة البحرين في مجال تقنية المعلومات والحكومة الإلكترونية، كما تحدث السيد مارك زيومان نائب رئيس مجموعة شركات هواوي للتكنولوجيا معرفا بالشركة ورؤيتها حول عملياتها المستقبلية في مملكة البحرين، وتأكيد استعداد الشركة للتعاون مع الحكومة كشريك استراتيجي في مجال تقنية المعلومات والاتصالات.

الأشغال والتواصل المباشر

وفازت أيضًا وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، ممثلة في شؤون الأشغال بجائزة (التميز في مؤشر البحرين للحكومة الإلكترونية) وذلك خلال حفل توزيع جائرة التميز الإلكتروني ضمن مسابقة جائزة التميز الإلكتروني التي تنظمها الحكومة الإلكترونية.

وأكد وزير الأشغال، المهندس عصام بن عبدالله خلف، أن هذا الفوز يؤكد الاهتمام الذي توليه الوزارة بالتواصل الرقمي ومواكبة الاعلام الحديث، مشيرًا إلى أن هذه الجائزة تعكس نجاح وزارة الأشغال في تحقيق التقدم في المجالات المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل خدمة المواطنين والمقيمين، بالإضافة إلى نضج الخدمات الإلكترونية التي تقدمها ومدى اندماجها مع المنصات الحكومية المتمثلة في بوابة الحكومة الإلكترونية وبرنامج الهواتف الذكية ومركز الاتصالات الوطني.

وأضاف الوزير خلف أن جائزة التميز في مؤشر البحرين للحكومة الإلكترونية دليل على تميز الوزارة وتفوقها في مجال الاعلام الرقمي والتفاعلي الذي يتطلب التواصل الثنائي والمباشر مع الجمهور وتنوعها في استخدام قنوات وشبكات التواصل الاجتماعي الحديثة، منوهًا إلى أن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني تعمل بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء -حفظه الله- من أجل تبسيط وتسريع إجراءات الخدمات المقدمة للجمهور مع ضمان الدقة والسرعة في آن واحد وفتح أبواب التواصل مع المواطنين.

تدشين النسخة الثانية من «سجلات» قريبا

وخلال الجلسات، تم استعراض نظام سجلات الذي تم إنشاؤه ليكون منصة موحدة تنجز عبرها مختلف المعاملات التجارية، بما يحسن الأداء ويزيد كفاءة الخدمة ويرفع مستوى الإنتاجية، اعتمادًا على أبرز مميزات النظام وهي فصل السجل عن النشاط، التي تعكس إعادة هندسة الخدمات لا توفيرها إلكترونيًا فقط، وقال وزير الصناعة والتجارة والسياحة، زايد الزياني، أن النظام أتاح إنجاز المعاملات جميعها في ذات الوقت لمختلف الجهات المعنية، بما مكن من اختصار الوقت اللازم لرفع الطلب لثلاث دقائق فقط في حال استيفاء المتطلبات، ورفع إنجاز المعاملات من قبل الوزارة إلى 265 معاملة يوميًا، بعد أن كانت تنجز 100 معاملة في اليوم.

وأشاد الوزير بدعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الذي أسهم في مواجهة تحديات التحول الرقمي التي واجهت الوزارة أثناء عملها على «سجلات»، منها إيجاد القوانين والتشريعات اللازمة، إضافة إلى تغيير الثقافة الإدارية بحيث يطول التغيير القائمين على الخدمات إلى جانب تغيير الأنظمة، كاشفًا عن تدشين النسخة الثانية من سجلات التي ستشهد تطويرات أبرزها إضافة 12 جهة حكومية، ليصل مجموع الجهات إلى 70 جهة، وأضافة الخدمات المرتبطة بالأراضي والتراخيص الصناعية، وتقليل الوقت اللازم للنظر في الطلب من أسبوع إلى 3 أيام فقط.

وتفضل سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة بتكريم الجهات الحكومية الحاصلة على الترتيب المتقدم في مؤشر البحرين للحكومة الإلكترونية 2018 وهي وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف ووزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني (قطاع الأشغال) ووزارة الصحة، كما قام سموه بتكريم رعاة ومنظمي المنتدى، بعدها قام سموه بافتتاح معرض البحرين لتقنية المعلومات 2018.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news