العدد : ١٤٨٢٢ - الاثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٨٢٢ - الاثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٣٩هـ

ألوان

فرنسا تودع أزنافور وتشيد بجذوره الأرمينية

السبت ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

ودعت فرنسا أمس الجمعة شارل أزنافور وأبرزت مكانة المغني الراحل كأيقونة وطنية في مراسم حضرها الرئيس ايمانويل ماكرون ورئيسان سابقان ورئيس وزراء أرمينيا البلد الذي تعود له جذور أزنافور.

وشارك مشاهير منهم الممثل جان بول بلموندو في المراسم التي أقيمت تحت سماء صافية لتشييع المغني وكاتب الاغاني الشهير الذي توفي الاسبوع الحالي عن 94 عاما.

وقال ماكرون أثناء وقوفه بجوار النعش الملفوف بالعلم الفرنسي بألوانه الازرق والابيض والاحمر «في فرنسا لا يموت الشعراء أبدا».

ووضع إكليل يحمل ألوان علم أرمينيا بجوار النعش.

وحمل النعش إلى فناء متحف ليزانفاليد العسكري المدفون به نابليون بونابرت في قلب العاصمة الفرنسية.

وذاع صيت أزنافور عالميا بسبب مهارته في الغناء بست لغات.

وتوفي في منزله مساء الاحد الماضي.

ولد أزنافور في باريس يوم 22 مايو عام 1924 لأبوين أرمينيين وكان اسمه عند الميلاد شاهنور أزنافوريان.

ويقوم ماكرون بزيارة رسمية لأرمينيا الاسبوع المقبل كان أزنافور يأمل في المشاركة بها.

وقال ماكرون «أنا والارمينيون في جميع البلدان نفكر بك اليوم... كان من المفترض أن يكون بيننا في يريفان في الأسبوع المقبل وسيترك رحيله فراغا كبيرا».

وقدم ماكرون تعازيه لاولا أرملة أزنافور وأقاربه وتبادل بعض الكلمات معهم قبل أن يقف إلى جانب مع زعماء من أرمينيا في المراسم التي بدأت بعزف فرقة عسكرية للنشيد الوطني لارمينيا ثم فرنسا.

وقال نيكول باشينيان رئيس وزراء أرمينيا أثناء تشييع المغني الراحل «شارل أزنافور هو الرجل الذي رفع علم أرمينيا على قمة العالم».

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news