العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

رئيس الوزراء يوجه إلى تشجيع مبادرات توظيف المواطنين في القطاع الخاص

الثلاثاء ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨ - 01:15

التنسيق مع القطاع لتوفير برامج تدريبية تلبي احتياجاته


وجّه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء إلى مواصلة طرح مزيد من المبادرات التي تشجع على استقطاب المواطنين بوظائف لائقة بالقطاع الخاص وزيادة التنسيق مع هذا القطاع لتستند البرامج التدريبية على احتياجاته وبما يكفل سرعة توظيف المواطنين في الوظائف اللائقة التي تتناسب مع مؤهلاتهم ومستوى تدريبهم.

جاء ذلك خلال ترؤس صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء جلسة مجلس الوزراء أمس بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وصرح الأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور ياسر الناصر بأن المجلس اطلع على حركة التوظيف التي تسير بوتيرة متنامية في القطاع الخاص بسبب الاستقرار في السوق والاستثمارات الجديدة، كما اطلع على مؤشرات العمل التي تميز بها النصف الأول من هذا العام، من أهمها زيادة نسبة العمالة الوطنية في القطاع الخاص بنسبة 2.4% مقارنة بالنصف الأول من عام 2017.

وأكد مجلس الوزراء حرص الحكومة على مواصلة تطوير الخدمات في مختلف المدن والقرى واستمرار تحسين التخطيط الحضري فيها، منوها المجلس بما تحقق في مملكة البحرين من إنجازات على صعيد التنمية المستدامة، مؤكدا توجه الحكومة نحو تنفيذ مزيد من المبادرات التي تعزز جودة الحياة وتسهم في وضع رؤية عصرية متكاملة للمدن والقرى. 

 

في جلسته الأسبوعية برئاسة رئيس الوزراء وحضور ولي العهد..

مجلس الوزراء  يستعرض احتياجات قرى قلالي وأم الحصم والحورة والزلاق

والدراز وسترة وبني جمرة والقرية وعسكر من المرافق


ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الجلسة الاعتيادية الأسبوعية لمجلس الوزراء، وذلك في قصر القضيبية صباح امس، وعقب الجلسة أدلى الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء بالتصريح التالي:

أكد مجلس الوزراء حرص الحكومة على مواصلة تطوير الخدمات بمختلف المدن والقرى واستمرار تحسين التخطيط الحضري فيها، منوهاً المجلس في ظل احتفاء العالم باليوم العالمي للموئل بما تحقق في مملكة البحرين من إنجازات على صعيد التنمية المستدامة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكداً المجلس على توجه الحكومة نحو تنفيذ مزيد من المبادرات التي تعزز جودة الحياة وتسهم في وضع رؤية عصرية متكاملة للمدن والقرى.

بعدها وجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى مواصلة الجهود لضمان توفير أرقى وأجود الخدمات اللازمة للمسنين التي تهيئ سبل العيش الكريم لهم عرفاناً وتقديراً لدورهم في بناء الأوطان والمجتمع، مؤكداً سموه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمسنين تقدير الحكومة واعتزازها بعطاء المسنين وإسهاماتهم الفاعلة في خدمة وطنهم.

بعدها أعرب مجلس الوزراء عن خالص تعازيه ومواساته لجمهورية اندونيسيا الصديقة رئيساً وحكومةً وشعباً في ضحايا الزلزال المدمر والمد البحري الذي ضرب مدينة بالو الإندونيسية وفي ما أسفر عنه من خسائر بشرية ومادية كبيرة، معرباً المجلس عن تعاطف مملكة البحرين ووقوفها إلى جانب الدولة الصديقة في هذه المحنة الإنسانية التي تمر بها بسبب هذه الكارثة الطبيعية، متمنياً للبلد الصديق التوفيق في تجاوز آثارها وتداعياتها.

بعدها نظر المجلس المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها من القرارات ما يلي:

أولاً: أحال صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى اللجنة العليا للتخطيط العمراني برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء تحديد موقع المركز الصحي الجديد في البديع تمهيداً لاتخاذ الإجراءات الفنية والإدارية اللازمة لإنشاء المركز المذكور.

ثانياً: وجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى مواصلة طرح مزيد من المبادرات التي تشجع على استقطاب المواطنين بوظائف لائقة في القطاع الخاص وزيادة التنسيق مع هذا القطاع لتستند البرامج التدريبية على احتياجاته وبما يكفل سرعة توظيف المواطنين في الوظائف اللائقة التي تتناسب مع مؤهلاتهم ومستوى تدريبهم، وقد أخذ المجلس علماً بحركة التوظيف التي تسير بوتيرة متنامية في القطاع الخاص بسبب الاستقرار في السوق والاستثمارات الجديدة، وذلك بعد اطلاع المجلس على أهم مؤشرات العمل التي تميز بها النصف الأول من عام 2018 والتي عرضها وزير العمل والتنمية الاجتماعية، من أهمها زيادة نسبة العمالة الوطنية في القطاع الخاص بنسبة 2.4% مقارنة بالنصف الأول من عام 2017، وتوظيف 12 ألف بحريني بالقطاع الخاص خلال النصف الأول من هذا العام، واستقرار معدل البطالة فيه عند مستوى 4.1%، فيما استفاد خلاله 3400 مواطن من البرامج التدريبية التي تقدمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

ثالثاً: إنفاذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بمتابعة تلبية احتياجات القرى والمدن والمناطق من المرافق والأنشطة الشبابية والرياضية فقد استعرض مجلس الوزراء ما تم تحقيقه في هذا السياق والمتمثل في إنشاء مقارّ إدارية ومرافق جديدة وإنشاء ملاعب جديدة من النجيل الصناعي وصيانة ملاعب قائمة وإقامة مراكز شبابية ورياضية في كل من قلالي وأم الحصم والحورة والزلاق والدراز وسترة وبني جمرة والقرية وعسكر، وذلك من خلال المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير شؤون الشباب والرياضة. 

رابعاً: تابع مجلس الوزراء الإجراءات التي تتخذها الوزارات والأجهزة الحكومية لتقليل المصروفات، وذلك في إطار جهود الحكومة في خفض النفقات، واطلع المجلس ضمن هذا السياق على التقرير المرفوع من وزير شؤون الكهرباء والماء حول برنامج تقليل المصروفات في وزارة شؤون الكهرباء والماء وهيئة الكهرباء والماء، وذلك إنفاذاً لقرارات مجلس الوزراء ذات الصلة، وقد أثمرت هذه الجهود في تحسين كفاءة الأداء وتخفيض المصروفات بنسبة 46% بسبب المبادرات التي تم تبنيها لخفض الكلفة ومنها التحول إلى الفواتير الإلكترونية واستخدام المصابيح الموفرة للطاقة وتخصيص خدمات المشتركين وغيرها، بالإضافة إلى النجاح في خفض مستحقات الهيئة القابلة للتحصيل بمقدار 50%، وقد أثنى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على جهود وزير شؤون الكهرباء والماء ومنتسبي الوزارة وهيئة الكهرباء والماء فيما تم تحقيقه من نتائج طيبة في تقليل المصروفات.

خامساً: وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الحوسبة السحابية عرضها وزير الداخلية وذلك بين مملكة البحرين ممثلة في هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية ودولة الكويت ممثلة في الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات.

سادساً: بحث مجلس الوزراء انضمام مملكة البحرين كدولة شريك في منظمة التحالف الدولي للطاقة الشمسية، وقرر المجلس إحالة المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير شؤون الكهرباء والماء إلى اللجنة الوزارية للشؤون القانونية.

سابعاً: اطلع المجلس على نتائج تطبيق قرار حظر العمل في الأماكن المكشوفة خلال فترة الظهيرة في فصل الصيف لعام 2018 من خلال التقرير الذي رفعه وزير العمل والتنمية الاجتماعية والذي أظهر أن الوزارة قامت بـ10.300 زيارة تفتيشية شملت 1241 منشأة، وقد التزمت 98.5% من المنشآت بقرار حظر العمل في الأماكن المكشوفة وفق التقرير أعلاه.

ثامناً: تابع مجلس الوزراء من خلال تقرير وزيرة الصحة ما تم اتخاذه من إجراءات لعمل دراسة شاملة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على أنماط التلوث بما فيها الانبعاثات الكهرومغناطيسية والمراحل التي وصلت إليها هذه الدراسة.

تاسعاً: أحال مجلس الوزراء إلى مجلس النواب مشروعين بقانونين وأشفع كل منهما بمذكرة برأي الحكومة حوله، الأول مشروع قانون بتعديل قانون البلديات، والثاني مشروع قانون بتعديل قانون تحصيل كلفة إنشاء وتطوير البنية التحتية في مناطق التعمير.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news